Thursday, July 9, 2015

نادر من التاريخ : بالصور : أيام مع السفيرة أم كلثوم فى الخليج

بالصور : أيام مع السفيرة أم كلثوم فى الخليج

من أرشيف صحافة 1968 : أنها لم تعد أم كلثوم الفنانة العظيمة فحسب .. 

ولم تعد أم كلثوم الفلاحة المصرية الأصيلة فقط ..

ولكنها فوق ذلك كله أصبحت أم كلثوم السفيرة المتجولة خارج الحدود من أجل مصر ..

ونعيش فى هذه الصور مع رحلتها على شاطئ الخليج الهادئ فى الكويت ..

حيش عاش معها شعب الكويت ليلة العمر وبلغت إيرادات الحفل 12 ألف جنيه لصالح المجهود الحربى بالإضافة إلى إيرادات الإذاعة والتلفزيون .

أهدى الشيخ جابر الأحمد الصباح ولى عهد الكويت إلى أم كلثوم بمناسبة زيارتها للكويت هدية ثمينة عبارة عن مجموعة من المجوهرات تقديراً لمهمتها الوطنية

أهدى الشيخ جابر الأحمد الصباح ولى عهد الكويت إلى أم كلثوم بمناسبة زيارتها للكويت هدية ثمينة عبارة عن مجموعة من المجوهرات تقديراً لمهمتها الوطنية

فى مطلع كل شهر تقطع أم كلثوم بصوتها رحلة طويلة من المحيط إلى الخليج فى القاهرة شادياً بالأنغام مرهفاً بالأحاسيس ولكن فنانة الشعب تقطع نفس الرحلة الآن على الطبيعة سفيرة للبذل والعطاء .. نموذجاً للصمود والعزم .. ورمزاً للعمل الوطنى الكبير .. وبكل الحب الذى يحويه قلبها لوطنها .. وبكل الإصرار الذى تستمده من إرادة شعبها .. ينطلق صوتها من باريس إلى الرباط إلى الكويت وتتردد نبراته حاملة أروع المشاعر ومعبرة عن أعظم المعانى : حب الوطن .

أم كلثوم تضحك من قلبها وترى فى الصورة وهى تلبس " دشداشة " أى جلابية كويتية مطرزة بالذهب فى إحدى الحفلات الخاصة التى أقيمت لتكريمها .

أم كلثوم تضحك من قلبها وترى فى الصورة وهى تلبس ” دشداشة ” أى جلابية كويتية مطرزة بالذهب فى إحدى الحفلات الخاصة التى أقيمت لتكريمها .

ومنذ اللحظة الأولى التى وصلت فيها أم كلثوم إلى الكويت أحاط بها الإعزاز والحماس من كل جانب .. وبرغم أنها نزلت ضيفة على الشيخة منيرة – عقيلة الشيخ سلمان دعيج – فى قصرها القابع على شاطئ الخليج ، فإن كل واحد فى الكويت كان يشعر أنها ضيفته .

وقد أبدت أم كلثوم أثناء إقامتها القصيرة إهتماماً كاملاً وتقهماً لكل جوانب الحياة الكويتية ومظاهر تقدمها .. هكذا تفكر السفيرة أم كلثوم ولا تنحصر إهتماماتها بالفن وحده وإنما تمتد وتشمل ما حولها فى أى بلد تذهب إليه ، وعلى حد تعبيرها الصادق : أن الفنان الحقيقى لا يعيش لنفسه فقط .. ولكنه يهب روحه وفكره وفنه للدائرة الواسعة من البشر التى تحيط به .. ويوم ينعزل ولو بوجدانه عن هذه الدائرة ويحصر تفكيره فى ذاته فإن صفته الأساسية تسقط عنه ولا يصبح فناناً على الإطلاق . . وفى كل بقعة تذهب إليها فنانة الشعب فى الأرض العربية تبدى إهتماماً خاصاً بالفولكلور الشعبى والغناء الوطنى المميز لأهلها .

04

والواقع أن الجولة التى قامت بها فنانة الشعب من أجل المجهود الحربى لا تمثل مجموعة من التبرعات والأموال بقدر ما تعبر عن تجمع إرادة الجماهير العربية وإلتحام مشاعرها فى هذه الظروف المصيرية والحاسمة .. وذلك إنعكس بالفعل فى نفاد تذاكر الحفل فى الكويت قبلها بشهر كامل برغم أسعارها المرتفعة التى لم تحدث من قبل فكان هناك سباق بين الكويتيين على حضور الحفلة حتى ظهرت الحفلة فى شكل مظاهرة فنية رائعة ومهرجاناً لكل منطقة الخليج ..

05

فقد كان من المفروض فى البداية ألا تذاع الحفلة على الهواء – مباشرة – ولكن الضغط الشديد والإقبال المنقطع النظير على سماعها أو حضورها من باقى إمارات الخليج دفع المسئولين عن الحفلة إلى وضع ترتيبات عاجلة لإذاعتها بالإذاعة والتلفزيون بعد نفاد التذاكر تماماً وطلبات الحجر من أبو ظبى ودبى وقطر والبحرين ، وهكذا سهر الأهالى فى البحرين وفى قطر وفى البصرة مع أم كلثوم ليلتها وعاشوا معها عبر الشاشة الصغيرة وإنهالت مئات المكالمات التليفونية عليها من إمارات الخليج تطلب منها الذهاب إلى هناك ووعدتهم أم كلثوم بتلبية الدعوة بعد رحلتها القادمة من تونس .. بدعوة من السيدة وسيلة عمار قرينة الرئيس التونسى الحبيب بورقيبة ..

06

ويقول أحد أبناء الشعب الكويتى فى إعتزاز عن فنانة الشعب أم كلثوم : ولو أنها عربية .. ولو أن صوتها هبة السماء للملايين الممتدة من المغرب إلى الكويت .. إلا أننا نحسد المصريين عليها .. نحسدهم على أم كلثوم السفيرة .. قبل أم كلثوم الفنانة .. !