Friday, December 26, 2014

المتحدث العسكرى ينعى شهيدى تفجير سيارة جيش بالعريش

العميد محمد سمير المتحدث العسكرى

قال العميد محمد سمير المتحدث العسكرى، إن القوات المسلحة تنعى ببالغ الحزب و الأسى شهيدى الوطن من أبنائها الأبطال من قوة قطاع تأمين شمال سيناء.

وأضاف المتحدث العسكرى، فى بيان له، أن شهيدى الوطن هما نقيب محمد أحمد شتا وجندى محمود ربيع عبد العزيز، واللذين استشهدا أثناء أدائهم لواجبهما فى تنفيذ دورية تأمين على طريق مطار العريش - بئر لحفن، على أثر عملية إرهابية خسيسة بتفجير عبوة ناسفة فى المركبة التى يستقلانها، وهو ما أدى أيضاً إلى إصابة الجندى البطل أبانوب عديل رسالة محارب، وتم نقله إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم.

وأكد المتحدث العسكرى، أن القوات المسحلة تتقدم بخالص التعازى لأسرتى الشهيدين البطلين، سائلين المولى عز وجل أن يتغمدهما بواسع الرحمة والمغفرة وأن يلهم ذويهما الصبر والسلوان، وأن يمن على المصاب البطل بسرعة الشفاء العاجل.

وذكر العميد محمد سمير، أن مثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة لن تزيد أبطالها إلا عزيمة وإصراراً على اقتلاع جذور العناصر الإرهابية الخسيسة من أرض مصر الطيبة المباركة.

وقد أكد مصدر أمنى بشمال سيناء، أن فريق أمنى يقوم بالتحقيق فى حادث تفجير سيارة هامر بواسطة عبوة ناسفة، مساء أمس، بالعريش، والذى تسبب فى استشهاد اثنين وإصابة ثالث من قوة تستقلها، موضحًا أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن مجموعة مسلحة تابعة للتنظيم الذى يطلق على نفسه اسم ولاية سيناء "بيت المقدس سابقًا" قامت بتنفيذ العملية بعد تمكنها من زرع كمية من المتفجرات تقدر بنحو 200 كجم بالقرب من الطريق، وربطها بشريحة اتصالات ثم تفجيرها عن بعد.

ولم تعلن أى جهة رسميًا حتى الآن، مسئوليتها عن الحادث فيما سادت حالة من الغضب بين أهالى العريش، نظرًا لعودة العمليات الإرهابية.