Saturday, July 18, 2015

" ناسا" تؤكد نجاح مهمة "نيو هورايزنز" بالتحليق في محاذاة بلوتو

  مصر اليوم -  ناسا تؤكد نجاح مهمة نيو هورايزنز بالتحليق في محاذاة بلوتو

أكدت وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) نجاح مهمة مسبار "نيو هورايزنز" بعدما أفلح في الاقتراب بدرجة كبيرة من بلوتو جامعا معلومات كثيرة من شأنها السماح بتعزيز المعارف المتصلة بهذا الكوكب القزم.

هذا المسبار الذي اقترب الى مسافة لا تتعدى 12 الفا و400 كلم من بلوتو بعد رحلة استمرت تسع سنوات لمسافة قاربت 5 مليارات كيلومتر، بعث برسالة يؤكد نجاحه في المرور بمحاذاة الكوكب القزم من دون مشاكل.

وتلقى الخبراء التقنيون في وكالة الفضاء الاميركية بارتياح هذه الرسالة قرابة الساعة 20,55 مساء الثلاثاء (00,55 ت غ الاربعاء) بعدما كانوا يخشون احتمال حصول مشكلة تقنية.

وقالت مديرة العمليات في المشروع اليس برومان "لدينا مسبار بحالة سليمة"، مؤكدة تلقي الرسالة التي بعثتها المركبة الفضائية بنجاح، ما اثار موجة فرح عارم في اوساط زملائها داخل مركز التحكم في لوريل بولاية ميريلاند شرق الولايات المتحدة.

ويعتبر "نيو هورايزنز" اسرع مسبار ارسله البشر الى الفضاء اذ انه مر بمحاذاة الكوكب القزم بلوتو بسرعة تلامس 49 الف كيلومتر في الساعة. وبهذه السرعة الهائلة كان اي عائق صغير حتى بحجم حبة أرز ليؤدي الى تبعات كارثية.

وخلال بضع ساعات خزن مسبار "نيو هورايزنز" كمية قصوى من الصور والمعلومات بشأن بلوتو، وهو جرم لا يعرف عنه الكثير.

ولم يكن ممكنا للمسبار التواصل بشكل فوري مع التقنيين الموجودين على الارض. وقد انقطع الاتصال لبضع دقائق قرابة الساعة 16,30 (20,30 ت غ) الثلاثاء لارسال 15 دقيقة من البيانات عن بعد.

وتطلب الأمر اكثر من اربع ساعات لوصول هذه البيانات من تخوم المجموعة الشمسية الى تقنيي وكالة ناسا.

ويبدأ المسبار بإرسال هذه المعلومات القيمة التي من شأنها كشف الكثير من الحقائق المرتبطة بالكوكب القزم بلوتو اعتبارا من الاربعاء. كما أن نقل كامل البيانات المجمعة خلال هذه الرحلة التاريخية سيستغرق 16 شهرا.

ويواصل "نيو هورايزنز" رحلته متجها الى حزام كايبر، وهو سحابة هائلة من الاجرام الصغيرة خارج مدار نبتون.