Friday, April 3, 2015

What in the World is Graviola? - فوائد فاكهة شجرة الجرافيولا أو القشطة و هل حقاً تعالج السرطان ؟


الجرافيولا - Graviola  هي شجرة صغيرة دائمة الخضرة . وتستخدم الأوراق والثمار والبذور و الساق للأغراض الطبية. تتواجد  شجرة الجرافيولا هذه  الفاكهة الإستوائية في الغابات المطيرة في أفريقيا وأمريكا الجنوبية، وجنوب شرق آسيا و اسمها العلمي هو اننونا موريكاتا. و اشتهرت الجرافيولا بالدعاية الكبيرة حول كونها مقاومة للسرطان .

و للجرافيولا عدة أسماء حيث تسمى أيضاً الكرافيولا  أو القشطة الشائكة أو السرسب Soursop أو جوانا بانا Guanabana  و هي من نفس عائلة الباو باو البرازيلي Paw Paw

أثارت الجرافيولا جدلاً واسعاً في الأوساط العلمية و الشعبية حيث ترفض الأوساط العلمية تصنيفها كعلاج للسرطان حتى الآن و تتحدث عن أعراض جانبية محتملة على الجهاز العصبي بينما يرفض الكثيرون في الأوساط الشعبية هذا الكلام و يتحدثون عن أن هذه الفاكهة متداولة بشكل كبير منذ أجيال في بعض المناطق و لم يظهر أي رابط بينها و بين أي أعراض عصبية و يعتبرون أن هذا نوع من  الدعاية السوداء التي تطلقها مافيا شركات الأدوية ضد كل ما يهدد إستهلاك علاجاتها.

طرق إستخدام الجرافيولا (وصفات شعبية)

تؤكل فاكهة جرافيولا الطازجة و المتوافرة في المناطق المدارية نيئة مباشرة و هي فاكهة لذيذة كما يمكن تناول عصيرها لمكافحة الطفيليات المعوية ووقف الإسهال

يصنع الشاي من لحاء graviola والأوراق. ويستخدم هذا الشاي المر لعلاج مجموعة واسعة من الأمراض والاضطرابات بما في ذلك الأرق، وارتفاع أو إنخفاض ضغط الدم، وضبط السكري.

 يستخرج زيت الجرافيولا عن طريق سحق الأوراق والفواكه الغير ناضجة من النبات ومن ثم خلطها مع زيت الزيتون.و يفرك بها الجسم، ويمكن لهذا الزيت علاج الألم العصبي والروماتيزم والتهاب المفاصل والدمامل، والقروح، والطفح الجلدي والاضطرابات الجلدية الأخرى.

بذور الجرافيولا تعمل كمبيد للآفات. و إذا سحقت إلى مسحوق يمكن استخدامها لمكافحة قمل الرأس. بذور الجرافيولا المسحوقة يمكن استخدامها ضد الطفيليات الخارجية والداخلية.

فوائد و استخدامات الجرافيولا الطبية

يتم استخدام  الجرافيولا لعلاج الالتهابات التي تسببها البكتيريا والطفيليات بما في ذلك داء الليشمانيا وهو مرض تسببه طفيليات تنتقل عن طريق لدغة ذبابة الرمل Sand fly و كذلك لعلاج الهربس. السعال. والسرطان. كما انها تستخدم للتسبب بالقيء وإفراغ الأمعاء. بعض الناس يستخدم الجرافيولا لمساعدتهم على الاسترخاء. قد تستخدم الجرافيولا على الجلد لعلاج إلتهاب المفاصل. في الأطعمة، يتم استخدام الجرافيولا في الطبخ والمشروبات.

الجرافيولا و علاج السرطان

في الدراسات المختبرية ثبت أن بعض المركبات في الجرافيولا قادره على قتل بعض أنواع سرطان الكبد وسرطان الثدي في الخلايا التي تقاوم أدوية العلاج الكيميائي. ولكن لم تكن هناك أي دراسات واسعة النطاق على البشر.

و بالرغم من كون الجرافيولا أظهرت اثار مضادة للسرطان في المختبر إلا أن كونها لم يتم دراستها على البشر لا يجعلها علاجاً طبياً معتمداً من الناحية العلمية و التي تتطلب إجراء تجارب طويلة على البشر. وعلى الرغم من عدم وجود بيانات  كافية للإستخدام على البشر يتم الترويج لها على نطاق واسع كعلاج لمرضى السرطان على أساس الاستخدام التقليدي وعلى أساس الدراسات التي أجريت في المختبر .

الجرافيولا تحتوي على العديد من المواد الكيميائية التي قد تكون فعالة ضد السرطان هناك أدلة على أن بعض المواد الكيميائية في الجرافيولا قد تمنع الخلايا السرطانية من التخلص من الأدوية المضادة للسرطان و هذا قد يساعد الأدوية على أن تعمل على نحو أفضل. بعض المواد الكيميائية في الجرافيولا أيضا قد تساعد في قتل الخلايا السرطانية مباشرة.

أضرار محتملة لـ جرافيولا

 في العديد من البلدان، الناس يستخدمون اللحاء، والأوراق، والجذور، وثمار هذه الشجرة للعلاجات التقليدية. نحن لا نعرف الكثير عن كيفية تأثير الجرافيولا على الجسم. ولكن بعض الباحثين قلقون من أن مواد كيميائية معينة موجودة فى الجرافيولا قد تسبب تغيرات عصبية واضطرابات الحركة عندما تؤخذ بكميات كبيرة. قد يسبب التغيرات العصبية أعراض مشابهة لمرض الشلل الرعاش. وقد وجدت الأبحاث المخبرية أن بعض المواد في الجرافيولا تسبب تلف الأعصاب وأن هذه المواد يمكن أن يعبر إلى الدماغ من مجرى الدم.

وقد أظهرت دراسة بحثية واحدة أن الناس في منطقة البحر الكاريبي الذي كان كميات كبيرة من الجرافيولا في نظامهم الغذائي كانوا أكثر عرضة لتطوير معينة التغيرات العصبية وكانوا أيضا أكثر عرضة للإصابة الهلوسة.

احتياطات خاصة وتحذيرات:

الحمل أو الرضاعة الطبيعية:

لا تستخدم جرافيولا خلال فترة الحمل و الرضاعة حيث تعتبر غير آمنة.

الجرافيولا و مرض باركنسون:

جرافيولا قد يجعل أعراض مرض باركنسون أسوأ

What in the World is Graviola?

While researching herbs and supplements, have you ever come across something and asked yourself, “what in the world is that?” This series of articles will give you insight about some of the lesser-known herbs currently available on the market. From there, you can decide whether it’s a natural remedy worthy of further exploration.

Today, it’s all about Graviola!

Graviola, more commonly known as Soursop, is a fruit indigenous to northern South America and the Caribbean. Today, it can be found in Australia, Southeast Asia, and suitably moist, warm lowlands or tropical islands of continental Africa. While this fruit appears to be a blending of a pear and a cactus, eaten for its slightly tart, pineapple-like flavor, it also has other uses.

History

First encountered by European explorers in the 15th century, it was exported to the tropics. Throughout the cultures that inhabit Graviola’s favored growing regions — South American and Caribbean tropical regions — Soursop is used as a delicious food, a juice, as well as medicinally. While folk medicine is sometimes disregarded by the medical science community, it’s clear that some of these applications are effective.

Uses

The skin of the fruit and the leaves are both inedible as food products. However, they are often used in either tinctures or decoctions as remedies for head lice and other parasites. It is said that the leaves have a soporific effect, and many folk traditions employ them in bed linens and aromatic infusions not intended for consumption. Additionally, Graviola has been used as an emetic similar to ipecac, and an anti-inflammatory wash that may reduce swelling and help prevent the development of unsightly or painful scar tissue after surgery. Its uses also include a remedy for bacterial infections, though due to the volatile chemical compounds in the tree bark, skin and leaves of the fruit, extreme care should be exercised when using these remedies.

Side Effects

The potent properties that have made this plant a potential remedy for lice, bed bugs, chiggers, skin rashes, bacterial infections, wounds, abrasions, and lesions, should also engender caution. The horticultural experts at Perdue University advise that the presence of the alkaloids anonaine and anoniine, muricine, and muricinine be found in the bark of the tree, which is also high in hydrocyanic acid. An unknown alkaloid is also found in the leaves and seeds, leading to extreme caution on the part of Western medical professionals.

While the fruit graviola might be an effective remedy for skin ailments, parasitic infestations, bacterial infections, and even for insomnia, WebMD editors note that uses of other parts of graviola, beyond enjoying the flesh of the fruit, has been shown to produce side effects resembling Parkinson’s Disease in some people. In addition, the fruit may exacerbate the disease where it already exists.

Nursing mothers should not use topical treatments, as infant exposure to the alkaloids present in bark, roots and leaves can be fatal. Caution and close supervision of a medical professional is advised when using graviola for medicinal purposes.