Thursday, February 11, 2016

عاجل : «وزارة الصحة» تحذر من 7 مستحضرات طبية مغشوشة منها «أوجمنتين وكيورام»

بالصور| «الصحة» تحذر من 7 مستحضرات طبية مغشوشة منها «أوجمنتين وكيورام»

"التفتيش الصيدلي" تطالب الصيادلة بتجميد أرصدتهم من المنتج وارتجاع ماتم بيعه للمخازن

قامت الإدارة المركزية للشئون الصيدلية التابعة لوزارة الصحة بتحذير كافة المستشفيات والوحدات الحكومية والصيادلة من 7 مستحضرات طبية حيوية مغشوشة ومقلدة متداولة بالسوق المحلية وتحريز ما يتم ضبطه منها ليتم إعدامها تحت إشراف "الصحة".

 ويأتي على رأس تلك المنتجات الواردة في المنشورات الدورية الموزعة على الصيادلة مستحضرات "كيورام642.9 mg"، و"أوجمنتين ES 600" و"457 mg” شراب جاف، الذي يستعمل كمضاد حيوي واسع المجال في علاج العديد من الإلتهابات البكتيرية التي تصيب الجهاز التنفسي والصادر بتاريخ انتاج مايو 2015 وانتهاء الصلاحية في بداية العام المقبل، حيث أن العبوات الأصلية لهذا المضاد من انتاج شركة المهن الطبية لصالح شركة "جلاسكو سميث كلاين" البريطانية.


وتم ضبط كميات كبيرة من مستحضر "لوسينتس 10 ملجم/ مللي تشغيله رقم S0059"، تلك الحقن المستخدمة في علاج بعض إصابات العين، وحالات الضمور البقعي، حيث أن العبوات الأصلية لهذا المستحضر من استيراد الشركة المصرية السويسرية، لصالح "نوفارتس السويسرية" وأن التشغيلة المذكورة خاصة بالسوق السعودي.


وأقرت الإدارة المركزية لشئون الصيدلة العديد من المستحضرات الأخرى المقلدة، أبرزها شراب "أوسيبكت" الموسع للشعب الهوائية والطارد للبلغم، ومستحضر "بيكو أقراص" و"ثيوتاسيد 600 mg” لالتهاب الأعصاب، غير المطابق للمواصفات من حيث الخواص الطبيعية.


وطالبت إدارة التفتيش الصيدلي بتوزيع منشورًا على كافة المستشفيات العامة والخاصة في نطاق المحافظة لإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد المؤسسة الصيدلية في حالة عدم وجود فواتير شراء لهذه المستحضرات وكذلك ضد الجهة الموردة في حالة وجود تلك المنتجات.


وقالت الدكتورة مديحة أحمد ابراهيم، مدير عام الإدارة العامة للتفتيش الصيدلي التابعة لوزارة الصحة إن العبوات التي تم ضبطها في عدد من الصيدليات مغشوشة ومقلدة، مطالبة كافة الصيادلة بإبلاغ المفتشين التابعين للإدارة المركزية بأسماءها العلمية والتجارية حتى لا توقع عليهم تهمة الغش التجاري.


تأتي تلك الخطوات بحسب تعبيرها من أجل تحريز تلك المستحضرات غير المطابقة للخواص الطبيعية بعد تحليلها كيميائيًا وتجميد الأرصدة المتواجدة عندهم وارتجاع ما تم بيعه للصيدليات إلى مخازن الشركة، وإبلاغ إدارة الصيدلة بمديرية الشئون الصحية بالمحافظة التابع لها بالأرصدة والمرتجعات مع ابلاغ شركات التوزيع بأن الإدارة ستتخذ الإجراءات اللازمة ضد المخالف بتهمة الغش التجاري بعد المدة المحددة.


وخاطبت إدارة التفتيش الشركات الموردة بضرورة تسليم تلك الكميات المحرزة من المستحضرات المغشوشة ليتم اعدامها تحت إشراف "الصحة"