Thursday, August 20, 2015

تقرير حصرى بالصور والفيديو : رحيل البطل الفدائى المصرى الذى أحنى رأس بريطانيا العظمى خجلا

عم علي زنجير

رحل مساء اليوم الأربعاء، الفدائى البطل البورسعيدى علي زنجير أحد أبطال المقاومة الشعبية في بورسعيد عن عالمنا بعد صراع طويل مع المرض.

أخبار العالم اليوم وفاة علي زنجير بطل المقاومة الشعبية ببورسعيد

علي زنجير هو أحد أبطال المقاومة الشعبية وكان سائقا للسيارة التاكسي رقم «57 قنال»؛ وأحد منفذي العملية الفدائية التي أسفرت عن خطف «أنطونى مورهاوس» ابن عمة ملكة إنجلترا.


يذكر أن "الفدائي" علي زنجير من أبناء محافظة بورسعيد، وكان من أبطال الدفاع عن أراضيها ضد الاحتلال الإنجليزي والفرنسي والإسرائيلي


ورحل على زنجير أحد أبطال المقاومة الشعبية في بورسعيد 56 وأحد أبرز الذين آحنوا رأس بريطانيا العظمى بمقاومتهم وخطفهم السير أنتوني مور هاوس إبن عم ملكة بريطانيا واجبروها على الانسحاب من بلادنا ذليلة كسيرة .....


وقال البطل الراحل زنجير إن كل الشعب البورسعيدى كان يقاوم الاحتلال موضحا "أنه لم يكن فى عقولنا ولاتفكيرنا إلا خروج المحتل من أراضينا ومن مصر كلها وكان الحب يسود البلد والتفانى فى حبها أسمى أمانينا".


وأثنى زنجير بشكل خاص على الفدائى الراحل " السيد عسران " الذى وصفه بالشجاع الذى أدخل الرعب فى قلوب المحتل بالإضافة إلى مجموعة العملية التى شارك فيها مع الأبطال  أحمد هلال ، وحسين عثمان ، ومحمد حمد الله ، ومحمد إبراهيم سليمان،  وطاهر مسعد .


و أن عمليات فدائية كثيرة فى بحيرة المنزلة كان يقوم بها الصيادين من منطقة القابوطى وبعض الفتيات البورسعيدات المناضلات اللاتى كن يوزعن المنشورات التى كانت تطبعها مطبعة مخلوف.


وقال : "حقيقى كان زمنا جميلا واياما كنا نأبى فيها ان نهان او ان نستعمر اما الان فلم يعد هناك حتى طعم لحياتنا بعد ان تجاهلتنا قياداتنا فى الوقت الذى تسلط وكالات الانباء العالمية من خارج مصر الاضواء علينا  بشكل سنوى" .


الضابط أنتونى مورهاوس

تسليم جثة مورهاوس

وختم حديثه "للأسف راح زمن الرجال واخذ معه ماتبقى منهم من مروءة ونخوة ونعيش الان زمن كل ماهو ردىء واختراع بطولات كاذبة"  .


البقاء و الدوام لله

البطل الفدائي “علي زنجير” في ذمة الله


بطاقة هوية ضابط بريطانى خاصة بمورهاوس


كارنيه القوات البريطانية الخاص به


كل متعلقات مورهاوس التى وجدت معه


صورة كارت الهوية الإنجليزى لمورهاوس


الثلاثاء الحادي عشر من ديسمبر عام 1956 

تربص الفدائيون للضابط الإنجليزي [ أنتوني مورهاوس ] إبن عمة ملكة إنجلترا – الذي إتصف بكراهيته الشديدة للمصريين لذلك قرر رجال المقاومة الشعبية اختطافه واعتباره صيداً ثميناً يرسل إلي القاهرة كأسير يمكن مبادلته بمن قبض عليهم من الفدائيين وقام الفدائيون برصد طريق مروره اليومي وعهد لأفراد المجموعه الرابعة بتنفيذ تلك الملحمة البطولية فكمن ستة منهم في شارع رمسيس وهم أحمد هلال وحسين عثمان ومحمد حمد الله وعلي حسن زنجير ومحمد ابراهيم سليمان وطاهر مسعد 

أثنان للمراقبة والأربعة الأخرون جلسوا داخل سيارة سوداء برقم 57 قنال ودربوا أحد الأطفال علي ركوب دراجة لاستدراج مورهاوس للفخ المعد له وفي الساعة السابعة صباحاً نزل مورهاوس من سيارته ليتفقد أحد خنادق جنوده عند تقاطع شارعي صفية زغلول ورمسيس أسفل منزل الدكتور حسن جودة طبيب الأسنان ..

وإذ بالطفل يظهر أمامه ويكيل له السباب ويفر مسرعاً عبر شارع رمسيس فيركب مورهاوس سيارته الجيب دون أن يأخذ حرسه وتتبع الطفل للإمساك به ..

وحسب الخطة الموضوعة وصل الطفل إلي رصيف المبني الذي كانت تشغله المباحث الجنائية وتظاهر الطفل بالسقوط من دراجته علي الرصيف فنزل مورهاوس ممسكاً مسدسه يحاول الأمساك بالطفل .

فيما يلى اسماء الذين قاموا بخطف الملازم أنطونى مورهاوس وهم الأبطال


• محمد حمدالله

• عزالدين الأمير 


• أحمد هلال 

• حسين عثمان


• طاهر مسعد


• على زنجير "كان يسوق السيارة ملاكى قنال رقم 75"

• وقام يحى الشاعر بدفن جثته وساعدة السيد البوص والسيد صبحى الكومى


منشورات الفدائيون ببورسعيد الباسلة

وكانت السيارة السوادء قد تبعتهما ونزل منها أحد الفدائيين وأمسك بمورهاوس وع زميل أخر كان في إنتظاره حملاه داخل السيارة واتجهوا به يميناً بشارع النهضة وانطلقوا مسرعين بعد أن كممه وقيدوا يديه ورجليه وقد تقرر نقله إلي لأحد المنازل بنهاية شارع توفيق - عرابي حالياً - خلف مدرسة الصناعات الزخرفية حالياً وأثناء سيرهم بشارع النهضة قابلتهم دورية انجليزية فأضطرت السيارة السوداء للدخول إلي ثكنات بلوكات النظام من الباب الخلفي حيث الجراج الفسيح ولمحاولة الخروج بمورهاوس أحضروا صندوقاً حديدياً كبيراً من قلم المرور المجاور ووضعوا مورهاوس بداخله ونقل بسيارة بوليس علي أنه مهمات أحد الضباط ووصلوا به إلي منزل الدكتور أحمد هلالي تمهيداً لإرساله للقاهرة .. 




الدوريات الانجليزية تبحث عن مورهاوس

فخرجت الدوريات الانجليزية في البحث عن مورهاوس دون جدوي وبعد ثلاثة أيام ونظراً للحصار المفروض علي المنطقة الذي منع من دخول الفدائيين لمخبأ مورهاوس .. 


تم فتح الصندوق فوجد مورهاوس مختنقاً فتم دفنه أسفل سلم المنزل حتي لا تنتج عنه رائحة كريهة وحتي لا يتمكن الانجليز من التعرف علي مكانه خصوصاً أن مدرسة الصناعات كانت معسكراً لمركبات القوات البريطانية وقد علق السيد اللواء حسن حسني علي سليمان مدير مكتب الحاكم العسكري لمحافظ بورسعيد أثناء العدوان الثلاثي أنهم عندما خطفوا الضابط البريطاني مورهاوس وصلوا به في نهاية المطاف إلي منزل الدكتور أحمد الهلالي المواجه مباشرة لأحد مراكز قيادات القوات البريطانية 


أقتحمــوا الميــــــناء وأنزلـوا معداتهم أمام مبنى كازينو بالاس ورصيف ديليسبس

وكان من المستبعد أن يخلد لذهن القوات الانجليزية المجاورة أن يخبأ هذا الضابط المختطف في مكان مقابل لهم فاستبعدوا فكرة اخفائه في تلك المنطقة وكانت خدعة ناجحة من قوات الفدائيين المصريين .


بينما تم التخطيط منذ الخطف وحتى الدفن ثم بتسليمه لبعثة الأمم المتحدة مسجلة تلك الواقعة أحد بطولات شعب بورسعيد الباسلة عام 1956


المرحوم منير علي الألفي وكيل المباحث الجنائية ببورسعيد أثناء معركة 1956 ، كان له دور ايجابي في عملية خطف مورهاوس الضابط الانجليزي ابن عمة ملكة انجلترا

تعليمات القاهرة اللاسلكية الشفرية بإختطاف ضباط بريطانيين كرهينة للمصريين


وافقت الرئاسة على اقتراح سمير غانم بالقيام بعمليات اختطاف أفراد وجنود قوات بريطانية لحفظهم رهينة من أجل مبادلتهم مع الأسرى المصريين عندهم وذلك كأحد الأجراءات الهامة الوقائية ، فى ضوء رفع مستوى عمليات المقاومة ضد الأنجليز لإجباره على سرعة مغادرة أرض الوطن 


وأصدرت الأدارة بالقاهرة تعليماتها اللاسلكية الشفرية التالية يوم 9 ديسمبر 1956 الى البكباشى عبدالفتاح أبوالفضل وكانت توجه اليه الرسائل الشفرية بالأسم الشفرى (أسد) بالأمر بالقيام بعمليات إختطاف افراد القوات إنجليزية من أجل ضمان ألتمكن من مبادلتهم مقابل أسرانا من أفراد الجيش كما احتوت البرقية الشفرية الأوامر وتعليماتها الى اليوزباشى سمير غانم (نسر) بالتنفيذ الفورى خلال 48 ساعة من استلام الأوامر، وكانت أوامر الرئاسة واضحة بعدم الإضرار بالرهائن البشرية المختطفون والأبقاء عليهم أحياء كرهائن بديلة لضباط الجيش والجنود الذى اسروا وارسلوا الى قبرص وبتعرضنا للمحاكمة فى حالة مخالفة الأوامر بالمحافظة على سلامة الرهائن من جنود العدو وتضمنت ذلك ....

و التفاصيل فى الوثائق التاريخية موجودة فى دار المحفوظات العسكرية وايضا على المنشور من تفاصيل عن خطط دفاع القوات المصرية المسلحة فى كتاب عن هيئة البحوث العسكرية بوزارة الدفاع المصرية


متعلقات مورهاوس بمتحف بورسعيد الحربى

• دار المحفوظات العسكرية ، الملف رقم 24/5/، مسلسل 111 ، كود 37 

والملف رقم 464\6 مسلسل 122 كود 37 دارة المخابرات العامة ، المجموعة 88 تقرير عن عملية اختطاف الضابط مورهاوس يوم 1112/1956 الساعة السابعة والنصف صباحا، رقم القيد 449 بتاريخ 26/12/1956 ..." 

صور تسليم الجثة للأمم المتحدة 

تجهيز جثة مورهاوس لتسليمها

هذا البطل كان سائقا للسيارة التاكسي رقم “57 قنال”؛ أحد منفذي العملية الفدائية التي أسفرت عن خطف ” انطونى مورهاوس ” – ابن عمة ملكة إنجلترا أثناء العدوان الثلاثي.


الأبطال يصنعون التاريخ


بورسعيد مصنع الرجال


وكان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر قد أعلن يوم الخميس 26 يوليو 1956 تأميم قناة السويس التى كانت تملكها الحكومة الفرنسية


بناءا على القانون 185 لعام 1956 وتسلمت الإدارة المصرية العمل بالقناة تحت إسم هيئة قناة السويس المصرية.


القرار دفع انجلترا وفرنسا بتقديم إنذار الى مصر بتجميد أرصدتها  ، ورفضت مصر الإنذار


بعد ذلك قامت انجلترا وفرنسا بمؤامرة  استخدام اسرائيل كمخلب قط حيث قام الجيش الإسرائيلى بشن هجوم على (الكونتلا) على حدود سيناء الجنوبية محددة هدفها الى الإسماعيلية رأسا.


وفى مساء ذلك اليوم وجهت انجلترا وفرنسا تحذيرا ونداءا لمصر بسحب قواتها الى مسافة 10 أميال من غرب القناة  وإلا تقبل مصر احتلال اراضيها بالقوة وحددت مهلة نهايتها السادسة والنصف من صباح 31 اكتوبر 1956 للرد علي الانذار.


إستخراج جثة مورهاوس

 الا ان مصر رفضت هذا الانذار ، فأغارت الطائرات البريطانية من قاعدة قبرص فى 5 نوفبر 1956 من فوق حاملات الطائرات الفرنسية على مدينة بورسعيد الباسلة مستخدمة قنابل النابلم والقنابل 1000 رطل.


وركزت ضرباتها على مناطق الجميل  والرسوة والجبانة وبورفؤاد -  تمهيدا لانزال مظليين بها ولكن المقاومة الشعبية المدعمة من القوات المسلحة المصرية تصدت وقاومت ببسالة .


وبدأت أعمال المقاومة الشعبية  التى سطر التاريخ احداثها الطاهرة على أرض بورسعيد الباسلة وذكر أبطالها الشهداء والبواسل العظماء.


فى الوقت الذى اكد فيه المؤخرون ان العديد من الأبطال الشهداء لم نعرفهم قاموا أيضا بأعمال جليلة فى تاريخ المقاومة ولم يذكروا إلى الأن.


صحف العالم تتحدث عن إنتصار أبطال المقاومة

حتى خرج المحتل الغاشم من اراضينا فى 23 ديسمبر 1956 واعتبرهذا اليوم عيدا قوميا لبورسعيد وتحتفل بالذكرى 59  له هذه الأيام .


حضور المندوب الإنجليزى ولجنة الأمم المتحدة للتفاوض على إستلام جثة مورهاوس


وداعا أيها الفدائى المصرى العظيم من أبطال بورسعيد 56 الباسلة الذين سطر التاريخ أسماؤهم بحروف من نور جيلا بعد جيل.. 

فى ذمة الله .. وإنا لله ..وإنا إليه...لراجعون