Sunday, August 2, 2015

إجتماع الرئيس السيسي بمجلس الدفاع الوطني يتصدر إهتمامات الصحف

إجتماع الرئيس السيسي بمجلس الدفاع الوطني يتصدر إهتمامات الصحف


اهتمت صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأحد، باجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسي مع مجلس الدفاع الوطني لبحث آخر الاستعدادات الأمنية لحفل افتتاح قناة السويس الجديدة.

اجتماع الرئيس السيسي

وجاءت عناوين صحيفة "الأهرام" كالتالي:

- مصر تعود بقوة
- اليوم قضايا المنطقة تتصدر الحوار الاسترتيجى "المصرى - الأمريكي"
- تمديد مشاركة الجيش في مهام خارج الحدود 6 شهور
- استشهاد فلسطينى في مواجهات مع قوات الاحتلال
- من الصحة للمواطنين: تجنبوا الشمس واشربوا الماء بكثرة
- مقتل "سالم الهرم" أحد القيادات الإرهابية بالشيخ زويد
- بحاح و6 وزراء يمنيين يعودون إلى عدن

وذكرت "الأهرام" أن الرئيس عبد الفتاح السيسى وجه بالالتزام بأعلى معايير الدقة واليقظة الأمنية في تنفيذ خطة تأمين الاحتفال الخاص بافتتاح مشروع قناة السويس الجديدة من أجل تأمين الاحتفال بهذا الحدث التاريخى الذي سيشهد مشاركة دولية وشعبية واسعة.

جاءت توجيهات الرئيس خلال ترأسه أمس اجتماع مجلس الدفاع الوطنى بحضور كامل هيئة المجلس التي ضمت رئيس مجلس الوزراء ووزراء الدفاع والمالية والخارجية والداخلية، والفريق رئيس أركان حرب القوات المسلحة، ورئيس المخابرات العامة، وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، ورئيس هيئة العمليات ومدير المخابرات الحربية، كما حضر الاجتماع الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باسم الرئاسة، بأن الاجتماع تناول أيضا استعراض تطورات الموقف الأمنى على الساحة الداخلية، والجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب في سيناء ومتابعة سير العمليات العسكرية لدحره، والتقدم الذي تم إحرازه في هذا الصدد.. كما شهد الاجتماع استعراضًا لتطورات الأوضاع الإقليمية في المنطقة في ظل التهديدات والأخطار التي تهدد أمن المنطقة العربية وتستهدف النيْل من مقدرات شعوبها.

وأضاف المتحدث الرسمى أن مجلس الدفاع الوطنى وافق على تمديد مشاركة العناصر اللازمة من القوات المسلحة المصرية في مهمة قتالية خارج الحدود للدفاع عن الأمنين القوميين المصرى والعربى في منطقة الخليج العربى والبحر الأحمر وباب المندب، وذلك لمدة ستة أشهر إضافية أو لحين انتهاء مهمتها القتالية أيهما أقرب، وذلك إعمالًا للفقرة (ب) من المادة 152 من الدستور التي اشترطت أخذ رأى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وموافقة كل من مجلس الوزراء ومجلس الدفاع الوطني، على إرسال قوات في مهمة قتالية خارج حدود الدولة.


وجاءت عناوين صحيفة "الأخبار" كالتالي:

- مغازي: ٦٠٠ مليون جنيه لحفر ٥٠٠ بئر بمشروع المليون فدان
- مفوضي الدولة للمحكمة الإدارية العليا: رفض دعوي حل الأحزاب السياسية
- القائم بأعمال النائب العام: إحالة 13 متهما إلى الجنايات في أكبر قضية رشوة بالتعمير والتنمية الزراعية
- الهيئة الهندسية تبدأ المرحلة الثانية من تطوير معهد القلب
- عيادات الموجات الصوتية استقبلت المرضي.. و«جراحة القلب» تفتح أبوابها اليوم
- محافظ القاهرة يقود حملات لمنع التوك توك

وذكرت "الأخبار" أن الدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية والري أكد أنه تم التعاقد على حفر 960 بئرا بتكلفة إجمالية قدرها ٣٫١ مليار جنيه، والمقرر تخصيصها لشباب الخريجين وصغار المزارعين، ويتم حاليا تنفيذ 500 بئر بمناطق غرب المنيا والفرافرة وتوشكي، ووادي المغرة بغرب الدلتا «شمال وجنوب العلمين» كما يتم حاليا الاعداد للتعاقد على 200 بئر مع الإنتاج الحربي، والهيئة الهندسية إضافة إلى زيادة التعاقدات مع وزارة البترول، لافتا إلى أن حجم الاستثمارات المنفذه حاليا 600 مليون جنيه، وذلك من خلال دعم وزارة التخطيط، مشيرا إلى أنه تتم حاليا أعمال حفر خط مياه الشرب بطول 7 كليومترات، الذي تنفذه وزارة الإسكان والتعمير ضمن مدينة توشكي الجديدة إضافة إلى قيام هيئة التعمير والتنمية الزراعية بتخصيص مساحة 17 ألف فدان لشباب الخريجين و16ألف فدان لذوي الاحتياجات الخاصة و17 ألف فدان لإحدي الشركات السعودية العاملة بالمشروع.
ومن جانبه أوضح المهندس فتحي جويلي رئيس مصلحة الري أن الوزارة وضعت شروطا لحفر الآبار الجوفية بمناطق الاستصلاح الجديدة التابعة لمشروع المليون فدان منها حظر استخدام نظم الري التقليدية ومنع زراعة المحاصيل الأكثر استهلاكا للمياه، وأن يقتصر التصرف في الأراضي للمصريين طبقا للتمليك وأن يكون للعرب طبقا لحق الانتفاع لمدة 49 عاما ومن جانبه أوضح المهندس على كمال رئيس قطاع التوسع الأفقي بالوزارة أنه سيتم الانتهاء من تنفيذ الترعة الجديدة الواقعة على دليل«1» و«2» بمشروع توشكي قبل نهاية العام الحالي لزراعة ٦٠ ألف فدان ضمن أراضي المشروع الذي يستهدف استصلاح ٥٣٠ ألف فدان.


وجاءت عناوين صحيفة "الجمهورية" كالتالي:

- مفوض الإدارية العليا ترفض حل أحزب يناير
- قرار جمهورى بتعديل قانونى الحقوق السياسية والبرلمان
- 5. 2 مليون نفقات القائمة 15 مقعدا و5. 7 لـ 45 مقعدا
- اللجنة العليا تعلن البرنامج الزمنى للانتخابات الأسبوع المقبل
- الافتاء: داعش من أكبر تنظمات تجارة الأعضاء عالميا
- المتحدث العسكري: مقتل أحد أخطر قيادات (بيت المقدس) بالشيخ زويد
- رؤية موحدة للنقابات الطبية حول قانون الحوافز.. 700 جنيه بدل مهنة.. وآخر للأطباء والتمريض

وذكرت "الجمهورية" أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أصدر قرارًا جمهوريًا بتعديل بعض أحكام قانوني تنظيم مباشرة الحقوق السياسية ومجلس النواب.. تتضمن التعديلات أن يكون الحد الأقصى لما ينفقه المترشحون على القائمة المخصص لها 15 مقعدًا مليونين و500 ألف جنيه.. ويكون الحد الأقصى للإنفاق في مرحلة الإعادة مليون جنيه.. أما بالنسبة للقائمة المخصص لها 45 مقعدًا، فيكون الحد الأقصى للإنفاق 7.5 مليون جنيه، وفي الإعادة 3 ملايين جنيه.

وقال المستشار إبراهيم الهنيدي وزير العدالة الانتقالية، إن التعديلات تنص على أن يشكل أول مجلس للنواب بعد العمل بالدستور الصادر في 18 يناير عام 2014 من 568 عضوًا ينتخبون بالاقتراع السري المباشر ويجوز لرئيس الجمهورية تعيين ما لا يزيد على 5% من الأعضاء، ويكون انتخاب مجلس النواب بواقع 448 مقعدًا بالنظام الفردي و120 مقعدًا بنظام القوائم المغلقة المطلقة، مؤكدًا أنه يحق طبقًا لهذه التعديلات للأحزاب والمستقلين الترشح سواء على المقاعد الفردية أو القوائم.

وأكد المستشار الهنيدي أن دور الحكومة انتهى بإصدار الرئيس السيسي لجميع القوانين المنظمة للانتخابات البرلمانية، وهي قوانين تقسيم الدوائر الانتخابية ومجلس النواب والحقوق السياسية، موضحًا أن دور الحكومة في المرحلة القادمة هو تنفيذ كل ما تطلبه اللجنة العليا للانتخابات من أي دعم لها سواء مادي أو غيره، وتوفير جميع المستلزمات المتعلقة بإجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة لمجلس النواب الجديد.

وأضاف أن جميع الإجراءات المتعلقة سواء إعلان المواعيد والجداول الزمنية لفتح باب الترشيح أو إجراء الانتخابات البرلمانية هو في يد اللجنة العليا للانتخابات، متوقعًا أن تعلن اللجنة عن هذه الأمور الأسبوع المقبل عقب الاحتفال بافتتاح قناة السويس الجديدة المقرر له الخميس المقبل، مؤكدًا حرص الحكومة على إجراء انتخابات حرة ونزيهة ومعبرة عن إرادة الناخبين، وأنها حريصة كل الحرص على عدم التدخل من قريب أو بعيد في جوهر العملية الانتخابية وأنها لا يمكن وطبقًا للدستور والقوانين المنظمة للانتخابات أن تنحاز لقائمة انتخابية على حساب قائمة أخرى أو لحزب أو لمرشح على حساب مرشح آخر.


وجاءت عناوين صحيفة "المصري اليوم" كالتالي:

- أخيرا.. النواب يخرج للنور بقانون رئاسي
- العربى الخدمة المدنية يمنع الوساطة والمحسوبية والتوريث
- نقابات: احتجاجاتنا بعد افتتاح القناة.. والوزير: مستفيدون
- وفاة طفلين ببنى سويف.. والأهالي: المحلول السبب
- مدير المستشفى: أحدهم كان في قطر.. والصحة: الشركة متهمة
- زادات أسعار الكهرباء.. فرفع المواطنون معدل الاستهلاك

وذكرت "المصري اليوم" أن وزارة الكهرباء دعت المواطنين إلى ترشيد الاستهلاك بعد وصول معدلاته لمستويات غير مسبوقة، حيث سجل مركز التحكم القومى حملا أقصى بلغ 28 ألفا و300 ميجاوات أمس الأول، لأول مرة في مصر، كما أعلن مرصد الكهرباء ارتفاع الحد الأقصى للاستهلاك بنسبة 9% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، وذلك تزامنا مع تطبيق الزيادة الجديدة في الأسعار.

وأشارت الوزارة إلى استمرار ارتفاع معدلات الاستهلاك مع الزيادة درجات الحرارة واستخدام أجهزة التكييف، مؤكدة أن توفير الكميات اللازمة من الوقود، وافتتاح محطات جديدة ساهما في القضاء على ظاهرة انقطاعات الكهرباء في عددة مناطق بدمياط، أمس منها السيالة والخياطة بسبب أعطال مفاجئة في عدد من المحولات.. وقال مصدر مسئول بشركة الكهرباء في دمياط إن زيادة الاستهلاك تزامنا مع الموجة الحارة أدت إلى نفاد رصيد الكروت مسبوقة الدفع.

وأثارت عودة انقطاعات التيار في نجع حمادى ودشنا بمحافظة قنا، منذ ليلة أمس الأول موجة غضب بين الأهالي نتيجة ما ترتب عليه من قطع للمياه لأكثر من 4 ساعات، تزامنا مع الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، وقال عدد من الأهالي إن التيار انقطع في أوقات مختلفة زادت على 4 ساعات واتصلوا بشركة الكهرباء دون جدوى.


وجاءت عناوين صحيفة "الشروق" كالتالي:

- وزير التخطيط: مشكلات تطبيق قانون الخدمة المدنية طبيعية
- العليا للانتخابات: الدعوة إلى انتخابات البرلمان خلال أسبوعين
- الإسماعيلية تزينت لاستقبال ضيوف مصر على شط القناة
- إسقاط 10 مليارات جنيه من مديونية السكة الحديد
- أول لقاح فعال ضد "ايبولا"
- عقار لعلاج السرطان قد يساهم في علاج "الإيدز"

وذكرت "الشروق" أن الدكتور أشرف العربى وزير التخطيط قال إنه سيتم إسقاط 10 مليارات جنيه من مديونية هيئة السكة الحديدية لدى بنك الاستثمار القومى خلال الأسابيع القادمة، كما أعلن عن قرب إتمام تسوية أخرى كبيرة بين ماسبيرو والبنك وذلك في مؤتمر صحفة عقده أمس "الوضع المالى في ماسبيرو غير قابل للاستمرار فمديونيته لبنك الاستثمار بلغت 22 مليار جنيه" وفقا للعربى.

وعن موقف قانون الخدمة المدنية قال من الطبيعى أن يحدث ارتباك ومشاكل في أول شهرين من تطبيق قانون الخدمة المدنية ردا على الانتقادات الموجهة للقانون،، وكان عدد كبير من العاملين بالدولة قد انتقد عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعى ارتباك عملية صرف رواتب شهر يوليو المنقضى هذا إضافة إلى انتقادات موجهة للقانون نفسة، وأكد العربى أنه لا يوجد موظف على مستوى الدولة انخفض أجره.

وأشار إلى أن القانون الجديد سيساهم في تحسين أوضاع المعاشات، في الوضع السابق كان 20% فقط من الراتب الشامل أساسى وتحسب المعاشات على حسب الراتب الأساسى وهذا سبب انخفاضا كبيرا في المعاشات، وهذا محل نقاش الآن بيننا وبين التأمينات.. خاصة فيما يتعلق بإصدار قانون جديد للتأمينات.