Sunday, April 5, 2015

المأساة : عبور الطلاب على أخطر جسر فى العالم بالدراجات للوصول لمدارسهم فى إندونيسيا


على ارتفاع 100 قدم فوق نهر جزيرة جاوة فى إندونيسيا، حيث يمتد الجسر الخشبى الأكثر خطورة فى العالم، والذى يسير عليه الأطفال يوميا مرتين ذهابا وإيابا، من أجل الوصول من وإلى المدرسة الموجودة على الطرف الآخر من منازلهم، و الجسر لا يملك سوى زوج من الدرابزين المصنوعة من الكابلات الصلبة، ولوح واحد من الخشب بعرض 10 بوصات، أزيل باقى الألواح المجاورة له من الجانبين، والأخطر من سير الأطفال ركوبهم الدراجات للعبور فى رحلتهم اليومية، وهو بديلهم عن السير على حافة النهر.


الجسر القديم يمتد فوق النهر على ارتفاع أكثر من 100 قدم وهو ما يعنى الموت المؤكد.



طلاب المدارس يعرضون حياتهم للخطر مرتين فى اليوم أثناء عبور الجسر المعلق القديم الخشبى المتهالك.


بعض الأطفال فى خطر أكبر حيث يركبون على الدراجات الهوائية لعبور الجسر المعلق فى جاوة بإندونيسيا.


على طول الممر الضيق باستخدام الدراجة على الرغم من خطر الوقوع فى المياه.


الكثير من الألواح الخشبية على الجسر قد أزيلت والموجود حاليا ممر واحد من ضمن عشرة وعرضه نحو 10 بوصات.


الجسر يحتوى على زوج من الدرابزين على الرغم من عدم وجود ألواح كافية للمشى تجعل من استخدام الجسر خطورة.


جسر يعبر الغابة الصغيرة من خلال شجيرات ثقيلة كثيفة الأوراق.


مسار ضيق يمكن الناس من السفر بالعبور فى اتجاه واحد فقط بسبب الألواح المفقودة.


واحدة من الرحلات المدرسية الأكثر خطورة فى العالم خاصة خلال موسم الأمطار.



الدرابزين المتهالك هو الطريقة الوحيدة لمنع المشاة من الوقوع فى النهر.