Monday, May 18, 2015

توثيق صور توائم غريبة من العصر الفيكتوري


هناك حقيقة أن أكثر الأشياء المخيفة والغريبة مرتبطة بالعصر الفيكتوري.


وإن أردنا أن نبحث عن أكثر الصور المخيفة فهي صور الموت أو ما يعرف بتصوير ما بعد الموت حيث كا يتم تصوير المتوفين في وضعيات مختلفة ليظهروا وكأنهم أحياء.


وإضافة إلى ذلك كانت هناك صور توائم منها ما هو غريب ومنها ما هو مخيف.


وقد امتدت الفترة الزمنية للحكم الفيكتوري من 1837 حتى 1901.


وأكثر الأشياء المخيفة والغريبة كانت الصور الفوتوغرافية.


وكانو يصورون موتاهم وجثثهم بزيهم وكامل حليهم بدء من الأطفال الرضع المتوفين وحتى كبار السن من الجنسين.


كنوع من التكريم وذكرى لهم وثقوا مختلف مراحل حياتهم قبل وبعد الموت بصور تكاد تكون مرعبة للبعض لمشاهدة جثث للموتى تحدق فى عينك وكأنك تشاهد فيلما سينمائيا مرعبا