Thursday, May 21, 2015

التفاصيل الكاملة للقبض على أخطر شبكات تبادل الزوجات فى القاهرة للمرة الثانية

كواليس القبض على أخطر شبكات تبادل الزوجات فى القاهرة.. محاسبون وسيدات أعمال يتبادلون المعاشرة داخل فيلات وشقق بالرحاب ومدينة نصر.. واحد المتهمين لـ"زوجته": "باستمتع لما أشوفك فى حضن واحد تانى"

المتهمين

كشفت أجهزة الأمن النقاب عن أخطر شبكة لتبادل الزوجات بمدينة نصر، يقودها محاسب برفقة زوجته سيدة أعمال، حيث تم القبض عليهما برفقة آخرين بعد 8 أشهر من عمليات الجنس الجماعى وتبادل معاشرة الأزواج.

كواليس الجريمة

تباشر نيابة أول مدينة نصر برئاسة المستشار أحمد شورب التحقيق مع شبكة تبادل زوجات بها رجلان وامرأتان، حيث يتبادلون ممارسة الجنس مع زوجة كل منهم.

بدأت تفاصيل الواقعة بتلقى إدارة مباحث الآداب بالقاهرة بلاغا بإنشاء المتهمين صفحة على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، يتفقون فيها على تبادل ممارسة الجنس مع زوجاتهم، واتفق المتهمان على ميعاد ومكان حفلة تبادل الزوجات داخل شقة أحدهم بمدينة نصر.

انتقل على الفور قوة أمنية لمداهمة الشقة، وتم ضبط المتهمين متلبسين، حيث كان كل زوج يمارس الجنس فى غرفة منفصلة مع زوجة الآخر.

كواليس الجريمة بدأت بورود معلومات للعقيد أحمد حشاد رئيس قسم التحريات بمباحث الآداب بالقاهرة مفادها وجود شبكات دعارة لتبادل الزوجات بمنطقتى مدينة نصر والرحاب، وبعرض المعلومات على اللواء عصام حافظ مدير مباحث الآداب قرر تشكيل فريق بحث أشرف عليه العميد وائل جبريل، وتوصلت التحريات الأولية إلى صحة المعلومات الواردة لمباحث الآداب.

تم تتبع المتهمين، وتبين أنهم صمموا صفحات على الفيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعى باسم "عمرو وسماح" لاستقطاب الراغبين فى تبادل الزوجات وممارسة الجنس الجماعى، ونجحوا على مدار 8 أشهر فى ضم مجموعة كبيرة من الزوجات إليهم.

ضابط يتقمص دور زبون للقبض على المتهمين

وتقمص العقيد أحمد حشاد دور "زبون" يريد مشاركة المتهمين فى عمليات تبادل الزوجات، واتفق مع الجناة على التواصل معهم، ونجح فى اختراق العالم السرى لهؤلاء الأشخاص، وتبين من خلال تواصله معهم أن المتهم يدعى "عمرو.م" محاسب قانونى وحاصل على كلية التجارة باللغة الإنجليزية ويمتلك مجموعة من الشركات، ومتزوج من سيدة أعمال تدعى "ريهام" وإنه فى الآونة الأخيرة بدأ يشعر بالملل مع زوجته واتفق الاثنان على أن يقوما بمبادلة الزوجات مع أشخاص آخرين، وتعرف على محاسب آخر يدعى "محمد.ص" صاحب مجموعة من الشركات، متزوج من سيدة تدعى "ريهام" حيث اتفق الاثنان على أن يمارس كل منهما الجنس مع زوجة الآخر.

المتهمين

وأفادت التحقيقات التى جرت بمعرفة أجهزة الأمن أن أحد المتهمين كان يذهب إلى فيلا صديقه بالرحاب لممارسة الجنس معها، بينما تستقبل زوجة الآخر صديق زوجها بشقتها بمدينة نصر لممارسة الجنس معها.

وأوضحت التحقيقات أن المتهم الأول "عمرو" كان يؤكد لزوجته باستمتاعه أثناء ممارسة الرجال الجنس معها أمام عينه، ثم تطور الأمر إلى ضم مجموعة أخرى من الأسرة فى أكبر عمليات تبادل للزوجات بمنطقتى الرحاب ومدينة نصر.

سقوط المتهمين فى قبضة الأمن

ونجح ضباط مباحث الآداب بالتنسيق مع الإدارة العامة للمساعدات الفنية بوزارة الداخلية فى تسجيل الوقائع بالصوت والصورة بعد استئذان النيابة العامة، وذلك خلال عمليات المعاشرة وعقد الصفقات بين المتهمين.

وتحركت قوات الأمن بقيادة بماحث الآداب بالتنسيق مع اللواء خالد يحى مدير مباحث ونائبه اللواء عصام سعد، إلى فيلات وشقق المتهمين ونجحوا فى القبض عليهم وأحالتهم للنيابة العامة.