Saturday, April 11, 2015

الرئيس السيسى يهنى البابا تواضروس والأقباط ووزير الداخلية ووفد الأزهر برئاسة وزير الأوقاف بزيارة الكاتدرائية للتهنئة بعيد القيامة المجيد

الرئيس عبد الفتاح السيسى

الرئيس السيسى يهنى البابا تواضروس والأقباط ووزير الداخلية ووفد الأزهر برئاسة وزير الأوقاف بزيارة الكاتدرائية للتهنئة بعيد القيامة المجيد

السيسى فى برقية تهنئة للبابا تواضروس والأقباط: النسيج الوطنى قوى

بعث الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، ببرقية تهنئة لقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بمناسبة عيد القيامة المجيد موجهاً التهاني لأقباط مصر، ومشددا على تماسك الشعب المصري العظيم بفضل الله سبحانه وتعالى وبإرادة أبناء الشعب المخلصين. وأكد الرئيس في تهنئته على أن النسيج الوطني للمجتمع المصري بمسلميه وأقباطه هو نسيج قوي متلاحم تسوده الأخوة والمحبة.

كما بعث الرئيس ببرقية تهنئة إلى أقباط مصر المقيمين في الخارج لتهنئتهم بعيد القيامة المجيد، مؤكداً تلاحم المصريين وتماسكهم وبقاء أواصر المحبة والمودة قوية وطيدة بين أبناء الشعب المصري، متمنياً لهم النجاح والتوفيق ولمصرنا الحبيبة دوام العِزة والرِفعة.

وقد أوفد الرئيس كبير ياوران رئاسة الجمهورية، لحضور قداس عيد القيامة بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، كما تم إيفاد أمناء رئاسة الجمهورية لتقديم التهنئة وحضور الاحتفال بعيد القيامة المجيد في الكنائس المختلفة.

البابا تواضروس ووزير الداخليه مجدى عبد الغفار

و قد قام اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، صباح اليوم السبت، بزيارة قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بمقر الكاتدرائية بالعباسية، لتقديم التهنئة لقداسته وجميع الأخوة المسيحيين بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد.


وأشاد وزير الداخلية خلال اللقاء بالدور الوطنى المُشرف للكنيسة المصرية الذى يؤكد ويجسد روح المواطنة بين أبناء الشعب المصرى العظيم، وينشر قيم التسامح بين أبناء الوطن كافة.


ومن جانبه أشاد قداسة البابا تواضروس الثانى بالجهود المٌضنية التى يبذلها رجال الشرطة وتضحياتهم العظيمة فى مواجهة تحديات المرحلة الحالية، مؤكداً تكاتف ومساندة أبناء الشعب لأجهزته الأمنية فى أداء مهامها حتى يتحقق الاستقرار الكامل للوطن وكل ربوعه.

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

وفد الأزهر برئاسة وزير الأوقاف يقدم التهنئة للبابا تواضروس بأعياد القيامة

أنهى منذ قليل وفد الأزهر الرسمى برئاسة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف نائبا عن الإمام الأكبر شيخ الأزهر، زيارته للكاتدرائية المرقسية بالعباسية لتهنئة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والإخوة المسيحيين بعيد القيامة.

وضم الوفد كلا من الدكتور شوقى علام مفتى الديار المصرية، والدكتور عبد الهادى القصبى شيخ مشايخ الطرق الصوفية، ومحمود الشريف نقيب الأشراف، والدكتور محيى الدين عفيفى أمين عام مجمع البحوث، وعدد من علماء الأزهر والأوقاف متجهين إلى الكاتدرائية.

ودعا وزير الأوقاف، المصريين إلى التلاحم واغتنام المناسبات الدينية للتقارب والتعاون من أجل مصر، مضيفا أن المصريين تجمعهم المحبة دون النظر إلى العقائد، مشيرا إلى دماء المسلمين والأقباط اختلطت على أرض سيناء للدفاع عنها دون تمييز.

وأضاف وزير الأوقاف أن أبناء الأزهر ورجال الدين المسيحيين دائما يعملون على التلاحم من باب المسئولية الوطنية، مؤكدا أن القيادة السياسية تنتهج هذا النهج ولا تعرف التفرقة حيث إن الأعياد هى للمصريين جميعا.