Monday, August 15, 2016

قصـــة الخلبــــــــوص ... من هو؟


لا تفرح عندما يطلق عليك أحد " خلبوص " ..

وأنت متخيل أنه يقول عليك "واد فلاتى ومقطع السمكة وديلها وكل يوم مع واحدة شكل" فتسعد بذلك ، وتمشى بالشارع نافش الريش منتشى كالطاووس الذى لا يوجد مثله..

يا عزيزى .. الخلبوص فى بداية القرن الـ 18 كان صبى الغازية .. شخص أجرودى لا شعر فى جسده متشبه بالنساء وكان يلبس رداء وزى الغازية "راقصة الموالد"، ليسير يهز مؤخرته بلا إستحياء ويدق على الصاجات ، ويقلد حركات الراقصات المبتذلة لجذب الأنظار ، زبائنه من الرجال ويقوم بالتهريج مع هذا ويغمز لهذا ويهمس لهذا ويتحسس هذا بشكل إباحى منفر ومستفز ، كانت مهمته الأولى بأن يهيئ الجو والقعدة والمزاج للمعلمه "الغازية"، وبالغالب كان له جملة شهيرة يرددها بغرض حماية الغازية من الحسد "حصوة فـ عين اللى ما يصلى عالنبى" والأخرى " 4 و 1 عليكى يا أبلتى ".. أة مجموعهم خمسة وكما يقول الشعبيون "خمسة وخميسة بعين العدو"



كان "الخلبوص" هو المصاحب الأول للغازية حتى داخل الحمام لتنشيفها وتجفيف جسدها ولأغراض أخرى ولم تكن تستحى منه لأنه فى نظرها لا خوف منه على النساء لأنها ليست مهمته ولأنه بلغة أخرى دارجة "ملوش فى الحريم".

تكلم عنه علماء الحملة الفرنسية وقالوا " الخلبوص أقبح من القواد ذاته فإنه مهرج يقوم بأوضاع بالغة الفحش مع الرجال وبحركات وقحة تواكب نفس حركات الغازية وأكثر ".. بدأ ببدلة رقص مزينة بالشخاليل والترتر اللامع والخرز منذ سنين طويلة مضت وبعدها لبس الجلابية الضيقة الشفافة لتظهر جسده ، ومع الزمن والتطور واكب الموضة وركب العصر وأصبح يرتدى لبس البدلة والكرفتة .. 

أشهر الخلابيص فى مصر كان تركى وإسمه "عبد الله" وقد رقص 40 ليلة فى إحتفالات وأفراح أنجال الخديوى إسماعيل ، وشهرته نافست حينها عبد الحامولى وألمظ وساكنة بك .

وعندما فتحت دور السينما بعض الدور بالعهد السابق أحضر بعض الملاك هؤلاء الخلابيص ليجعلوهم يروجوا للأفلام كدعاية بأن يوقفوهم على شبابيك قطع التذاكر .. وذلك على أساس أن لديهم موهبة "خاصة" فى الجذب و"مرغوبون" من البعض.. 


عرفناهم وشاهدناهم على الشاشة من خلال أدوار أفلام "شفيقة ومتولى" .


عمرو عبد العزيز

" لن أكرر هذا الدور" بهذه الكلمات علق الممثل الشاب عمرو عبد العزيز، على دوره كـ "صبي عالمة" في فيلم "أيظن" في أحد تصريحاته الصحفية، وأضاف: "سعدت كثيراً برد فعل الجمهور تجاه الفيلم ، رغم الانتقادات الكثيرة التي وجهت لي بسبب دوري ولكنني أعتبر أن هذا الهجوم نجاحا في حد ذاته".

وأضاف عبد العزيز : "دور صبي العالمة في الفيلم شخصية حقيقية موجودة في المجتمع المصري ، وأنا قدمتها للجمهور على الشاشة الكبيرة ، ومثل هذه الأدوار لا يقبلها الفنان بسهولة".

وتابع عبد العزيز : "رفضت الكثير من الأدوار المشابهة لنفس الشخصية ، والتي عرضت علي بعد عرض الفيلم ، لأن تكرار الشخصية يقولب الفنان في هذا الدور ، ويحصر إمكانياته وهذا ما لا أتمناه".


حسن الرداد

يعتبر الممثل الشاب حسن الرداد أحدث الممثلين الذين اخترقوا تلك المنطقة في فيلمه "زنقة الستات"، رغم أنه لم يقم فيه بدور "صبي العالمة" بشكل مباشر، حيث جسد شخصية مدرب رقص شرقي بطريقة كوميدية وأداء رائع لاقى إستحسان وإعجاب الجمهور.


وبفيلم "سيد درويش" .. وربما لا يعلم الكثيرون أن الزعيم عادل إمام جسد شخصية "صبي العالمة" في فيلم "سيد درويش"، الذي قام ببطولته النجم الراحل كرم مطاوع والنجمة الراحلة هند رستم.

وهو من الأدوار التي أبدى إمام ندمه الشديد على أدائه لها لظهوره بشكل غير لائق، وأوضح أنه لا يحب مطلقا مشاهدة هذا الفيلم بسبب دوره فيه..


نجاح الموجي

عندما نتحدث عن البراعة في أدوار الكوميديا لا يمكن أن ننسي مطلقا الفنان الراحل نجاح الموجي بملامحه المصرية الأصلية، ومثلما برع الموجي في أدوار الكوميديا فإنه نجح أيضا في دور "صبي العالمة" في شخصية "قرني" في فيلم "شوارع من نار".


وأخيرا بفيلم "الراقصة والسياسى" .. ويعد الممثل فاروق فلوكس أنجح من قدم شخصية "صبي العالمة" في السينما المصرية، لينال شهرة من نوع خاص حينما قدم شخصية "ترتر" في فيلم "الراقصة والسياسي" مع النجمة نبيلة عبيد.


وكان قد قال عن دوره في الفيلم: " لم أكن أتصور أن أؤديه بهذه البراعة التى خرج بها، ولكن هذا الدور قد سبّب لى مشكلة مع أولادى، بسبب زملائهم فى المدرسة"


وعلى الرغم من أن الممثل فاروق فلوكس قدم دور "صبي العالمة" من قبل في فيلم "درب الهوى"، لم يلق نفس النجاح الذي حققه في فيلم "الراقصة والسياسي".

وكل فيلم منهم أظهر مرحلة زمنية وحقبة معينة فى رحلة تطور "الخلبوص" .

نصيحة ... لا تفرح إن ناداك أو أطلق عليك حد لقب "خلبوص" .. فمعناها يحمل الكثير الكثير من العيب .. والله عيب .