Sunday, May 3, 2015

النيابة تأمر بحبس عامل وفتاة مارسا الرذيلة داخل مسجد في الزاوية الحمراء


نبأ مؤسف وغريب بنفس الوقت.

دافع حقير حركته غريزة شاب وفتاة لممارسة الرذيلة داخل أحد بيوت الله بلا مراعاة للحرمات أو المقدسات بأن الله يراهم بل قد تعدوا ذلك الأمر بأن قررا ممارسته داخل المسجد نفسه.

أمرت نيابة الزاوية الحمراء برئاسة المستشار تامر الدمرداش، حبس عامل وفتاة، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهما بممارسة الرذيلة داخل مسجد.



تلقت مباحث الزاوية الحمراء بلاغا من فتاة تتهم فيه عامل بمسجد "أهل البيت" بمنطقة الزاوية الحمراء، باغتصابها داخل المسجد، وبعد تقنين الإجراءات تم القبض على العامل.

وبمواجهته ذكر عدة اعترافات مثيرة، حيث أكد أنه يتولى النظافة بالمسجد وتعرف على ربة منزل تعمل بمحل مجاور للجامع، وكانت تتردد عليه لقضاء حاجتها، وأقام معها علاقة غير شرعية بحمامات المسجد برضاها ودون إكراه، وتواصل معها عقب ذلك من خلال الهاتف، وحضرت له مرة ثانية وأقام معها علاقة جنسية كاملة فى مصلى السيدات.

وكشفت أيضا التحقيقات أن العامل تعرف على الفتاة بحكم عملها بمحل بجوار المسجد الذي يعمل به، واعترف أنه مارس معها الرذيلة داخل المسجد مرتين باختيارها.

وأظهرت التحريات أنهما على علاقة غير شرعية منذ ما يقرب من شهر، وأنهما مارسا الرذيلة مرتين أحدهما بمصلي السيدات بالمسجد، والأخرى بدورة المياه.

تحرر عن الواقعة المحضر اللازم، وتمت إحالتهما إلى النيابة التي تولت التحقيق.