Tuesday, March 3, 2015

وزارة "الداخلية" تفجر مفاجأة ردًا على تفجير القضاء العالي


قال اللواء هاني عبد اللطيف، المتحدث باسم وزارة الداخلية، في مداخلة هاتفية ببرنامج "غرفة الأخبار"، المذاع عبر فضائية "سي بي سي إكسترا"، إن جميع إصابات رجال الشرطة في حادث انفجار العبوة الناسفة أمام دار القضاء العالي، بحالة جيدة، منهم 7 حالتهم مستقرة وبإصابات بسيطة، وهناك اثنين من المواطنين خرجوا من المستشفى، وأخر تم نقله لمستشفى الدمرداش في حالة حرجة.

وأكد عبد اللطيف أن هناك كاميرات بالمنطقة المحيطة بدار القضاء العالي، وأن أجهزة المعلومات بالداخلية تبحث فيها لمعرفة الموقف وملابساته، مشيرا إلى أن الدولة تخوض معركة حاسمة مع الإرهاب في هذه الفترة، وبالفعل تم توجيه ضربات أمنية قوية لخلايا الإخوان الإرهابية، وأن الأمن مصمم على دحر الإرهاب والقضاء عليه.

وفجر عبداللطيف مفاجأة جديدة، حيث أوضح  أنه سيتم الإعلان قريبا عن ضبط خلايا إرهابية متخصصة في صناعة العبوات الناسفة وزرعها في الشارع المصري، خاصة في مناطق الإسكندرية، مشيرًا إلى أن الوزارة تدرك الحالة الحالية وتحديتها، وأنه يتوقع تصعيدا من الإرهاب، وأن الوزارة لديها خطة محكمة للقضاء عليه، مطمأنا في الوقت نفسه بأن هناك عمليات استباقية ضد الإرهاب.