Tuesday, April 19, 2016

بالصور والتفاصيل : «دربكة» جديد في التجمع.. أمين شرطة يقتل شخصا ويصيب اثنين آخرين

«دربكة» جديد في التجمع.. أمين شرطة يقتل شخصا ويصيب اثنين آخرين.. الأجهزة الأمنية تفحص فيديو المشاجرة.. النيابة تنتقل لمعاينة موقع الحادث.. وتشريح جثة المجني عليه

حادث مقتل شاب على

استمرارًا لمسلسل انتهاكات أمناء الشرطة، لقي شخص مصرعه وأصيب اثنان آخران على يد أمين شرطة في مشاجرة نشبت بينهم بمنطقة التجمع الأول بالقاهرة الجديدة.
  

وتلك هى أول صور لأمين الشرطة، وكذلك الضحايا، ومن جهته قال مصدر أمني: إن الأجهزة الأمنية بالقاهرة تفحص "الفيديو" الذي يرصد مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين على يد أمين شرطة بمنطقة التجمع الأول.


وأضاف المصدر في أن مأمورية أمنية انتقلت إلى موقع الحادث لكشف ملابساته واتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة.

تحقيقات حادث "التجمع الأول": أمين الشرطة أطلق الرصاص على البائع من مسافة 5 أمتار

التحقيق


ومن جهته كلف اللواء خالد عبد العال، مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، بتشكيل فريق بحث برئاسة اللواء هشام العراقى مدير المباحث، للوقوف على التفاصيل الكاملة في الواقعة.


وألقت مأمورية أمنية القبض على أمين الشرطة وتحفظت عليه بأحد أقسام الشرطة لفتح تحقيقات معه في الواقعة، كما استمع فريق من البحث الجنائي إلى أقوال شهود العيان حول الحادث، وتم التحفظ على سلاح الشرطي، ونقل الضحايا إلى أحد المستشفيات.

حادث التجمع

أسماء ضحايا أمين شرطة التجمع

تلك هى بيانات أمين الشرطة قاتل بائع شاي بالتجمع الأول، صباح اليوم الثلاثاء، وبيانات القتيل والمصابين في الواقعة.


وقال مصدر أمني: إن أمين الشرطة القاتل يدعى سيد زينهم عبد الرازق 37 سنة، والقتيل يدعى مصطفى محمد أحمد 17 سنة من المنيا، والمصابان هما: خليفة أحمد 21 سنة من قنا، ويحيى خيري عبد الرحيم 31 سنة عامل ومقيم بالقاهرة، وتم نقلهما إلى المستشفى الجوي التخصصي.


وكان مسئول مركز الإعلام الأمني، أكد أنه، صباح اليوم الثلاثاء، أثناء تواجد أمين الشرطة السيد زينهم عبد الرازق بإدارة شرطة نجدة القاهرة، بإحدى مأموريات التأمين أمام البوابة رقم 6 لمدينة الرحاب بالقاهرة الجديدة، حدثت مشادة بينه وبين أحد باعة المشروبات لخلاف حول سعر أحد المشروبات، وتطورت إلى مشاجرة مع البائع وآخرين، قام على إثرها أمين الشرطة المذكور بإطلاق النار من سلاحه الآلي، مما أدى إلى وفاة البائع وإصابة اثنين من المارة.


انتقلت قيادات الأجهزة الأمنية لمحل الواقعة، وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج، وضبط أمين الشرطة المتهم والسلاح المستخدم، وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والعرض على النيابة العامة.​

عاجل| القبض على أمين الشرطة المتهم في حادث "التجمع الأول"

المعاينة


وانتقل فريق من نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية برئاسة المستشار محمد عبد الشافي المحامي العام الأول، لمعاينة مكان الحادث، وأمرت النيابة بتشريح جثة المجني عليه والتصريح بالدفن عقب ذلك، وانتداب المعمل الجنائي لإجراء المعاينة التصويرية ورفع البصمات من مكان الحادث.


وفتحت نيابة شرق القاهرة الكلية برئاسة المستشار محمد أباظة، رئيس النيابة، تحقيقًا موسعًا في الحادث، وكلفت فريقًا بالانتقال والمعاينة لموقع الحادث، وكشفت التحقيقات أن المتهمين في الواقعة 3 أمناء من شرطة النجدة، ألقي القبض على أحدهم فيما تمكن المتهمان الآخران من الفرار.


مناظرة النيابة لجثة بائع التجمع: توفي بطلق ناري بالصدر


كشفت مناظرة نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية برئاسة المستشار أحمد ربيع، لجثة عامل قتل على يد أمين شرطة بمنطقة الرحاب بالتجمع الأول، أنه توفى نتيحة إصابته بطلق ناري بالصدر أحدث فتحتي دخول وخروج.


وأوضحت النيابة أن المتهم كان قريبا جدا أثناء إطلاقه النار على المجني عليه، مما أدى إلى شدة المقذوف داخل صدر الضحية.


وأشارت التحقيقات إلى أن أحد المصابين في حالة صحية غير مستقرة ولم تسمح المستشفى الجوي التخصصي بسماعه لخطورة حالته.


كانت نيابة شرق القاهرة الكلية برئاسة المستشار محمد عبد الشافي المحامي العام الأول قد فتحت تحقيقا موسعا في واقعة قتل أمين شرطة لمواطن بالتجمع الأول بمنطقة الصينية، وكُلف فريق من النيابة للانتقال والمعاينة لموقع الحادث.


وكشفت تحقيقات النيابة الأولية أن المتهمين في الواقعة 3 أمناء من شرطة النجدة، وألقي القبض على أحدهم فيما تمكن المتهمان الآخران من الفرار.


وكان مسئول مركز الإعلام الأمني، أكد أنه، صباح اليوم الثلاثاء، أثناء تواجد أمين الشرطة السيد زينهم عبد الرازق بإدارة شرطة نجدة القاهرة، بإحدى مأموريات التأمين أمام البوابة رقم 6 لمدينة الرحاب بالقاهرة الجديدة، حدثت مشادة بينه وبين أحد باعة المشروبات لخلاف حول سعر أحد المشروبات، وتطورت إلى مشاجرة مع البائع وآخرين، قام على إثرها أمين الشرطة المذكور بإطلاق النار من سلاحه الآلي، مما أدى إلى وفاة البائع وإصابة اثنين من المارة.


انتقلت قيادات الأجهزة الأمنية لمحل الواقعة، وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج، وضبط أمين الشرطة المتهم والسلاح المستخدم، وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والعرض على النيابة العامة.​


النيابة: أمين الشرطة رفض دفع ثمن كوب الشاي لـ«بائع الرحاب»

كشفت تحقيقات نيابة شرق القاهرة الكلية التي أجريت بمعرفة المستشار أحمد ربيع في واقعة مقتل مواطن على يد أمين شرطة بمنطقة الرحاب بالتجمع الأول أن السبب في إطلاق أمين الشرطة النار هو خلافه مع المجنى عليه الذي يعمل بائع شاى، بعدما رفض أمين الشرطة دفع ثمن كوب شاى.


وتبين من التحقيقات أن 3 أمناء شرطة دائمى التردد على نصبة شاى الخاصة بالمجنى عليه واثنين من أصدقائه لشرب الشاي دون مقابل.


وأشارت التحقيقات إلى أن المجنى عليه رفض اليوم تقديم الشاى لهم بدون مقابل، فنشبت بينهم مشادة كلامية، أخرج خلالها أمين الشرطة المتهم سلاحه وأطلق منه عيار ناري في الهواء إلا أنه استقر في صدر المجنى عليه فوقع على الأرض قتيلا، وعندما حاول أصدقاء المجنى عليه الإمساك بالمتهم وأخذ السلاح منه خرجت منه طلقة أخرى أصابت أحدهما.


وأكدت التحقيقات أن الأهالي تجمهروا حول سيارة الشرطة وحاولوا الفتك بالمتهم إلا أنه استطاع وزميليه الهرب، وتمكن الأهالي من ضبط العسكري سائق السيارة وأكدوا أنه ليس له أي علاقة بالموضوع.

وكانت نيابة شرق القاهرة الكلية برئاسة المستشار محمد عبد الشافى المحامى العام الأول فتحت تحقيقا موسعا في واقعة قتل أمين شرطة لمواطن بالتجمع الأول بمنطقة الصينية، وكلف فريق من النيابة للانتقال والمعاينة لموقع الحادث.

الداخلية تكشف التفاصيل


وقال مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، بأنه نشبت مشاجرة صباح اليوم الثلاثاء، وأثناء تواجد أمين الشرطة السيد زينهم عبدالرازق (بإدارة شرطة نجدة القاهرة) بإحدى مأموريات التأمين أمام البوابة رقم (6) لمدينة الرحاب بالقاهرة الجديدة، حدثت مشادة بينه وبين أحد باعة المشروبات لخلاف حول سعر أحد المشروبات تطورت إلى مشاجرة مع البائع وآخرين، قام على إثرها أمين الشرطة المذكور بإطلاق النار من السلاح عهدته مما أدى إلى وفاة البائع وإصابة اثنين من المارة.

الداخلية: ضبط أمين الشرطة قاتل «ضحية التجمع» وعرضه على النيابة

عاجل| النيابة تأمر بضبط أميني شرطة اشتركا مع ثالث في حادث "التجمع الأول"

كشفت وزارة الداخلية تفاصيل واقعة مقتل بائع شاي على يد أمين شرطة بالتجمع الأول صباح اليوم الثلاثاء.

وقال مسئول مركز الإعلام الأمني بأنه نشبت مشاجرة صباح اليوم الثلاثاء، وأثناء تواجد أمين الشرطة السيد زينهم عبدالرازق (بإدارة شرطة نجدة القاهرة) بإحدى مأموريات التأمين أمام البوابة رقم (6) لمدينة الرحاب بالقاهرة الجديدة، حدثت مشادة بينه وبين أحد باعة المشروبات لخلاف حول سعر أحد المشروبات تطورت إلى مشاجرة مع البائع وآخرين، قام على إثرها أمين الشرطة المذكور بإطلاق النار من السلاح عهدته مما أدى إلى وفاة البائع وإصابة اثنين من المارة.


انتقلت قيادات الأجهزة الأمنية لمحل الواقعة، وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج وضبط أمين الشرطة المتهم والسلاح المستخدم وجار اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والعرض على النيابة العامة.​


انتقلت قيادات الأجهزة الأمنية لمحل الواقعة، وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج وضبط أمين الشرطة المتهم والسلاح المستخدم وجار اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والعرض على النيابة العامة.​

أقوال شهود العيان في واقعة مقتل بائع التجمع على يد أمين شرطة


استمعت نيابة شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار محمد عبد الشافى، لأقوال شهود العيان في واقعة مقتل بائع بمنطقة الرحاب بالتجمع الأول على يد أمين شرطة.


وأكد الشهود، أن سيارة شرطة كانت تقف بالقرب من نصبة الشاى الخاصة بالمجنى عليهم، وسمعوا فجأة مشادة كلامية بين المتهمين والمجنى عليهم حول دفع ثمن الشاي.


وأضافوا أن أحد أمناء الشرطة ظن أن الأهالي تجمعت للتعدى عليه، فأخرج سلاحا آليا وأطلق منه عيارا ناريا في الهواء فأصاب المجنى عليه ووقع على الأرض غارقا في دمائه.


وأشاروا إلى أن الأهالي رفضوا في بداية الأمر نقل جثة المجنى عليه إلى المستشفى حتى القبض على المتهم، إلا أن النيابة والقيادات الأمنية تمكنت من إقناعهم بنقله وفتح الطريق.


"شاهد عيان" بـ"حادث التجمع": أمين الشرطة قتل بائع "الشاي" بسبب "ثمن الكوباية"

"شاهد عيان" بـ"حادث التجمع": أمين الشرطة قتل بائع "الشاي" بسبب "ثمن الكوباية"

روى أحد شهود العيان من موقع حادث إطلاق النار على 3 مواطنين على يد أمين شرطة، تفاصيل الواقعة، والتي بدأت على حد وصفه، عندما كان متجها إلى عمله، ورأى عربة شرطة توقفت أمام صاحب نصبة "شاي"، وطلبا "مشاريب" من البائع، ورفضا دفع الحساب.


وقال شاهد العيان، إن "مشادة كلامية حدثت بين البائع وأمين الشرطة، الذي كان يحمل رشاشا، وهدد البائع، وقال له: المفروض أنا اللي أخد منك فلوس (إتاوة)، وبعدها تطور الأمر إلى مشادات بالإيدي، سحب بعدها أمين الشرطة الرشاش على البائع، وقتله، وأصاب اثنان من زملائه، كانوا في موقع الحادث".


وأشار الشاهد، إلى أن "أمين الشرطة ألقى السلاح على الأرض، وفر هاربا، بعد سقوط البائع على الأرض غارقا في دمائه، مضيفا أنه ترك زميله في السيارة، وحاصره الأهالي، ورفضوا مغادرته لحين أن يسلم زميله نفسه، وحضرت الشرطة وحاولت السيطرة على الموقف، إلا أنها فشلت في البداية بسبب تجمهر الأهالي"، حتى أتت تعزيزات إضافية، ووصلت النيابة لمعاينة موقع الحادث، وتم نقل المصابين للمستشفى، إلا أن البائع مات في موقع الحادث، ولم يتحمل الطلقات، التي اخترقت جسده، حسب قوله.


وكان أمين شرطة في منطقة التجمع الأول، أطلق النار على 3 مواطنين، لقي أحدهم مصرعه على يد أمين شرطة في منطقة التجمع الأول، وأصيب اثنين آخرين، بعد إطلاق النار عليهم وفر هاربا، تاركا زميله داخل سيارة الشرطة، التي حطمها الأهالي.


وروى أحد شهود العيان تفاصيل حادث إطلاق النار على 3 مواطنين على يد أمين شرطة في التجمع الأول.


وقال الشاهد: "أمين الشرطة نزل من عربية الدورية، عشان يشرب شاي ودخل على بتاع السجاير خد منه علبتين سجاير، وزعق معاه بتاع السجاير، وبتاع المشتل اتدخل راح الأمين ضارب بتاع المشتل بالقلم".


وأضاف شاهد العيان: "صاحب المشتل كلم قرايبه وجه اتنين منهم مسكوا في أمين الشرطة، راح مطلع الطبنجة وضارب الراجل بياع الشاي، طبعا لما ضرب بالنار الناس جريت، نزلوا العمال اللي هنا وراحوا مكسرين عربية الشرطة".


وأكمل شاهد عيان آخر الرواية بقوله: "بعد كده حصل إنهم مرضيوش يمشّوا عربية الإسعاف غير لما يتاخد إجراء ضد أمين الشرطة، ومكانش فيه أمين شرطة ومفيش حد أصلا".


وتابع الشاهد: "لمّا عربية البوكس جت وقفوها وقعدوا يكسروا فيها، وحاليا شالوا حاجاته على أن ده شغله ومش واقف قانوني، على الرغم أنه بيبقى واقف هنا بياعين شاي وهو بيقف هنا بقاله بتاع سنتين تلاتة".


واستكمل شاهد عيان ثالث تفاصيل الواقعة قائلًا: "جم على الناس وضربوهم بالعصي وعلى قفاهم بالكفوف، وشدوهم من هدومهم ودخلوهم العربيات، واخدنها فردة".


واستنكر شاهد العيان ما يتعرض له العمال بقوله: "طب إحنا غلابة هنروح فين بنشتغل بـ70 أو 80 جنيه، اللي مات ده بيشتغل بكام ده في اليوم، يأكل عياله منين ده متغرّب عن بلده وجاي من الصعيد علشان يشتغل ويأكل عياله، ده مين اللي هيربيله عياله دلوقتي، خلاص كده شكرا اللي مات مبيرجعش تاني".


وكان أمين شرطة في منطقة التجمع الأول، أطلق النار على 3 مواطنين، لقي أحدهم مصرعه، وأصيب اثنان آخران، وفر أمين الشرطة هاربا، تاركا زميله داخل سيارة الشرطة، التي حطمها الأهالي.


كما استمعت النيابة إلى أقوال المصاب الثانى والذي سمحت حالته بالتحدث، وأكد أنه والمصاب الآخر الذي يرقد في المستشفى بحالة خطيرة، كانا يستقلان سيارة ميكروباص أثناء ذهابهما إلى العمل، فشاهدا تجمعات بمنطقة الصينية نتيجة توقف الطريق بسبب الازدحام المرورى، عقب نشوب مشاجرة بين أحد الأشخاص وعدد من أمناء الشرطة دون معرفة السبب الحقيقى وراء المشاجرة. 


وأضاف المصاب، أن أحد أمناء الشرطة الثلاثة وجه سلاحه الآلى، تجاه عامل الشاى، فأرداه قتيلا على الفور، واستمر المتهم في إطلاق الأعيرة النارية حتى تمت إصابتنا، ثم قام أحد الأهالي بجذب السلاح من يد أمين الشرطة، فسقط السلاح على الأرض، وتمكن الأهالي من الحصول على السلاح الآلى، إلا أن أمين الشرطة تمكن من الهرب بأقصى سرعة. 


كانت نيابة شرق القاهرة الكلية برئاسة المستشار محمد عبد الشافى المحامى العام الأول قد فتحت تحقيقا موسعا في واقعة قتل أمين شرطة لمواطن بالتجمع الأول بمنطقة الصونية، وكلف فريق من النيابة للانتقال والمعاينة لموقع الحادث.


وكشفت تحقيقات النيابة الأولية، أن المتهمين في الواقعة 3 أمناء من شرطة النجدة، وتم القبض على أحدهم فيما تمكن المتهمون الآخرون من الفرار.


وكان مسئول مركز الإعلام الأمني، أكد أنه، صباح اليوم الثلاثاء، أثناء تواجد أمين الشرطة السيد زينهم عبد الرازق بإدارة شرطة نجدة القاهرة، بإحدى مأموريات التأمين أمام البوابة رقم 6 لمدينة الرحاب بالقاهرة الجديدة، حدثت مشادة بينه وبين أحد باعة المشروبات لخلاف حول سعر أحد المشروبات، وتطورت إلى مشاجرة مع البائع وآخرين، قام على إثرها أمين الشرطة المذكور بإطلاق النار من سلاحه الآلي، مما أدى إلى وفاة البائع وإصابة اثنين من المارة.


انتقلت قيادات الأجهزة الأمنية لمحل الواقعة، وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج، وضبط أمين الشرطة المتهم والسلاح المستخدم، وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والعرض على النيابة العامة.​


الداخلية: علاج مصابي حادث التجمع على نفقة الوزارة


نفى مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، صحة ما تداولته بعض المواقع الإخبارية، اليوم الثلاثاء، عن وفاة أحد المصابين في حادث إطلاق أمين شرطة النار عقب مشادة وقعت بينه وبين أحد باعة المشروبات أمام مدينة الرحاب بالقاهرة الجديدة.


وأكد مسئول المركز أن ما تم تداوله في هذا الصدد عارٍ تمامًا عن الصحة، وكلف مجدى عبدالغفار وزير الداخلية بعلاج المصابين في الحادث على نفقة وزارة الداخلية.​


يذكر أن مسئول مركز الإعلام الأمني، أكد أنه حدثت مشادة صباح اليوم الثلاثاء، أثناء تواجد أمين الشرطة السيد زينهم عبد الرازق بإدارة شرطة نجدة القاهرة، بإحدى مأموريات التأمين أمام البوابة رقم 6 لمدينة الرحاب بالقاهرة الجديدة، بينه وبين أحد باعة المشروبات لخلاف حول سعر أحد المشروبات، وتطورت إلى مشاجرة مع البائع وآخرين، أطلق على إثرها أمين الشرطة المذكور النار من سلاحه الآلي، ما أدى إلى وفاة البائع وإصابة اثنين من المارة.