Thursday, May 19, 2016

عاجل : مجلس الأمن القومي المصرى يواصل اجتماعه ويناقش عدداً من الموضوعات الداخلية


واصل مجلس الأمن القومي إجتماعه اليوم برئاسة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث تم استعراض عدداً من الموضوعات، وفي مقدمتها التطورات على الساحة الداخلية.

وقد تم التأكيد على أهمية الاستمرار في توفير السلع الغذائية الأساسية بالأسواق بأسعار مناسبة وزيادة عدد منافذ البيع بما يُلبي احتياجات المواطنين، لاسيما محدودي الدخل، وذلك استعداداً لشهر رمضان الكريم. كما وجه المجلس باتخاذ الإجراءات القانونية إزاء أية محاولات لتخزين واحتكار السلع حفاظاً على مصالح المواطنين واستقرار الأسواق.

وقد ناقش الاجتماع أيضاً التطورات الخاصة بصناعة الدواء في مصر وسُبل التعامل مع ارتفاع أسعار عدد من الأدوية والعمل على ضمان توافرها بأسعار مناسبة مع مراقبة جودتها بما يضمن عدم تأثر المواطنين البسطاء وتوفير العلاج اللازم لهم. كما قام السيد وزير الصحة باستعراض الإجراءات التي تقوم بها الدولة للتعامل مع مرض فيروس سي، حيث أكد المجلس على الانتهاء من تقديم العلاج لجميع المُسجلين على قوائم الانتظار بحلول الأول من شهر أغسطس القادم، ثم البدء في حملة موسعة لتوعية المواطنين بأهمية التقدم للكشف عليهم وفحص حالتهم لتقديم العلاج اللازم لهم.


كما استعرض السيد وزير التربية والتعليم خلال الاجتماع خطط الوزارة لتطوير المناهج الدراسية، خاصةً مادتي الرياضيات والعلوم، حتى تكون على نفس مستوى المناهج المُطبقة في الدول المتقدمة، وذلك من خلال الاستعانة بعدد من الخبراء والمُتخصصين الدوليين. واستعرض السيد وزير التربية والتعليم كذلك الاستعدادات الجارية لإجراء امتحانات الثانوية العامة في مناخ يسوده الالتزام والانضباط، حيث وجه المجلس بقيام وزارة التربية والتعليم بتوفير كافة الإمكانات لتحقيق ذلك.

ومن جهة أخرى، قدم السيد وزير الكهرباء والطاقة المُتجددة عرضاً للموقف النهائي لمشروع إنشاء المحطة النووية لإنتاج الطاقة الكهربائية في منطقة الضبعة، والإجراءات المطلوبة لإنهاء كافة التعاقدات الخاصة بإنشاء المحطة، فضلاً عن الاستعدادات الجارية لتجهيز المنطقة التي ستتم إقامة المحطة النووية بها، وما تتطلبه من تجهيزات فنية وإنشاءات.

هذا ولا يزال إجتماع المجلس منعقداً.