Friday, February 17, 2017

vantablack blackest material ever developed فانتابلاك , أسود من السواد


تعتبر المواد السوداء سهلة الرؤية بالعين المجردة، خاصة أن اللون الأسود من الألوان الأكثر غموضا، حيث يراه البعض رمزا للحزن والتشاؤم، بينما يراه آخرون رمزا للجمال والأناقة، ولكن الغريب أن يكون هناك مادة شديدة السواد لا يمكن رؤيتها.

أنتجت شركة بريطانية مختصة في النانوتكنولوجي مادة غريبة اسمها "فانتابلاك" (Vantablack) ذات لون أسود قاتم لدرجة أنه لا يمكن رؤيتها، وتقول الشركة إنها المادة الأشد ظلمة على وجه الأرض لدرجة أن العين لا تستطيع تمييز شكلها وماهيتها.

صُنعت تلك المادة من ملايين الأنابيب الكربونية النانوية التي تقل سماكتها عن سمك شعرة الإنسان بعشرة آلاف مرة، وأشد صلابة من الفولاذ بعشر مرات، وقدرتها على توصيل الحرارة أكثر من النحاس بسبع مرات، وهي لا تحمل أي مظاهر مرئية، فعند تغطية رقاقة ألومنيوم متموجة بطبقة من هذه المادة فلا تظهر للمادة أي تموجات.


وتسمى المادة الجديدة "فانتابلاك"، حيث لها القدرة على امتصاص 99.96% من الضوء الذي تتعرض له، علما بأن المواد السوداء المتعارف عليها في العالم تمتص الضوء بنسبة تتراوح بين 95 و98%، وأثناء تصويرها تم وضع ورق لامع حولها لإظهارها في الصور.

صفاتها ومميزاتها:

أعلنت الشركة البريطانية "سيري نانو سيستمز" (Surrey NanoSystems) عن تمكّنها من تسجيل إنجاز جديد في مجال المواد السوداء (أو المظلمة)، والمقصود هنا بالمادة السوداء هي قدرة المادة على امتصاص الضوء، مما يعني الاقتراب أكثر وأكثر من تصنيع "ماصّ مثالي" للضوء، تماماً كالجسم الأسود الذي استخدمه ماكس بلانك في دراساته الحرارية النظرية التي قادت إلى ثورة الفيزياء الكمية.

وقد وصفت الشركة المادة الجديدة بأنها خفيفة جداً، وتمتلك بنية حساسة للحرارة، بالإضافة إلى قدرتها على امتصاص 99.96% من الإشعاع الساقط عليها، إذ تسمح بانعكاس نسبة 0.035% فقط من كمية الضوء الساقط عليها بما لا يسمح للعين المجردة أن تراها، وبالتالي -وحسب تعبير الشركة- فإنهم تمكّنوا من تسجيل أعلى قدرة امتصاص ضوئي ممكنة لمادةٍ صناعية.

والفكرة حولها لا تتعلق بما تراه العين المجرّدة، بل بما لا تراه. في الواقع، أنت لا ترى شيئاً، فالمادة شديدة السواد والظلمة لدرجة أن العين البشرية لا تستطيع أن تميز وتدرك ما تراه.


إن عملية تصنيع المواد الشديدة السواد والمُعتمدة على الأنابيب الكربونية النانوية تتطلب درجات حرارة مرتفعة جداً، مما يمنع استخدام هذه المواد في مجال الإلكترونيات الحَساسة أو مجال المواد التي تتميز بدرجة انصهار منخفضة.

وتبدو هذه المواد الجديدة بأعلى درجة سواد يُمكن الحصول عليها، وهي قريبة جداً من الثقب الأسود كما نستطيع أن نتخيله.

ما يميز هذه المادة هي تطبيقاتها، وأهمها في مجال التصوير الإلكتروني الضوئي، وأنظمة تحديد الأهداف ذات الاستخدامات العسكرية، وكذلك في المراصيد (تلسكوبات) لتحسين قدرة المرصاد على رصد النجوم الشديدة الخفوت.

وتُشكّل مادة الفانتابلاك إنجازاً تقنيا جديداً في تطبيقات النانوتكنولوجي وتحديداً في مجال الأجهزة والأدوات البصرية، فهي ستخفض الضوء المُتشتت، مما يُحسّن من قدرة المراصيد الحساسة على مشاهدة النجوم الخافتة، ويسمح كذلك باستخدام مصادر أصغر وأخف وزناً في أنظمة مُعايرة الأجسام السوداء المَنقولة في الفضاء أو الهواء.

أما القدرة الانعكاسية الشديدة الانخفاض للمادة الجديدة فتُحسّن بشكلٍ كبير من حساسية الأجهزة المحمولة بالهواء، سواءً على الأرض أو في الفضاء.


ومن خصائصها المتميزة أنها تمتلك مستوياتٍ غير قابلة للكشف عملياً لإطلاق الغازات وتهدّم الجُسيمات، مما يقضي على أحد المصادر الأساسية لحدوث الضجيج والتلوث في أنظمة التصوير الحساسة.

ومما يميزها كذلك، مقاومتها لصدمة الإطلاق، والاهتزازات المرحلية والطويلة الأمد، وهي مُناسبة أيضاً في طلاء المُكوّنات الداخلية مثل الفتحات والواقيات الإشعاعية الباردة والحساسات البصرية والضوئية المكوّنة من الأنظمة الإلكترونية الميكانيكية المجهرية.

تطبيقاتها:

تقول الشركة المصنعة إنها أوصلت أول طلب لها من مادة الفانتابلاك، وأنها الآن تُسرِّع الإنتاج لتلبية حاجة زبائنها من قطاعي الدفاع والفضاء.

كما طورت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) مادةً مشابهة جدا، وأسمتها "حالكة السواد" (Super-black)، ولكن لم تتحدث عن إمكانية إيجاد طريقة ناجحة لإنتاج هذه المادة بشكل واسع النطاق.

وفي الوقت الحاضر تستخدم بدل المادة الحالكة السواد داخل المراصد صبغة سوداء جداً تسمى "آيروغليز زد306".


وفي كلتا الحالتين فإنها مسألة وقت فحسب قبل رؤية طائرات وسفن ودبابات التخفي، التي تقطع طريقَها عبر البراري ولا تترك وراءها غير فراغ مثير للجدل والحيرة.

ربما يتشكك الكثيرون مما سبق , وأنا منهم صراحة وخاصة عدم وضوح الفيديوهات التى كان من المفروض أن تدعم هذا الكلام بشكل أكبر

وحتى لو كانت واضحة فمجال الخداع البصرى أصبح عالى التقنية مما يثير الريبة أيضاً ... 

لكن على كل الأحوال فقد نشرت مواقع إخبارية معتبرة هذا الموضوع , وإن أجلاً أو عاجلاً ستظهر التطبيقات العملية لهذه المادة 

تطل علينا تقنيات المستقبل من سيارات وموتوسيكلات ودراجات تطير ومواد شفافة تخفى ما ورائها كطاقية الإخفاء وطواريخ تعتبر قارتين كاملتين لتضرب هدفا محددا بكل دقة مبرمجة عليه وصواريخ نووية أخرى تصل لعمق الفضاء ومدافع فتاكة تعمل بتقنيات الليزر المدمرة وأخر الإختراعات التقنية كان مواد لينة جدا كالجل يمكنها صد كل أنواع طلقات الرصاص وحتى قذائف الأر بى جى الفتاكة والطلقات الخارقة للدروع والتى أحدثت ثورة فى عالم التكنولوجيا مثل طلاء (الكربون الأسود) الذى تطلى به قاذفات بى-52 الشبحية التى تتخفى به من الرادار وحتى الرصد بالعين المجردة واليوم نجد مادة مجهزة مسبقا كطلاء حالك السواد لا تدركه العين مصنعة بالنانوتكنولوجى ستكون ثورة جديدة سواء بمجال الدفاع والحماية ..أو بمجال القتل والخراب والتدمير بالحروب...


That's NOT a hole in the picture: World's blackest material developed as spray paint

  • Original version is Vantablack, which absorbs 9.956% of light

  • Makes 3D objects seem 2D, removing all surface details

  • Active ingredient is a carbon nanotube mixture
  • Cannot be used on objects that are subject to human touch or abrasion


Researchers have developed a new version of the world's blackest material that can be applied using a spray paint gun.

Vantablack S-VIS traps 99.8 percent of incoming light and, according to researchers, is some 17 times less reflective than the super-black paint used in the Hubble telescope.

This variant can easily coat larger, more complex objects, such as massive cameras and airborne vehicles.


Vantablack S-VIS traps 99.8 percent of incoming light and, according to researchers, is 17 times less reflective than the super-black paint used in the Hubble telescope. This variant will make it easier to coat larger, more complex objects, such as massive cameras and airborne vehicles 

WHAT IS VANTABLACK S-VIS?

Vantablack S-VIS is the successor of Vantablack, which was created with low-temperature carbon nanotubes and was developed in 2014.

The spray can typically achieving a reflectance of less than 0.2%.

Unlike other black absorbers, it offers this exceptional performance across a wide-range of viewing angles and wavelengths, which is critical for optical instruments, as well as in many aesthetic applications. 

It is, for example, some 17 times less reflective than the super-black paint used for minimizing stray light in the Hubble space telescope.

The active element of Vantablack S-VIS is a carbon nanotube matrix. 


The coating is applied using a proprietary process that includes a number of pre- and post-application steps to achieve its ultra-low reflectance.

The firm says not to use the spray for 'applications where it is subject to physical contact or abrasion'.


Vantablack S-VIS was developed for protected objects that are either packaged or behind some type of glass or protective layer, and only on stable surfaces that can withstand temperatures of 212 degrees Fahrenheit.


Vantablack S-VIS is the successor of Vantablack, which was created with low-temperature carbon nanotubes and was developed in 2014.

'Vantablack's nano-structure absorbs virtually all incident light, allowing the performance of precision optical systems to be optimized,' says the firm.


Invented by UK-based Surrey NanoSystems, it has the ability to retain 99.956 percent of light.


'The original Vantablack coating marked a major milestone, and is fundamental to many companies developing higher-performance equipment,' said Ben Jensen CTO of Surrey NanoSystems. 


'We continue to develop the technology, and the new sprayable version opens- up a whole new range of applications. 

The new version will open up more possibilities to use the material, such as space applications, as it makes it easier to cover larger complex shapes and structures.


'Unlike other black absorbers, it offers this exceptional performance across a wide-range of viewing angles and wavelengths, which is critical for optical instruments, as well as in many aesthetic applications,' the firm says.


When applied, the dark spray makes 3-D objects appear to be 2-D black, desolate holes – you will not be able to make out the details of the surface.

'Unlike other black absorvers, it offers this exceptional performance across a wide-range of viewing angles and wavelengths, which is critical for optical instruments, as well as many aesthetic applications,' states the firm.


A carbon nanotube mixture was used in developing Vantablack S-VIS and the spray is applied using a process that involves numerous pre- and post-application steps to reach its ultra-low reflectance.

'Vantablack S-VIS is so effective that its performance far outstrips any other known paint or super-black coating - achieving a reflectance of just 0.20%,' said Jensen.

Vantablack's (pictured) nano-structure absorbs virtually all incident light, allowing the performance of precision optical systems to be optimized. Invented by UK-based Surrey NanoSystems , it has the ability to absorb 99.956 percent of light


'Possibilities include commercial products such as cameras, equipment requiring improved performance in a smaller form factor, as well as differentiating the look of products by means of the coating's unique aesthetic appearance.' 

It's a major step forward compared with today's commercial absorber coatings.'


The firm says not to use the spray for 'applications where it is subject to physical contact or abrasion'.

The new version will open up more possibilities to use the material, such as space applications, as it makes it easier to cover larger complex shapes and structures. This dark spray is also capable of turning 3-D objects appear to be 2-D black, desolate holes – you will be unable to make out the details of the surface


Vantablack S-VIS was developed for protected objects that are either packaged or behind some type of glass or protective layer, and only on stable surfaces that can withstand temperatures of 212 degrees Fahrenheit.

Clients can have the firm apply Vantablack S-VIS or they have the option of licensing the technology to use in their own private production facilities. 


The public can also take a peak at Vantablack S-VIS at the Science Museum in London and see how black the blackest spray in the world is.

Clients can have the firm apply Vantablack S-VIS or they have the option of licensing the technology to use in their own private production facilities. The public can also take a peak at Vantablack S-VIS at the Science Museum in London and see how black the blackest spray in the world is