Saturday, April 11, 2015

تنظيم "أنصار الشريعة" يدفع بأخطر إرهابي للقتال فى سيناء


قال الخبير التونسي في الشئون الليبية غازي معلى، إن الأخبار المتداولة بشأن مقتل الإرهابي زعيم تنظيم "أنصار الشريعة" التونسي المحظور أبو عياض، تصب في خانة التعتيم على مكان تواجد هذا الأخير.

وأكد أن أبو عياض غادر ليبيا منذ أسبوعين في اتجاه سيناء، مضيفا أن هذه المعلومة صادرة عن جهات ليبية رسمية، وفق كلامه.

وتابع غازي معلى اليوم الجمعة، أن تسريب خبر مقتل زعيم تنظيم أنصار الشريعة التونسي مؤخرا هو بهدف التعتيم على خروج أبو عياض من ليبيا إلى مصر.


وأشار من جهة أخرى إلى أن 12 عنصرا إرهابيا تونسيا قتلوا مؤخرا في سرت الليبية، وأنه تم اعتقال 8 آخرين في معارك بين مدينتي طرابلس ومصراطة مبينا أن جميع هؤلاء ينتمون لتنظيم "داعش" الإرهابي وأن أعمارهم تتراوح بين 17 و24 سنة كما أنه تم تجنيدهم من تونس بهدف القتال في ليبيا.

تسريب خبر مقتل زعيم تنظيم أنصار الشريعة التونسي مؤخرا هو بغية التعتيم على خروج أبو عياض من ليبيا في اتجاه مصر.


و عن تهديد "فجر ليبيا" بغلق معبر راس جدير الحدودي بين تونس و ليبيا، أوضح غازي معلى  أن هذا التهديد مجرد ورقة ضغط على السلطات التونسية على خلفية إيقاف حركة الطيران بين مطارات تونس و مطار طرابلس و كذلك بسبب الإجراءات الجمركية على حركة المرور بين البلدين. و أعقب بأن الوضع الأمني على حدودنا الغربية مع ليبيا يتسم بالصراع بين الأطراف الليبية و لكنه لن يؤثر بصفة مباشرة على الأمن القومي التونسي مستطردا أن تونس مطالبة  في كل الحالات بالتحلي باليقظة الشديدة على حدودها مع الجارة الليبية.

و لاحظ في سياق متصل أن المشهد  الليبي في المنطقة الشرقية أي على الحدود مع مصر يشهد تحللا أمنيا كبيرا على حد تعبيره.