Wednesday, September 7, 2016

العرافة البلغارية "فانجا" تتحقق %85 من نبؤاتها وتتنبأ لعام 2016 بأهوال مرعبة


ماذا توقّعت العرافة البلغارية "فانجا" لعام 2016؟

أثارت توقّعات عرافة بلغارية عمياء تدعى "فانجا"، ذهولاً وهلعاً كبيرا وسط العديد من الأشخاص، والسبب رجع الى تنبؤاتها التي قالتها وصدقت خلال القرن الماضي، كما أن البعض منها صار بالفعل، ومن أشهرها قيام ثورات الشرق الأوسط واندلاع الأزمة في سوريا وقيام الحرب العالمية الثالثة.

توقّعت هذه العرافة البلغارية التي توفيت عام 1996 عن عمر 85 عاماً، أبرز أحداث العالم، ومنها أحداث 11 أيلول المأسوية، وظهور تنظيم متطرّف في بلدان عدّة، منها سوريا، بالاضافة الى كارثة تسونامي.

أوروبا فارغة عام 2016؟

بالرجوع الى ما تنبأت به العرافة "فانجا"، فان نسبة نجاح توقّعاتها، وصلت إلى نسبة 85 في المئة، بالاضافة الى أن من أبرز ما توقّعته لهذا العام والأعوام المقبلة، حرباً يشنّها الاسلاميون المتطرفون، وقيام دولة إسلامية تبدأ من سوريا وتنتهي بإقامة إمارة في روما عام 2043.

أما ما قالته بخصوص أوروبا، فقالت ستكون فارغة وباردة عام 2016 وسيأتي وقت لن يكون فيها ماء، أما روسيا فهي الوحيدة التي ستنجو من الخطر.

أمراض جديدة يجهلها الناس في 2016

بغض النظر عن نسبة نجاح توقعات "فانجا" فان بعض النبوءات المنسوبة إليها رسمت صورة مرعبة لمستقبل البشرية، ورد فيها: "ستأتي إلينا في القريب أمراض جديدة يجهلها الناس، كما سيتساقط الناس في الطرقات من دون سبب أو مرض معروف، كما سيمرض الناس بشكل خطير حتى أولئك الذين لم يعانوا أبداً من أي مرض سابق".

يُذكر أن العرافة "فانجا" فقدت بصرها في عاصفة قوية، إلاّ انّ "موهبة" التنجيم نشأت لديها بعد الحادثة التي تعرّضت لها، وكانت محط جذب لأهم حكّام العالم الذي تهافتوا إليها لمعرفة حظوظهم.