Thursday, February 19, 2015

العثور علي بردية في دير المدينة بالاقصر تؤكد معرفة قدماء المصريين بنظام متكامل للرعاية الصحية


العثور علي بردية في دير المدينة بالاقصر تؤكد معرفة قدماء المصريين بنظام متكامل للرعاية الصحية ، حظي به العمال الذين يقدمون خدماتهم للدولة، إذ كانوا يحصلون على إجازة مدفوعة الأجر عندما يصابون بالمرض"اجازة مرضية".

بالإضافة إلى ذلك تحمل البردية معلومات تفيد بتشخيص مرض العامل وحالته الصحية، مذيلة بتوقيع الطبيب المشرف على علاجه في أسفل الوثيقة التي عثر عليها عالم الآثار ستانفورد أوستن.

وتكشف أن العامل المريض كان يحصل على 3 أيام إجازة في حال كان مريضا جدا، وذلك دون خصم أجر الأيام الثلاثة من راتبه، وتتحمل الدولة بالكامل هذه النفقات.

علاوة على ذلك تتحمل الدولة مصاريف إضافية تتمثل في توفير الرعاية للمريض، من خلال تحديد طبيب مساعد يحضر الدواء له ويشرف على علاجه، وهو ما يبدو نظاما أشبه بالنظام الصحي المتطور المعتمد حديثا.

جدير بالذكر ان منطقة دير المدينة كانت مقرا لاقامة العاملين والفنانين المشرفين علي بناء وتزيين المقابر الملكية ومقابر النبلاء بالبر الغربي طيلة عصر الدولة الحديثة.