Thursday, May 21, 2015

النص الكامل و أوراق الحكم بالإعدام على المتهمين فى قضية خلية "عرب شركس" الإرهابية

أوراق حكم الاعدام فى قضية عرب شركس

أول أوراق رسمية تتعلق بحكم الإعدام الصادر بحق المتهمين فى قضية خلية عرب شركس الإرهابية لجماعة أنصار بيت المقدس ، وهو الحكم الذى تم تنفيذه قبل أيام، والأوراق هى حيثيات المحكمة والأسباب التى استندت عليها فى إصدار حكمها بإعدام المتهمين.

اليوم السابع -5 -2015

وحملت الأوراق التى يصل عددها 55 ورقة، توقيع اللوائين عصام أحمد محمد غريب عضو المحكمة العسكرية للجنايات الدائرة الأولى ومدحت محمد سيد أحمد رئيس المحكمة العسكرية للجنايات الدائرة الاولى، كما حملت تصديق القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والانتاج الحربى الفريق أول صدقى صبحى.

وجاء نص الحكم كالآتى: 

اليوم السابع -5 -2015

حكم

باسم الشعب

بعد الإطلاع على مواد الاتهام والمواد :304/2،183/2 من قانون الإجراءات الجنائية،17، 30، 32 من قانون العقوبات، 77،80،126 من قانون القضاء العسكرى، 30 من القانون رقم 394 لسنة 1954 بشأن الأسلحة والذخائر وتعديلاته.

حكمت المحكمة بالآتى:

اليوم السابع -5 -2015

أولاً: حضورياً وبإجماع الآراء بمعاقبة كل من المتهمين الثانى محمد بكرى محمد هارون، والثالث هانى مصطفى أمين عامر والرابع محمد على عفيفى بدوى والخامس عبد الرحمن سيد رزق أبو سريع، والسادس خالد فرج محمد محمد على والسابع إسلام سيد أحمد إبراهيم بالإعدام شنقاً حتى الموت، نظير ما أسند لكل منهم بقرار الاتهام.

ثانياً: غيابياً وبإجماع الأراء بمعاقبة المتهم الأول أشرف على على حسنين الغرابلى بالإعدام شنقاً حتى الموت نظير ما أسند بقرار الاتهام.

اليوم السابع -5 -2015

ثالثاُ: حضورياً بمعاقبة المتهمين الثامن أحمد أبو سريع محمد حسنين والتاسع حسام حسنى عبد اللطيف بالسجن المؤبد نظير ما أسند إلى كل منهما بقرار الاتهام.

رابعاً: إلزام المتهمين من الأول حتى الخامس برد قيمة التلفيات التى لحقت بالحافلة رقم 249218 جيش، وقدرها ألفان ومائه واثنين وسبعون جنيهاً وخمسون قرشاً.

اليوم السابع -5 -2015

خامساً: مصادرة المضبوطات موضوع الدعوى. وقدرت المحكمة مبلغ ألف جنيه لكل المحامين المنتدبين.

صدر هذا الحكم وتم النطق به علناً بجهة الهايكستب بالقاهرة بجلسة الإربعاء الموافق 21/10/2014 ميلادية.

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ
صدق الله العظيم