Friday, February 27, 2015

احتفالية صالون صوت بورسعيد (ندوة شعرية بعنوان أه يا وطن)


اقيمت مساء الليلة على مسرح حديقة الطفل بحى العرب ببورسعيد الندوة الشعرية المقامة بعنوان أه يا وطن.


وبحضور كلا من مدير الجمعية الأستاذ.مسعد الأمير ونائبة رئيس الجمعية ومديرة الصالون الشاعرة عزة ابراهيم من اعداد وتقديم الفنان الاستاذ.عادل منسى والشاعر ا.خالد مجاهد اعداد موسيقى الفنان.هانى السويفى وبحضور لفيف من ألمع نجوم الفن والشعر والأدب ببورسعيد وقد حضر كلا من:


الشاعر.أحمد صقر و الأستاذ.نزار بيومى و الأستاذ.ايهاب الشابورى و الأستاذ.محمد بيرم و الأستاذة.مريم خليفة و الدكتورة.نجلاء صالح و الأستاذ.محمود السيرس و الشاعر الكبير.كامل أبو عيد و الأستاذ.ذكريا رضوان و الأستاذة.سيدة الشولى و الأستاذة.حنان الصياد و الأستاذة.رجاء عيد و الناقد والشاعر.أسامة المصرى و الكاتبة والروائية.سهير درويش.



أبدع الحضور من كبار الكتاب والشعراء والفنانون فى القاء أبيات فى حب الوطن وعما يدور به من أحداث وكانت الاحتفالية نابضة بالحب لأرض الكنانة عروس النيل من الجميع الذين شجبوا الأرهاب الأسود الغاشم وذكرى أستشهاد خيرة أبناء وجنود وضباط مصر الذين ضحوا بأرواحهم من أجل رفعة شأن الوطن ودفاعا عنه والذين سقطوا رفاعين راياته عاليا خفاقا مسطرين أسمى أيات الكفاح والنضال بالشهادة فى سبيل الله ضد أعداؤه ممن يدمرون ويخربون بمعاونة قوى خارجية تسعى لتدمير الوطن الغالى بكل ما أوتيت من قوة بتفكيك نسيج أبناء الوطن الواحد واثارة الفوضى والشائعات والخراب.



وعلى نغمات العود المصرى الاصيل الذى تغنى به شعراء مصر والعرب عبر التاريخ عزف الفنان.هانى السويفى وألقى نخبة من كتاب وشعراء بورسعيد أروع الأبيات والكلمات التى تعبر عن حب الوطن وتلاحم نسيج أبناء الوطن الواحد الذى حاول المضللون جرحه جرحا عميقا بمحاولات مستميته ولكن ارادة الله كانت هى الغالبة دائما وأبدا لانها محروسة بأمر ربها وكان صمود هذا الشعب المناضل العظيم دائما هو الصخرة التى تحطمت عليها سفن الطغاة والمستعمرين عبر العصور برجالها وشعبها وجيشها خير أجناد الأرض والشرطة المصرية من خيرة شباب مصر روحا وادة وجسدا واحدا يدا بيد وكان التلاحم هو المطرقة التى دقت عنق المخربون.


 


تخلل الحفل فقرات فنية وأبيات شعرية رائعة ثم فقرة المواهب الشابة الصغيرة والتى حازت على قبول وثناء الحضور وأختتم الحفل وسط أجواء أحتفالية رائعة وأن طوت روح حب الوطن بكلمات نابعة من قلب الأمة النابض بروح المقاومة والنضال والوطنية جيلا بعد جيل وكانت رسالة شعراء ومبدعون بورسعيد لمسة وفاء وعزاء ورثاء ...لأنين الوطن على أبناوه وشهدائه لأمسية بعنوان ... أه يا وطن.