Tuesday, September 22, 2015

دبي تستقطب 7 ملايين زائراً في 2015

دبي تستقطب 7 ملايين زائراً في 2015

بلغ عدد زوار إمارة دبي خلال النصف الأول من العام الجاري نحو سبعة ملايين زائر بمعدل نمو قدره تسعة في المائة عن العام الماضي.

وقالت دائرة السياحة والتسويق في تقرير لها اليوم إن هيئة الطرق والمواصلات في دبي تلعب دورا مهما ورئيسيا في تخليد الانطباع الأولي لزوار مدينة دبي من خلال الخدمات التي تقدمها للسائح وتوفير أهم عنصرين للسياحة العالمية وهما الأمن والراحة.. مشيرة إلى أن اعتماد واهتمام السائح الأول في أي رحلة يكمن في توفر وتنوع وسائل النقل العامة وانتشارها في المدينة مما يضمن له تنقل آمن وسهل.

وأوضح التقرير أن مدينة دبي تعد الأولى عالميا في استقبال السياح من أنحاء العالم كافة فعند وصول السائح إلى مطارات دبي تنتظره عدة خدمات نقل عام توفرها هيئة الطرق والمواصلات من أجل تنقل آمن وراحة تامة منها خدمة مركبات الأجرة من خلال تاكسي دبي والذي يتوفر به جميع سبل الراحة والأمان والسلامة وخدمة " ترحاب " وهي خدمة جديدة تضاف إلى أسطول الخدمات التي تقدمها الهيئة إضافة إلى مترو دبي.

وأضاف أن مركبات الأجرة في دبي - والتي تديرها مؤسسة تاكسي دبي بأنواعها كافة - توصل الزوار والسياح من مطار دبي إلى جميع مناطق الإمارة على مدار الساعة من خلال طاقم من السائقين المميزين والمدربين على أعلى المقاييس العالمية وبكفاءة عالية .. مشيرا إلى أن المؤسسة تمتلك أسطولا مكونا من / 350 / مركبة أجرة بشكل خاص للمسافرين عبر مطاري دبي وآل مكتوم الدوليين إضافة إلى / 113 / مركبة لخدمة كبارالشخصيات و/ 100 / مركبة لخدمة السيدات والعائلات وسبع مركبات لخدمة ذوي الإعاقة متواجدين في مواقف خاصة في جميع مباني المطارين.

وأشار التقرير إلى أن هذه الخدمات تتبع نظاما إلكترونيا يعتبر الأول من نوعه في المنطقة يتم من خلاله متابعة أداء المركبة وسلوكيات السائق من أجل ضمان زيادة نسبة الكفاءة التشغيلية ومعالجة الملاحظات والشكاوى إن وجدت على الفور.

وتابع أن هذه الخدمات توفر طرق سهلة ومبسطة ومتعددة للدفع كالنقد وبطاقات الائتمان المختلفة وممن الممكن استخدام بطاقات نول المعتمدة في جميع وسائل النقل في دبي.

وأضاف أن المركبات تتميز بتوفر شاشات إلكترونية تعمل باللمس ومتصلة بالانترنت ومجهزة بأحدث المعلومات الخاصة بمعالم مدينة دبي السياحية وكيفية الوصول لها مايعطي الزائر خيارات واسعة وراحة تامة وشعور بالطمأنينة.

أما بالنسبة لخدمة " ترحاب " أشار التقرير إلى أنه يتم توفيرها للمسافرين بالشراكة مع مطارات دبي .. موضحا أنها خدمة ذكية وصديقة للبيئة حيث يوجد أسطول مكون من /30 / حافلة تتوفر فيها جميع معايير الراحة والسلامة والوسائل التقنية والتكنولوجية وتعمل يوميا على مدار الساعة دون توقف لنقل الزوار من مطارات دبي إلى معظم فنادق مدينة دبي الموزعة في ست مناطق رئيسية في إمارة دبي يخدمها / 12 / خطا بأقل التكاليف وباستخدام البطاقة الموحدة للدفع " نول " والتي تستخدم في جميع وسائل النقل في دبي .. لافتا إلى أن العدد الشهري لمستخدمي خدمة ترحاب بلغ حوالي / 16/ ألف راكب والعدد يتزايد بشكل يومي.

وذكر أن مترو دبي - الذي يعد من المواصلات الهامة الذكية والصديقة للبيئة في إمارة دبي ويعتبر بناءه نموذجا جديدا متميزا في فن العمارة وتم افتتاحه عام 2009 - يهدف إلى تخفيض الوقت المستغرق أثناء التنقل وتخفيف حدة الازدحام المروري.

وأشار إلى أن المترو نقل من خلال محطتي مباني مطار دبي الدولي 1 و 3 ما مجموعه / 30 / في المائه من المجموع الكلي لزوار وسياح مدينة دبي خلال النصف الأول من العام الجاري مما يترجم التوجه الاستراتيجي لهيئة الطرق والمواصلات في دبي في زيادة عدد مستخدمي وسائل النقل العام ولتحقيق رؤية حكومة دبي في تحويل دبي إلى مدينة ذكية.

وأشار التقرير إلى أن هذه الميزات والخدمات المقدمة من الهيئة توضح مبدأ مصداقيتها التي تعمل على إسعاد قاطني وزوار مدينة دبي من خلال توفير وسائل نقل عامة آمنة وتوفير منظومة نقل كاملة و متكاملة و منوعة ذكية و صديقة للبيئة ومنتشرة في أرجاء إمارة دبي كافة.