Saturday, August 20, 2016

الفلاح إدريس الجناينى الذى أصبحت شهرته تفوق بعض الزعماء


الفلاح أدريس الأقصرى هو أول شخصية مصرية توضع صورتها على العملات المصرية وهو الشخصية الحقيقية الوحيدة فى العالم التى وضعت لها صورة على العملة الرسمية غير الزعماء والروساء والملوك والمناضلين الذين تكرمهم دولهم بوضع صورة لهم على العملة الرسمية للدولة.

وهو أحد خدام الأمير فؤاد الذى تنبا له بأنه سيصبح ملكا على مصر رغم أنه لم يكن الوريث الشرعى للعرش فى ذلك الوقت.

فى أحد أيام سنة 1916 يعنى من مائة سنة وفى الصباح نزل الأمير فؤاد من قصره مارا فى الحديقة خارجا من القصر عندما سمع صوتا يناديه صادرا من الحديقة....

"سمو الأمير .. سمو الأمير"
الأمير فؤاد وهو يلتفت خلفه : أيوه مين ؟
- أنا إدريس الجناينى يا سمو الأمير
- صباح الخير يا إدريس خير فيه أيه؟
- أنا فيه حلم حلمت بيه أمبارح عايز احكيه لسموك
-أ حنا مش هنخلص من أحلامك دى يا إدريس؟
- لأ المرة دى الحلم ده يخص سموك وفيه بشرة خير لمعاليك
- هههه .. طب احكيلى يا إدريس
- حلمت أن جلالة السلطان حسين كامل أتوفى وان سموك رحت قصر عابدين وبقيت ملك على مصر.
- هههه .. الظاهر انك متغطيتش كويس أنت ونايم
- مفيش حاجة مستحيلة على ربنا
- الحكاية مش زى ما أنت فاهم .. السلطان له وريث للعرش هو أخوه الكبير سمو الأميركمال الدين وبعده يورث العرش الأمير عبد المنعم أبن الخديوى عباس .. يعنى الحكاية بعيدة عنى أووى
- أنا حلمت بالحلم ده كذا مرة ورا بعض
- عارف لوده حصل يا أدريس هأحط صورتك على أول جنيه أطبعه لو بقيت ملك !!

عامة أذا كان ما قاله الفلاح أدريس للملك فؤاد الأول من تاليفه لينول رضا الأمير أو كان رؤية شاهدها فى المنام فانه قد تحقق بالفعل فبعد وفاة السلطان حسين كامل تنازل الوريث الشرعى الأمير كمال الدين أخو حسين كامل عن العرش لرفضه أن يكون دمية يحركه الأنجليز وعدم الإستقرار داخل المملكة وقرر الرحيل للعيش فى فرنسا.

لذلك ألت وراثة العرش بالتبعية للأمير عبد المنعم بن الخديوى عباس الذى كان غير مرغوبا فيه من الأنجليز.

فما كان من اللورد وينجت وهو المندوب السامى الأنجليزى الذى يعتبر الحاكم الحقيقى لمصر ألا أن يطلب مقابلة الأمير فؤاد وأعلنه أنه سيكون ملك مصر بل جعله سلطانا على مصر كيدا فى السلطان العثمانى الذى كان على خلاف مع أمبرطورية بريطانيا.

فى يوم 4 يوليو سنة 1924 أوفى الملك فؤاد بوعده لإدريس الجناينى بأن صدر فى ذلك اليوم الجنيه المصرى حاملا صورة الفلاح إدريس ومن منذ ذلك اليوم لم توضع صورة لشخص على عملة مصرية ألا صورة الملك فاروق بعد توليه الحكم .