Wednesday, December 14, 2016

جريمة قتل بشعة : عامل يذبح زوجته وطفليه ويقوم بتقطيع جثثهم في أبو حماد بالشرقية


شهدت قرية الشيخ جبيل التابعة لمركز أبو حماد في محافظة الشرقية في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، جريمة قتل بشعة بعد العثور على ربة منزل من الصم والبكم وطفليها مذبوحين داخل منزلهم.

تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية، إخطارا من العقيد عصام هلال مأمور مركز شرطة أبو حماد يفيد العثور على ربة منزل وطفليها مذبوحين داخل منزلهم بقرية الشيخ جبيل التابعة لمركز أبو حماد.

وانتقلت قوة من مباحث القسم بقيادة الرائد عمرو داود رئيس المباحث؛ حيث تم العثور على السيدة وتدعى "سها.ع"، 32 عاما- ربة منزل، وطفليها "يوسف"، 8 أعوام، "مريم"، 6 سنوات، مذبوحين وجثثهم متقطعة إلى أجزاء داخل الحمام بمسكنهم.

وتوجهت النيابة العامة لمعاينة موقع الحادث وتبين من التحقيقات الأولية أن وراء الجريمة الزوج ويدعى" محمد. ال"، 35 عاما - عامل، يعاني من "اضطرابات نفسية"، وتمكنت قوة القسم من ضبط الزوج القاتل والتحفظ عليه، فيما نقلت سيارات الإسعاف المجني عليهم إلى مشرحة مستشفى الأحرار التعليمي بالزقازيق.

وأمرت النيابة العامة بانتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثث المجني عليهم وتحديد سبب الوفاة.

تفاصيل مذبحة «الشيخ» بالشرقية.. موظف بالبترول ذبح زوجته وطفليه ومزق جسدهم بـ«بلطة».. المتهم يعاني من اضطراب نفسي.. وجيرانه: بتاع مشكلات وابنه حافظ للقرآن ومراته كانت حامل

بآلة حادة «بلطة» مزق الموظف جسد زوجته وأبناءه دون أن يهتز له جفن، بدم بارد قتلهم دون أن يتحرك داخله شعور الأبوة، دموع أطفاله لم تمنعه من فعلته التي اهتزت لها قرية «الشيخ جبيل» التابعة لمركز أبوحماد بمحافظة الشرقية.

«محمد. ال» موظف بإحدى شركات البترول من ذوي الاحتياجات الخاصة ويعانى من اضطراب نفسي، أقدم على ذبح زوجته وطفليه ومزق جسدهم إلى أجزاء.

مواصفات المتهم

الواقعة ليست عادية فهناك شيء ما في الكواليس.. جيرانه شرحوا ملابسات الواقعة وطبيعة هذا الرجل، ففي البداية قال وليد محمد جار المتهم: «الجانى من ذي الاحتياجات الخاصة فهو أصم وأبكم مثل زوجته الضحية عكس طفليهما، ويعانى من مرض نفسي منذ صغره ودخل على إثره إحدى المصحات النفسية مرات عديدة للعلاج ومنذ سنوات توسط والده لتعيينه في شركة بترول قبل أن يتزوج من المجنى عليها».


مثير للمشكلات

وأضاف: «كثرة افتعاله المشكلات مع جيرانه خاصة الأطفال بسبب أتفه الأسباب جعلت والده يبنى له منزلا على قطعة أرض زراعية يملكها ليقيم به هو وزوجته وطفليه في منطقة غير مكتظة بالسكان بذات القرية في محاوله لإبعاده عن المشكلات».


وكشف أن الضحية «يوسف» زميل ابنته «ملك» في المدرسة ويمتاز بهدوء الطباع، كما أنه حافظ للقرآن الكريم ومواظب على الصلاة بالمسجد.

شهادة الجيران

وأضافت «أم عبدالعاطى» جارة المتهم: «والله ده كان بيمثل علينا أنه اهبل وعبيط ويعمل عملته وبعدها بدقائق يجيى يتأسف يقول لنا بالنص حقكم عليا ومش هعمل كدا تانى».

وتابعت: «مراته  ست محترمة وجدعة ومتدينة وما بتسبش كتاب ربنا من إيدها ولا عمرنا شوفناها عملت مشكلة مع حد فينا».

وقالت: «حسبي الله ونعم الوكيل.. مقتل سها وطفليها بتلك الطريقة البشعة حرق قلوبنا كلنا».

الضحية حامل

وفجرت الحاجة «أم إبراهيم» مفاجأه كبيرة بأن «زوجة الجانى كانت في انتظار مولودها الثالث منه بعد طفليها يوسف ومريم وكانت أسرتها على علم بأن زوجها مضطرب نفسيا ودائم الشجار معها حتى أن والده ووالدته لم يسلموا منه وعلي الرغم من ذلك لم يتحركوا لإنقاذها من حياة الجحيم التي كانت تعيشها».

بداية الواقعة

كان اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية تلقى إخطارا من العقيد عصام هلال مأمور مركز شرطة أبو حماد يفيد العثور على ربة منزل وطفليها مذبوحين داخل منزلهم بقرية الشيخ جبيل التابعة لمركز أبو حماد.

وانتقلت قوة من مباحث القسم بقيادة الرائد عمرو داود رئيس المباحث حيث تم العثور على السيدة وتدعى "سها.ع"، 32 عاما- ربة منزل، وطفليها "يوسف"، 8 أعوام، "مريم"، 6 سنوات، مذبوحين وأجسادهم متقطعة إلى أجزاء داخل الحمام بمسكنهم.


وتوجهت النيابة العامة لمعاينة موقع الحادث، وتبين من التحقيقات الأولية أن وراء الجريمة الزوج ويدعى" محمد. ال" 35 عاما - عامل يعاني من "اضطرابات نفسية" وتمكنت قوة القسم من ضبط الزوج والتحفظ عليه فيما نقلت سيارات الإسعاف المجني عليهم إلى مشرحة مستشفى الأحرار التعليمي بالزقازيق، وتحرر محضر بالواقعة.. وبعرضه على النيابة العامة أمرت بحجزه لحين ورود التحريات واستدعاء خبراء إشارة لتفسير إشارات ومعانى المتهم.