Tuesday, December 8, 2015

مفاجأة في اعترافات المتهمين في واقعة إحراق ملهى ليلي بالعجوزة

بالفيديو.. حقيقة تورط ابن رجل أعمال في حريق ملهى العجوزة ومصير المتهمين

فى خلال ساعات الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية تتمكن من ضبط إثنين من مرتكبى واقعة إشعال النيران بأحد المحال بالجيزة..

صرح مسئول مركز الإعلام الأمنى أنه تنفيذاً لتوجيهات السيد مجدى عبدالغفار وزير الداخلية بوضع خطة بحث مكثفة لسرعة تحديد وضبط مرتكبى واقعة إشعال النيران بأحد المحال بالجيزة دائرة قسم شرطة العجوزة والتى نتج عنها وفاة 16 مواطن ، فقد أسفرت جهود قطاع مصلحة الأمن العام ومديريتى أمن الجيزة والسويس إلى تحديد وضبط إثنين من مرتكبى الواقعة قد هربا إلى محافظة السويس عقب إرتكابها، وهما :


1. محمد عماد محمد على وشهرته " حماصه " سن 18 طالب ومقيم شارع السوق بدائرة قسم شرطة إمبابة ، والسابق إتهامه فى القضية رقم 23161 لسنة 2014 جنح قسم شرطة إمبابة (خطف) .


2. محمد عبدالرحمن زكى عبدالرحمن وشهرته " محمد المجنون " سن 19 – ميكانيكى ومقيم المنيره الغربية بدائرة قسم شرطة إمبابة .

وكذا ضبط الدراجة البخارية المستخدمة فى الواقعة .

بمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات إعترفا بإرتكاب الواقعة صباح اليوم الجمعة 4 الجارى بإلقاء زجاجتى مولوتوف على الملهى الليلى وإطلاق عيار نارى صوبه بالإشتراك مع آخران هاربان بدافع الإنتقام لسابقة منعهما من دخول المحل المُشار إليه .

تم إتخاذ الإجراءات القانونية وجارى تكثيف جهود البحث لضبط الهاربان .

وقد تسلمت النيابة العامة محضر الشرطة الخاص باعترافات المتهمين في واقعة إحراق ملهى ليلي بالعجوزة، ما أدي إلى مصرع 16 شخصا وإصابة 3 آخرين. 

وصرحت مصادر قضائية، أن المتهمان وهما :
محمد عماد محمد على وشهرته حماصة، 18 سنة، طالب بمعهد الفراعنة
محمد عبدالرحمن زكى عبدالرحمن، وشهرته محمد المجنون، 19 سنة، ميكانيكى أصيبا وفقا للمحضر بحالة من الغضب بسبب منع "بودى جاردات" من  دخولهما للمحل للسهر.

على الفور استعانا بصديقين لهما "هاربين"، تم تحديد هويتهما، وقذفوا المحل بزجاجات "المولوتوف"، وأطلقوا أعيرة نارية في الهواء لإرهاب المارة وحرّاس الملهى لمنعهم من ملاحقتهم، ولاذوا بالفرار.

وأشارا إلى أن مدير الملهي استهزئ بهيئتهما، مما أثار حفيظتهما، ولذا قررا الانتقام منه، عقب طرد "البودى جارد" لهما، وسبّهما بألفاظ نابية.

 كان اللواء جمال عبد الباري مدير أمن السويس، تلقي إخطارا من العميد محمد وإلى مدير البحث الجنائي يفيد بتواجد 2 من المتهمين بحرق الملهي الليلي في العجوزة داخل محافظة السويس. 

على الفور تم إخطار قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية، ومديرية امن الجيزة، وتوصلت التحريات إلى أن المتهمين حضرا للسويس للاختباء لدي سيدة بحي الأربعين، عقب ارتكاب الجريمة واصطحبا معهما دراجة نارية "رايس" على سيارة ربع نقل كانا قد استخدماه للفرار من موقع الحادث. 

حقيقة تورط ابن رجل أعمال في حريق "ملهى العجوزة" ومصير المتهمين

وصفت الإعلامية إيمان عز الدين من حرقوا الملهى الليلي بالعجوزة بـ"العيال"، مؤكدة أنه بأقوال شهود العيان حول الواقعة أثبت أن من حرقوا الملهى مجموعة من الشباب تحت السن بعد رفض أمن الملهى دخولهم، وبعد حدوث مشادات أدت إلى إصابة واحد من بينهم وتمت معالجته بالصيدلية الموجودة بجانب الملهى، وذلك أيضًا بشهادة الصيدلي.

وأكدت عز الدين، خلال برنامج "مفتاح الحياة" المذاع عبر فضائية "الحياة 2"، أن القصة التي تداولت أن ابن رجل أعمال هو من حرق الملهى انتقاما من صاحب الملهى نظرا لوجود خلاف بينهما غير صحيح، موضحة أن هؤلاء الشباب سيتم الحكم عليهم بـ10سنوات أو أقل، نظرا لتطبيق قانون تحت السن عليهم لأنهم لم يصلوا إلى السن القانوني.

كما صرح مسئول المركز الإعلامى الأمنى أنه فى إطار الجهود المبذولة لضبط المتهم الرابع فى واقعة إحراق الملهى الليلى الكائن بمنطقة العجوزة.. فقد تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة بتاريخ اليوم الثلاثاء الموافق 8 الجارى من ضبط المدعو محمود سعيد أحمد سليم 20 سنة طالب ومقيم بشتيل المنيرة الغربية بإمبابة "المتهم الرابع " فى الواقعة وبحوزته سلاح نارى "فرد خرطوش" .. وبمواجهته إعترف بإرتكابه الواقعة مع باقى المتهمين المضبوطين وقيامه بإطلاق عيار نارى على الملهى أثناء الواقعة .