Saturday, January 23, 2016

كارثة.. إستاكوزا الفقراء ... مجرد «صراصير» وبائية خطرة تفتك بصحة الإنسان

كارثة.. الإستاكوزا الرخيصة مجرد «صراصير» تفتك بصحة الإنسان

إنتشر بالأسواق نوع من الصراصير النيلية تتميز باللون الأسود أو البنى تباع على أنها نوع من المأكولات البحرية الشهيرة "الإستاكوزا".


وهذه الصراصير صغيرة الحجم قليلا عن الإستاكوزا البرتقالية الناصعة، وسعرها زهيد للغاية، حيث يتراوح سعر الكيلو بين 10 و15 جنيها.


ويحذر الدكتور محمد عيسى استشارى أمراض الباطنة، من هذه النوعيات الخطيرة التى تباع على شكل إستاكوزا، مؤكدا أنها "صراصير" تعيش فى نهر النيل فترات طويلة، وتكمن خطورتها فى طريقة تغذيتها غير الصحية، حيث تعتمد على كائنات المياه العذبة المليئة بالبلهارسيا، والتى تسبب أضرار صحية لا حصر لها بالطبع.


كما يحذر استشارى الباطنة من الأضرار الصحة لكل المأكولات البحرية غير الصحية، ومن بينها الأسماك المستوردة والجمبرى الصغير الصينى، لأن كلها كائنات نجهل طريقة تغذيتها وتربيتها فى أجواء غير صحية، تنقل المرض سريعا إلى الإنسان.


وأوضح الدكتور محمد عيسى، أن المأكولات البحرية لا تطهى لمدة طويلة بشكل عام، وهو ما قد يعمق المشكلة ويسهل انتقال العدوى والأضرار للإنسان عبر الأمعاء، لأن الطهى مدة أطول يساعد على التخلص من أضرار الطعام والفيروسات والبكتيريا العالقة به.


وأكد استشارى الباطنة، أن صراصير النيل محملة بفيروسات وتتغذى على كائنات غنية بالبلهارسيا، ولذا فهى كائنات غير قابلة للأكل، حيث ترفع فرص الإصابة بالتلبك المعوى والإسهال، وعلى المدى البعيد وبالتركيزات الكبيرة قد تصبح سبب فى الإصابة بالفيروسات واضطرابات الجهاز الهضمى.