Saturday, April 9, 2016

مشروع جسر الملك سلمان .. أعظم مشروع تاريخى مشترك بين مصر والسعودية

أهم وأدق وأخطر المعلومات
عن أعظم مشروع تاريخى مشترك بين مصر والسعودية


مشروع جسر الملك سلمان الذى يربط بينهما فى زمن لايستغرق نحو عشرون دقيقة

1- بداية فكرة إنشاء مشروع جسر عملاق بين مصر والسعودية كانت من الحكومة السعودية على أن يشمل المرور والسكك الحديدية.
2- كان الجسر الجوى فى هذا الاقتراح من منطقة منتجع شرم الشيخ مع رأس حميد فى منطقة تبوك شمال السعودية عبر جزيرة تيران، بطول 50 كيلومترا.

3- يساهم هذا الجسر البرى فى زيادة التبادل التجارى تأمين تنقل أفضل للمسافرين الذين يسافرون عن طريق العبارات إضافة إلى عشرات آلاف السياح والحجاج والمعتمرين فى مواسم الحج كل عام. 

4- يبلغ طول الجسر البرى 25 كيلو مترًا، وبتكلفة إنشاء تقرب من 4 مليارات دولار، ويستغرق تنفيذه حوالى 7 سنوات. 

5- فى بداية الحديث عن الجسر البرى كانت الميزانية المخصصة لهم بتكلفة إجمالية تصل إلى 3 مليارات دولار، على أن يكون العمال والقائمين على المشروع من المصريين مما سيوفر فرص عمل لعشرات الآلاف فى مصر.

6- عقب طرح هذا المشروع تم رفضه من قبل السفير الإسرائيلى لاعتقاده أن مثل هذا المشروع سيؤثر بشكل سلبى على الممر البحرى فى مضيق "تيران".

7- كان الجسر البرى أن يمر من منطقة تبوك إلى جزيرة صنافير ثم جزيرة تيران ثم إلى منطقة النبق (أقرب نقطة فى سيناء).


8- عارض الرئيس الأسبق حسنى مبارك مشروع مفترض لبناء جسر برى يربط مصر والسعودية عبر جزيرة تيران فى خليج العقبة بين رأس حميد فى تبوك شمال السعودية، وشرم الشيخ.

9- يعد مشروع الجسر البرى بين السعودية ومصر نقلة تاريخية بين البلدين فى ربط الكيان السعودى المصرى .

10- كذلك يحمل المشروع فوائد كثيرة لمصر حيث تشمل الحركة التجارية بين مصر والسعودية، وزيادة الدخل الاقتصادى من خلال عبور البترول.

11- خلال الحديث عن إنشاء جسر برى بين مصر والسعودية قال موقع صوت إسرائيل باللغة العربية: إن إسرائيل تعارض فكرة إقامة الجسر البرى بين البلدين.


12- أكد الموقع الإسرائيلى أن وقوع هذا الجسر فوق جزيرتى تيران وصنافير الواقعتين عند مدخل خليج إيلات، الأمر الذى سيجعل الجسر يمثل تهديدًا استراتيجيًا على إسرائيل.

13- يشير الكثير من الخبراء أن المشروع يساهم فى الربط بين الوطن العربى، لما يتضمنه من فوائد تعود على جميع الدول وليس مصر والسعودية فقط.

14- يساهم الجسر البرى فى تقليص الوقت بين البلدين حيث تستغرق 20 دقيقة فقط خلال عبور الجسر إلى منطقة تبوك شمال السعودية.

15- خلال شهر مايو من عام 2015 اقترحت شركة نيبون سيفك اليابانية، على الحكومة المصرية، مشروعًا للربط بين مصر والسعودية.


16- اعتمدت فكرة المشروع الجديد على إنشاء نفقين أسفل خليج العقبة للربط بين البلدين عند منطقة شرم الشيخ فى مصر وغرب تبوك فى السعودية عبر جزيرة تيران.،

17- من المتوقع أن يكون الربط عن طريق الأنفاق، حيث يواجه الجسر مشاكل تتعلق بتوقف الحركة فى حالات الطقس السيئ، وتأثيره السلبى على الشعب المرجانية بالمنطقة، فضلاً عن اعتراضات دول الجوار الأردن وإسرائيل على تنفيذه.

18- إنشاء جسر برى يؤدى بالطبع إلى زيادة الصادرات المصرية إلى الدول العربية فى شبه الجزيرة العربية، فضلاً عن زيادة أعداد السياحة الدينية من أفريقيا إلى السعودية عبر مصر.

19- من جديد أعاد الملك سلمان بن عبد العزيز خلال كلمته اليوم الأمل لإنشاء جسر برى بين البلدين، حيث تم الاتفاق على تشييد جسر برى بين السعودية ومصر عبر البحر الأحمر يحمل اسمه.

20- أكد الملك سلمان أن الجسر البرى سيرفع التبادل التجارى بين البلدين ويخلق ملايين من فرص العمل.