Thursday, May 19, 2016

نبأ عاجل : وزارة الطيران المدني تتلقى خطاباً رسمياً من الخارجية المصرية يفيد العثور على مواد طافية يرجح انها لحطام الطائرة

تايم لاين| "الطائرة المصرية" من "شارل ديجول" إلى الاختفاء

صرح مصدر مسئول بمصر للطيران أن وزارة الطيران المدني تلقت الآن خطاباً رسمياً من وزارة الخارجية المصرية يفيد العثور على مواد طافية يرجح انها لحطام الطائرة وكذلك علي بعض سترات النجاة ومواد بلاستيكية قد عثرت عليها السلطات اليونانية بالقرب من جزيرة كارباثوس اليونانية.

وجارى التنسيق مع الجهات اليونانية للتأكد من هوية الأجزاء ، وسوف تستمر مصر للطيران فى تقديم المساعدات لأهالى المفقودين .

هذا ويتابع مركز أزمات مصر للطيران تطورات الموقف أول بأول وسيتم الإعلان عن أي جديد في هذا الشأن.


وكانت قد إختفت طائرة الركَّاب المصرية، من طراز "إيرباص 320" التابعة لشركة "مصر للطيران"، فجر اليوم الخميس، بعد إقلاعها من مطار "شارل ديجول" في باريس، متجهة إلى القاهرة، وعلى متنها 66 شخصًا، وفي ما يلي التسلسل الزمني لحادث الاختفاء، حسبما أفاد موقع "روسيا اليوم".

- أقلعت الطائرة التابعة للخطوط المصرية في تمام الساعة 23:09 من مطار "شارل ديجول" في باريس، ورقم الرحلة الخاص بها هو  MS804.

-  الطائرة تقل 66 شخصًا بينهم 30 مصريًا، و15 فرنسيًا، و10 أفراد من طاقم الطائرة، إضافة إلى أخرين من جنسيات مختلفة.

-  اختفت الطائرة من على شاشات الرادار حوالي الساعة 02:30، وكانت على بعد 280 كيلومترًا من السواحل المصرية.

-  في تمام الساعة 08:30 من صباح اليوم الخميس، عقد الرئيس الفرنسي، اجتماعًا في قصر الأليزيه لبحث أزمة اختفاء الطائرة.

-  استقبل مطار القاهرة، عائلات ركاب الطائرة المفقودة الذين تجمعوا لمعرفة مصير ذويهم.

- أكد وزير الخارجية الفرنسي، أنّه لا يستبعد أي فرضية وراء اختفاء الطائرة المصرية.

-  اتصل الرئيس الفرنسي أولاند، بالرئيس عبدالفتاح السيسي، وتعهد بالتعاون مع مصر لكشف ملابسات اختفاء الطائرة المصرية.

- رجحت "مصر للطيران" أن الطائرة المفقودة تحطّمت فوق البحر المتوسط، وقالت إنّ فرق بحث خاصة تابعة للقوات المسلحة المصرية تقوم بعمليات البحث عن الطائرة.

-  أكدت شركة "مصر للطيران"، أنّ القوات المسلحة المصرية تلقت نداء استغاثة من الطائرة في الساعة 4:26 فجرًا، فيما نفت القوات المسلحة استقبال أي نداء استغاثة من الطائرة المصرية المفقودة، وذلك على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

-  أكدت وزارة الطيران، تحطم طائرة الركاب المصرية وعلى متنها 66 شخصًا.

-  رجح مكتب التحقيقات الفرنسي وقوع هجوم على الطائرة أدى إلى اختفاءها.

-  عقد الرئيس عبدالفتاح السيسي، اجتماعًا بمجلس الأمن الوطني لبحث تطوارت أزمة الطائرة المفقودة.

-  أكدت وزارة  الخارجية الفرنسية أن باريس سترسل طائرات وقوارب للمساعدة في البحث عن الطائرة.