Saturday, October 22, 2016

وبرغم الإعتراف : محكمة النقض تؤجل طعن عادل حبارة ومتهمى "مذبحة رفح الثانية" لـ12 نوفمبر


وسط موجة شديدة من الجدل بالأوساط المصرية عن تأجيل تلو الأخر وبرغم الإعترافات الصريحة للإرهابى عادل حبارة والتى إحتوت على جرائم بالقتل والإرهاب والتخابر والترويع ومازالت قلوب المصريين الملتاعة على دماء أولادهم الشهداء والمنتظرة بقارغ الصبر القضاء العادل والحكم بإعدام هذا الملعون ألا أن القضاء لم يحن بعد رغم مرور كل تلك السنوات يأكل ويشرب ويعيش مرفها دون حساب من أموال الدولة....

فقد قررت محكمة النقض، تأجيل نظر الطعن المقدم للمرة الثانية من الإرهابى عادل حبارة على حكم إعدامه شنقًا، وكذلك كل من محمد إبراهيم سعيد وأحمد مصبح سليمان وعلى مصبح سليمان على حكم، بالسجن المؤبد، و12 متهمًا آخرين على حكم، بالسجن المشدد لمدة 15 عامًا، وذلك لاتهامهم بارتكاب مذبحة رفح الثانية والتى راح ضحيتها 25 مجندًا فى مذبحة رفح الثانية أغسطس 2013، والشروع فى قتل جنود الأمن المركزى ببلبيس، والتخابر مع تنظيم القاعدة بالعراق إلى جلسة 12 نوفمبر لاستمرار المداولة.


عقدت الجلسة برئاسة محمد محمود وعلى سليمان ومحمود عبدالحفيظ وأحمد عبدالودود وخالد الجندى وسكرتارية خالد عمرو.

وكانت النيابة وجهت للمتهمين اتهامات بارتكاب جرائم إرهابية بمحافظات شمال سيناء والقاهرة وسيناء، ونسبت لهم كذلك ارتكاب ما يعرف إعلاميًا بـ"مذبحة رفح الثانية"، التي راح ضحيتها 25 شهيدًا من مجندي الأمن المركزي، بجانب قتل مجندين للأمن المركزي ببلبيس، واتهامات أخرى من بينها التخابر مع تنظيم القاعدة.