Tuesday, November 18, 2014

آلاف يتظاهرون ضد "أسلمة" ألمانيا في دريسدن

آلاف يتظاهرون ضد

شهدت مدينة دريسدن بشرق ألمانيا مظاهرة ضد "الأسلمة" في ألمانيا، قوبلت بمظاهرة مضادة دعا إليها تكتل يضم الكنائس وأحزاب ونقابات، نادت إلى الحد من معاداة الأجانب وحرية المعتقد، وسط تعزيزات أمنية مشددة.

خرج عدة آلاف مساء أمس الإثنين، إلى شوارع مدينة دريسدن الألمانية للتظاهر ضد ما وصفوه بـ"أسلمة" ألمانيا. وتعد هذه المسيرة الخامسة على التوالي لما يسمى بتحالف "بيجيدا" (أوربيون وطنيون ضد أسلمة الغرب) في دريسدن. وبحسب بيانات الشرطة، شارك في تلك المظاهرة نحو 3200 شخص.

في المقابل، دعا تكتل يضم كنائس ونقابات وأحزاب ومبادرات ومجموعات يسارية للخروج في مظاهرات مضادة. ويتهم هذا التكتل تحالف "بيجيدا" بنشر الخوف وأحكام مسبقة ذات صبغة عنصرية ويمينية ومعادية للإسلام خلال مظاهراتهم الأسبوعية. وقامت جوقة كنسية في دريسدن بالتظاهر أمام كنسية "فراونسكيرشه" الشهيرة ضد معاداة الأجانب والمطالبة بتعامل إنساني مع اللاجئين.

وشارك في هذه المظاهرات المضادة، بحسب بيانات الشرطة، نحو 650 شخصًا. ولم تسفر أحداث الإثنين عن أية تجاوزات تذكر، حسب مصادر في شرطة المدينة، التي نشرت أكثر من 360 عنصرًا في أماكن التظاهرات.