Sunday, February 2, 2014

حصريا أخر تسجيل صوتي لشهداء طائرة شمال سيناء وهم ينطقون الشهادة


صوت الموت واللحظات الأخيرة فى حياة أبطال نسور الجو المصريون من قواتنا المسلحة البواسل ..عاشوا رجالا أبطالا وماتوا على كلمة الحق والعدل وشهادة الاسلام شهداء أبرار بصوت عال يستشهدون بصيحة أشهد أن لا اله الا الله وأشهد أن محمد رسول الله . سلموا أرواحهم بنطق الشهادتين أمانة لخالقها قبل أن يلحقوا بركب الشهداء

أخر ما نطق به الشهيد نقيب طيار أحمد أبو العطا وطاقم القيادة بالطائرة الهليكوبتر الحربية من طراز “ام 17″ بعد استهدافها بشمال سيناء باطلاق صاروخ تتابع من طراز "سام 6" غدرا عليهم بواسطة جماعة أنصار بيت المقدس الارهابية مما نتج عنه أشتعال النيران بالطائرة وفقد القدرة على السيطرة عليها ووقوعها لترتطم بالارض بكل ما بها ويلقون حتفهم ليسجلوا أسماؤهم بحروف من نور فى سجل شهداء تاريخ الوطنية والعسكرية فداء لوطنهم كضحايا نداء الحق والواجب ولتطارد دماؤهم من قتلوهم بخسة وبدم بارد وحتى أن أفلتوا من عقاب الأرض لم ولن يفلتوا من عقاب السماء

قائد الطائرة تمكن من المناورة بعد ضرب الطائرة بصاروخ وظل يناور بدلا من أن ينجوا بنفسه والطاقم لتسقط على المواطنين الأبراياء لتقتلهم وحتى لا تسقط على إحدى المناطق السكنية حتى فقد السيطرة عليها وأشتعلت بالكامل وسقطت في مكان خالي من السكان ليلقى حتفه ومعه 4 من طاقم الطائرة.

وقد صدق المشير عبد الفتاح السيسي، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء والقائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، على ترقية شهداء حادث الطائرة العسكرية التي سقطت إلى الرتبة الأعلى، وذلك اعتبارًا من اليوم السابق لتاريخ استشهادهم.

- ترقية الرائد طيار أحمد نبيل عمارة إلى رتبة المقدم طيار.

- ترقية النقيب أحمد محمد عبده إلى رتبة الرائد.

- ترقية الملازم أول طيار أحمد السيد أبو العطا إلى رتبة النقيب طيار.

- ترقية الملازم جوي إبراهيم محمد صلاح الدين فرج إلى رتبة الملازم أول جوي.

- ترقية المساعد أسامة أبو الفتوح عبد الرازق إلى درجة المساعد أول.

يأتي ذلك تقديرًا لتضحيات الشهداء في تنفيذ المهام والواجبات المكلفين بها في الدفاع عن الوطن وكرامته وأمنه وقدسية أراضيه بكل البذل والتضحية والفداء.

بسم الله الرحمن الرحيم (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ ) صدق الله العظيم