Sunday, October 19, 2014

قائد لواء القصاص: «كوباني» مقبرة «داعش»

تنظيم داعش - صورة

أعدت صحيفة "تليجراف" البريطانية، تقريرا من داخل مدينة عين العرب السورية "كوباني"، والتقت ببعض المقاتلين الأكراد العائدين من تركيا بعد تلقيهم العلاج، وكان من بينهم قائد لواء القصاص، البالغ من العمر 39 عاما، ويدعى "فراس".

 
وقال "فراس": "إن الضربات الجوية لقوات التحالف في كوباني، أحدثت فرقا وجعلت مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، يفرون وكانوا على شفا الأسر، فالنصر لنا ومن المؤكد أن كوباني ستكون مقبرة لداعش".
 

وأضاف فراس: "في البداية كانت الضربات الجوية أحدثت فارقا ضئيلا لعدة أيام لتقدم الجهاديين الذين زحفوا لوسط المدينة الكردية، ومع استمرار الغارات أحدثت فارقا كبيرا وجعلت مقاتلي داعش يفرون بعد قصف طائرات التحالف أحد مباني داعش". 
وأشار فراس إلى "وجود قتال دائر في الشوارع وبين مقاتلي داعش سوريين وتونسيين وسعوديين ومغاربة، وكان القتال يدور أحيانا في الغرف وليس في الشارع فقط".
 

وأكد فراس "مقتل نحو 30 مقاتلا داعشيا، من بينهم بعض القادة وبعض السوريين تسللوا داخل داعش للعمل كجواسيس، واستدعت داعش أفضل رجالها لكي يشاركوا في عمليات القتال واضطر الجهاديون للجوء إلى تكتيات حرب العصابات التي يستخدمها الأكراد".