Monday, May 18, 2015

Maritime fortress of the nineteenth century turn into a resort - حصن بحري من القرن التاسع عشر يتحول الى منتجع


في أواخر القرن التاسع عشر، إنتاب الخوف إنجلترا من غزو فرنسي فتأهبت وقامت بتشييد حصن بحري قبالة الساحل الجنوبي في مضيق “سولنت” وكان ذلك من باب الإحتياط، لكن تلك الحصون لم تخدم كثيرًا حيث أنها قد استُخدمت مرة واحدة بتهديدٍ فرنسي لم يفلح، وبعد قرنين اقترحت شركة بريطانية للملاعب فكرة تحويل تلك الحصون إلى منتجع فاخر فريد من نوعه.


وبالفعل، أصبح المبنى الآن يتكون من 4 طوابق بـ22 جناح، وتبلغ مساحته 75,000 قدم مربع، ويحتوي على صالة كبيرة فيها ملهى ونادي ليلي بالإضافة لمرافق شواء وحوض استحمام رائع، ويحتوي المنتجع أيضًا على ملعب غولف مصغر، ويكسو السقف الزجاج الذي يتخلله ضوء الشمس كل صباح،وتبلغ قيمة الليلة في المنتجع 670 دولا (ستتجاهل هذا المبلغ بمجرد رؤيتك روعة المكان وجماله).


صور من حصن بحري يتغير إلى منتجع فاخر


Photos of Fort nautical changes to a luxury resort


In the late nineteenth century, fearful in England from the invasion of French it was prepared to the construction of a maritime fortress off the south coast in the "Solent" Strait That was a precaution, but these forts did not serve much where it has been used once threatened French that does not work, and after two centuries British company for stadiums proposed the idea of transforming those forts to a unique luxury resort.


Indeed, the building now consists of 4 floors to 22 suites, and an area of 75,000 square feet, and has a large lounge where cabaret and a nightclub in addition to barbecue facilities and a swimming wonderful shower, and also contains the resort on the miniature golf course, and the ceiling glass coats that refracted sunlight every morning , the value of the night in the resort 670 countries (this amount will be ignored when you see the splendor and beauty of the place).