Friday, December 26, 2014

نبأ عاجل : مصدر أمني: ضبط سيارة تابعة لـ «بيت المقدس» محملة بأسلحة ومتفجرات والأمن يحبط عمليتين انتحاريتين ويقتل عنصرين بأنصار بيت المقدس يطارد عضو "بيت المقدس" الهارب من كمين السلام وسط الزراعات

أنصار بيت المقدس

صرح مصدر أمني أن أجهزة الأمن ضبطت سيارة هيونداي بيضاء اللون تابعة لعناصر إرهابية من "أنصار بيت المقدس" محملة بكميات كبيرة من الأسلحة الآلية والمتفجرات.

وأضاف المصدر أن اشتباكات تدور الآن بين أجهزة الأمن والعناصر الإرهابية في منطقة زراعية بالسلام، حيث يقوم رجال الأمن بتطويق المنطقة المحيطة وتمشيطها لضبط العناصر الإجرامية.

 
تفاصيل الحادث بدأت مع إعداد قوات الشرطة كمين بمنطقة أرض الزيتون خلف مدينة قباء بمدينة السلام وأثناء تواجد 3 من أفرد الشرطة فى الكمين ومحاولة إيقاف السيارة التى يستقلها الجناة، فوجئوا بإطلاقهم أعيرة نارية تجاه القوات، وعلى الفور تبادل أفراد الشرطة إطلاق النيران مع أفراد التشكيل الذين كانوا يستقلون سيارة ملاكى ماركة هيونداى إلنترا ونجحوا فى مطاردتهم وتمكنوا من إصابة أفراد التشكيل وضبطهم وبحوزتهم سلاح آلى وخزنتين ذخيرة وقنبلتين.

وأسفرت المصادرة عن إصابة كل من أمين شرطة محمد بيومى محمد، بطلق نارى فى الساق الأيسر وإصابة أمين الشرطة محمد طلبة إمام بطلق نارى بالرجل، وإصابة مندوب الشرطة محمد السيد غريب بطلق بالكتف وأخرى بالفخذ الأيمن، بالإضافة إلى إصابة اثنين من المواطنين، وتم نقلهم إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة لتلقى العلاج.


أرشيفية
 

وأكد شهود العيان بمدينة السلام أن أحد الأكمنة الأمنية بالمنطقة اشتبه فى سيارة هيونداى إلنترا بداخلها 3 أشخاص، وبمحاولة استيقافها أطلقوا أعيرة نارية تجاه القوات.

وأضاف الشهود أن القوات بادلتهم إطلاق الأعيرة النارية، ولقى اثنان من المتهمين مصرعهما وهرب الثالث بالسيارة، وأثناء هروبه ألقى على قوات الأمن 4 قنابل مونة أسفرت عن إصابة 3 أمناء شرطة بالكمين، واثنين من المواطنين تصادف مرورهم بالمنطقة.

أجهزة الأمن - أرشيفية

وانتقل على الفور إلى مكان الواقعة كل من اللواء محمد قاسم مدير مباحث القاهرة، واللواء محمد توفيق مدير المباحث الجنائية بالقاهرة، والرائد محمد دويدار رئيس مباحث السلام، والنقيب أيمن طنطاوى رئيس مباحث القسم، وقاموا بفحص المتهمين، وعثر حول أجسادهم تحت الملابس على حزامين ناسفين، وبحوزتهما بندقية آلية وطبنجتين، وكمية من الذخيرة والمواد المتفجرة داخل الحقيبة، وتبين بعد فحص بطاقات هويتهما، وتبين أنهما مطلوبان على ذمة عدة قضايا عمليات إرهابية تبنى تنفيذا جماعة أنصار بيت المقدس، وجار مطارد المتهم الثالث من قبل سيارتين من الكمين للقبض عليه.

كما أكدت مصادر مطلعة أن الأجهزة الأمنية نجحت فى العثور على السيارة "هيونداى إلنترا" المستخدمة فى إطلاق الأعيرة النارية على كمين مدينة السلام، وبداخلها أسلحة نارية وكمية من المواد المتفجرة، التى كان يستقلها 3 من المنتمين إلى تنظيم أنصار بيت المقدس لتنفيذ عمليات إرهابية، نجح الأمن فى قتل 2 منهم.

القتيلان
 
صور اثنين من أعضاء تنظيم مدينة السلام الإرهابى، اللذين قتلا فى تبادل لإطلاق النار مع قوات أمن كمين المدينة مساء أمس الخميس.

وكشفت المصادر أن المتهم الثالث ترك السيارة وفر هاربا وسط الزراعات، وجار مطاردته للقبض عليه.

وكانت الأجهزة بمدينة السلام قد اشتبهت فى سيارة هيونداى إلنترا بداخلها 3 أشخاص، وبمحاولة استيقافها أطلقوا أعيرة نارية تجاه القوات، التى بادلتهم إطلاق الأعيرة النارية، ولقى اثنان من المتهمين مصرعهما وهرب الثالث بالسيارة، وأثناء هروبه ألقى على قوات الأمن 4 قنابل مونة أسفرت عن إصابة 3 أمناء شرطة بالكمين، واثنين من المواطنين تصادف مرورهم بالمنطقة.

قوات الجيش -صورة

وانتقل على الفور إلى مكان الواقعة كل من اللواء محمد قاسم مدير مباحث القاهرة، واللواء محمد توفيق مدير المباحث الجنائية بالقاهرة، والرائد محمد دويدار رئيس مباحث السلام، والنقيب أيمن طنطاوى رئيس مباحث القسم، وقاموا بفحص المتهمين، وعثر حول أجسادهم تحت الملابس على حزامين ناسفين، وبحوزتهما بندقية آلية وطبنجتين، وكمية من الذخيرة والمواد المتفجرة داخل الحقيبة، وتبين بعد فحص بطاقات هويتهما أنهما مطلوبان على ذمة عدة قضايا عمليات إرهابية تبنى تنفيذها جماعة أنصار بيت المقدس.