Tuesday, October 13, 2015

سرى وخطير للغاية - مقتلى داعش يتم علاجهم بالمستشفيات الإسرائيلية

TOP SECRET- ISIS FIGHTERS MEDICAL TREATMENT IN ISRAEL
سرى للغاية - مقتلى داعش يتم علاجهم بالمستشفيات الإسرائيلية


ربما الأمر سيكون كالصاعقة للبعض وسيكون نبأ عاديا ومتوقعا للبعض الأخر ولكنها كارثة حقيقية بالفعل ...

لم يكن غريبا أن يخطأ باراك أوباما عندما سقطت منه سهوا كلمة (نحن نمول داعش) ثم عدلها بكلمة (نحن نحارب داعش ونوقف تمويلهم) كما تحجج من قبل بفضيحة التجسس على بريطانيا وفرنسا وألمانيا والقضية الشهيرة التى فجرها عميل المخابرات الأمريكية (سنودن) قبل أن يطلب حق اللجوء السياسى إلى دولة روسيا لحمايته وتغطيته من القنص والقتل لفضحه مخططات أمريكية خبيثة ضخمة بجميع أنحاء العالم وبأن أمريكا هى الشيطان الأكبر للإرهاب فى العالم


كشف الرائد خالد أبو بكر مؤسس الجيش المصرى الأليكترونى عن نبأ كالصاعقة بإختراق حصون أمنية عالية الدقة والسرية عن طريق أحد المراسلين الذى إكتشف سرا خطيرا للغاية بتصوير مقاتل شرس مطلوبا دوليا من تنظيم " داعش " الإرهابى الدولى يتم علاجه في أحد المستشفيات الإسرائيلية وذلك بالقرب من الحدود مع سوريا حيث يوجد مقر المستشفى العلاجى المطور بأحدث الأجهزة ونظرا لتكلفته العالية لا يرتاده إلا فئة قليلة من الأغنياء .


بأيدى خائفة ومرتعشة أن يتم كشفه قام أحد المراسلين بفضح هذا السر الخطير خوفا من أن يتم كشفه وتصفيته فورا وقام بتصوير هذا المقاتل الداعشى داخل غرفة العناية المركزة ..و بالكشف عن هذا المقاتل الاجنبي الذى تم تصويره تبين انه " شاؤول ماكاييف " و الذي يعمل في جهاز الخدمة السرى بالإستخبارات الصهيونيه والمعروف جيد بأنه هو الذي كان يقود مجموعه من المقاتلين في سوريا وذكر أنه من قام بتدريب بعض المقاتلين الأجانب على كيفية إستخدام وإطلاق صواريخ غاز السارين القاتل المحرم دوليا ليفتك بالمدنيين ويزج بسوريا لتحقيق دولى عاجل بالأمم المتحدة ثم الى التدمير وأتون حرب لا يعلم مداها إلا الله بواسطة طائرات حلف الناتو وليكون مصيرها أسوء من مصير ما حدث بالعراق ..


تدرب شاؤول بجهاز الشين بيت الإستخباراتى وكأن أحد أفراد خلية التتبع والتصفية الكبرى والسرية قبل أن يتم تكليفه بتلك المهمة ويعمل أكثر من 94 مقاتل أجنبى تحت لوائه للتكليف بعمليات القنص والإستهداف عن بعد والمدربين على مهمات الإختطاف والقتال الحر بأحدث الأسلحة المتطورة والصواريخ الموجهة التى لا يمكن إمتلاكها إلا لدول عظمى وليس لمجموعة من أفراد العصابات المسلحة مثل صاروح سام 7 الذى أطلق على الطيار المقاتل المصرى أحمد أبو العطا فى طائرته الهليكوبتر فى سيناء وإسقاطه وقتله هو ومجموعته وأسلحة أخرى إستخدمت ضد معسكرات وكمائن الجيش المصرى فى سيناء ..وتبين تصفيه بعض من أفراد مجموعة شاؤول أثناء القصف الروسى الشرس المتواصل برا وبحرا وجوا عليهم بعد رصدهم بالأقمار الصناعية وبمساعدة الطائرات بدون طيار الموجهة وإستهدافهم عن بعد..


الجيش المصرى الأليكترونى..خالد أبو بكر...(مخترقينكو)

وبعد إصابة شاؤول من نتيجة عمليات القصف المتواصل التى تحاول الولايات المتحدة تبريره بأنه هجوما على المدنيين للتغطية على المبعوثين من الإستخبارات الإسرائيلية حليفتها بالشرق الأوسط والمكلفة بتنفيذ كافة المخططات الخبيثة فى الدول العربية والكيان العربى..


و يتبين بذلك ما هو سر إعتراض أميركا على الضربة الروسية المكثفة لتجفيف منابع الإرهاب بالشرق الأوسط لمساعدة حليفتها وإبنتها الصغرى إسرائيل فى ممارساتها القمعية ضد الفلسطينيين والمدنيين العزل وباقى عملياتها القذرة فى الشرق الأوسط..


وذلك لنشر الإرهاب تحت غطاء ومظلة أمريكية تلوح بها دبلوماسيا وبحجة أن روسيا تضرب المدنين وتقتل الأبرياء بدون وجه حق لتظهر للعالم الوجه الزائف بأنها تراعى حقوق الإنسان وتحرص على سلامة المدنيين وبأنها دولة العدل والديمقراطية متناسية تصرفاتها العنصرية ضد المدنيين السود فى الولايات المتحدة الأمريكية حتى القرن الواحد والعشرين وبأنها هى من أسست تنظيم داعش لمحاربة الأنظمة القمعية بالشرق الأوسط حسب الإعترافات التى أدلت بها هيلارى كلينتون عفويا بأحد الإجتماعات وهى مخمورة...


بغرفة العناية المركزة ...

بعد إصابة شاؤول فقد تم نقله لمقر الكيان الصهيوني لتلقي العلاج والرعاية المكثفة......... حيث تم رصده و تصويره هناك