Thursday, March 5, 2015

نبأ سار من "وزارة الدفاع الروسية" لمصر و "القوات المسلحة"


أكد نائب وزير الدفاع الروسي ضرورة أن تساعد روسيا مصر على تطوير قواتها المسلحة، قال أناتولي أنتونوف نائب وزير الدفاع الروسي، في تصريح صحفي، اليوم "علينا أن نساعد مصر في إنشاء قوات مسلحة فاعلة عالية التسليح"، مؤكدا أن بلاده ستقدم المساعدة الضرورية لمصر.

وأضاف نائب وزير الدفاع الروسي لبوستينك أن مصر تواجه وضعاً أمنياً صعباً الآن، وتحتاج إلى المساعدة، وكان سيرغي شويغو وزير الدفاع الروسي، أكد عزم بلاده على مواصلة التعاون مع مصر في المجالات كافة خاصة في مكافحة ظاهرة الإرهاب والتطرف.

وكان ألكسندر فومين، رئيس الهيئة الحكومية الروسية للتعاون العسكري التقني مع البلدان الأجنبية، قد كشف في شهر سبتمبر الماضي، أن روسيا ومصر وقعتا بالأحرف الأولى صفقات تسليح تقدّر قيمتها بـ3.5 مليار دولار.

وذكرت وسائل الإعلام، وقتذاك، أنه تمت الموافقة على توريد 24 طائرة "ميغ-29" و12 طائرة هليكوبتر "مي-35" وعدد من طائرات هليكوبتر "مي-8"، ونظام "باستيون" الصاروخي لخفر السواحل، ونظام "تور-2" للدفاع الجوي، وأنظمة "كورنيت" الصاروخية المضادة للدبابات، وكميات من الأسلحة النارية والذخائر لمصر.

وبعدما قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيارة إلى القاهرة مؤخرا، ترددت الأنباء عن أن مصر تعتزم اقتناء 12 مقاتلة قاذفة روسية من طراز "سو-35".