Wednesday, June 10, 2015

تقرير حصرى عاجل : مصرع إرهابيين وإصابة شرطى فى تفجير انتحارى بمحيط معبد الكرنك بالأقصر

مصرع إرهابيين وإصابة شرطى فى تفجير انتحارى بمحيط معبد الكرنك بالأقصر

معبد الكرنك

لقى منذ قليل إرهابيان مصرعهما وأصيب شرطى فى تفجير انتحارى بمحيط معبد الكرنك بالأقصر.

جانب من موقع الحادث الإرهابى

فى تقرير مبدئى..

"الصحة": وفاة شخصين وإصابة 5 آخرين فى انفجار بمحيط معبد الكرنك بالأقصر

أكدت وزارة الصحة أن حادث الانفجار الذى شهدته محافظة الأقصر صباح اليوم، جاء نتيجة لزرع جسم غريب تبعه طلق نارى كثيف فى محيط معبد الكرنك، مما أسفر عن وقوع حالتى وفاة نتيجة للانفجار الذى شهده معبد الكرنك بمحافظة الأقصر، ترتب عليه تحول الضحايا إلى أشلاء بموقع الحادث تحت تصرف النيابة، مشيرة إلى وجود حالة وفاة بمشرحة مستشفى الأقصر الدولى، وجار متابعتها.

صورة لآثار العملية الإرهابية بمعبد الكرنك

وأوضحت الوزارة فى تقرير أولى حول أسباب الحادث، وجود خمسة إصابات لأشخاص جميعهم مصريون من بين المدنيين ورجال الأمن فى حادث، تم نقلهم إلى مستشفيات الأقصر الدولى والأقصر العام، مضيفة: "وتتراوح حالات الإصابة بين سحجات وكدمات بمختلف أجزاء الجسم وطلق نارى بالحوض".

عبوات ناسفة

إبطال مفعول 3 عبوات ناسفة بجوار معبد الأقصر

وقد أبطل خبراء المفرقعات بمديرية أمن الأقصر مفعول 3 عبوات ناسفة كانت مزروعة بجوار معبد الكرنك.

كما ألقت القبض على اثنين من العناصر الإرهابية من الذين نفذوا الهجوم على المعبد.

وزارة الصحة

«الصحة»: ارتفاع إصابات حادث معبد الكرنك لـ5 أشخاص جميعهم مصريون

أعلنت وزارة الصحة، في تقرير أولى لها عن حادث معبد الكرنك بمحافظة الأقصر، عن إصابة خمسة أشخاص جميعهم من المصريين من بين المدنيين ورجال الأمن، بعد انفجار جسم غريب تابعه طلقات نارية كثيفة في محيط المعبد صباح اليوم الأربعاء، وتم نقلهم إلى مستشفيات الأقصر الدولي والأقصر العام.

اليوم السابع -6 -2015

وأشارت في بيان لها منذ قليل، أن حالات الإصابة تتراوح بين سحجات وكدمات بمختلف أجزاء الجسم وطلق ناري بالحوض واختناق، موضحة أن هناك حالة وفاة وأشلاء لجثة بموقع الحادث تحت تصرف النيابة وحالة وفاة بمشرحة مستشفى الأقصر الدولي.

الهجوم الإرهابى على ساحة معبد الكرنك الأقصر

اللقطات الأولى من موقع الهجوم الإرهابى بمعبد الكرنك

وفى نبأ عاجل أذاعت فضائية سكاى نيوز عربية اللقطات الأولى من موقع الهجوم الإرهابى بساحة معبد الكرنك بمدينة الأقصر.

ولقى منذ قليل إرهابيان مصرعهما وأصيب شرطى فى تفجير انتحارى بمحيط معبد الكرنك بالأقصر.


الصحة: حالة وفاة واحدة و4 مصابين فى الهجوم الإرهابى بمعبد الكرنك

معبد الكرنك - أرشيفية

أكد الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة، أن الحادث الإرهابى الذى وقع بمحيط معبد الأقصر أسفر عن 4 مصابين وحالة وفاة، وتم نقل المصابين إلى المستشفى لاتخاذ اللازم، وجار متابعة الحالة بمحيط المعبد.

مصدر: إرهابيون حاولوا استهداف حافلة تقل سائحين بمحيط معبد الكرنك بالأقصر

معبد الكرنك

فيما أكد مصدر أمنى رفيع المستوى بوزارة الداخلية نجاح قوات الأمن فى إحباط محاولة لاستهداف حافلة سياحية بالقرب من معبد الكرنك بمحافظة الأقصر.

وأوضح المصدر الأمنى – فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الأربعاء – أن إرهابيين حاولا استهداف حافلة سياحية بالقرب من معبد الكرنك بالأقصر، إلا أن الخدمات الأمنية تعاملت معهما وتبادلت معهما إطلاق النار، فقام أحدهما بتفجير عبوة متفجرة كانت بحوزته، ما أدى إلى إصابتهما.

اليوم السابع -6 -2015

وقال المصدر الأمنى إنه تم نقل الإرهابيين إلى المستشفى وسط حراسة أمنية مشددة، إلا أن أحدهما توفى متأثرا بإصابته، مؤكدا عدم وقوع أى إصابات وسط صفوف السائحين.

معبد الكرنك بالأقصر - أرشيفية

غرفة شركات الأقصر: عودة حركة السائحين لطبيعتها بمعبد الكرنك

أعلن محمد عثمان نائب رئيس غرفة شركات السياحة بالأقصر، عودة الحركة لمعبد الكرنك بالأقصر لاستقبال السائحين وفقا لمواعيد زيارتهم المقررة اليوم الأربعاء، مؤكدا أن واقعة تفجير انتحارى بمحيط معبد الكرنك بالأقصر ومصرع إرهابيين، لم تؤثر على سير الحركة السياحية الوافدة لزيارة المزارات الأثرية .

اليوم السابع -6 -2015

وقال عثمان إن معبد الكرنك استقبل العشرات من السائحين الألمان القادمين عبر شركة " تيوى"، مشيرا إلى أن الحادث الإرهابى يبعد عن محيط معبد الكرنك بنحو 500 متر على الأقل، ولم يصاب أى سائح بأذى، لافتا أن السائحين أصروا على استكمال برنامج زيارتهم للأماكن الأثرية بالأقصر. 

ممدوح الدماطى - وزير الآثار

وزير الآثار: لا إصابات بين السائحين فى الهجوم الإرهابى بمحيط معبد الكرنك

أكد الدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار، أن المحاولة الإرهابية الفاشلة التى وقعت اليوم تمت خارج منطقة معبد الكرنك بالأقصر، مشيرا إلى أنه لا يوجد إصابات أو حالات وفاة بين السائحين ولا العاملين فى الآثار.

وأوضح الدماطى أن رجال الشرطة نجحوا فى التعامل مع الإرهابى قبل اقترابه من مركز الزوار بالقرب من المعبد.

وأوضح أنه أصدر تعليماته بالتنسيق مع وزارة الداخلية بتكثيف القوات الأمنية فى جميع المواقع والمناطق الأثرية بمختلف أنحاء الجمهورية. 

اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية

الداخلية: مصرع إرهابيين وإصابة آخر فى تفجير انتحارى بمحيط معبد الكرنك

صرح مسئول مركز الإعلام الأمنى بأن اليوم الأربعاء حاول عدد 3 من العناصر الإرهابية اجتياز النطاق الأمنى لمعبد الكرنك بالأقصر مستخدمين الأسلحة النارية والمواد المتفجرة، حيث تصدت لهم على الفور قوات تأمين المعبد وتعاملت معهم وأحبطت محاولتهم، ونتج عن ذلك مصرع اثنين من العناصر الإرهابية أحدهما نتيجة انفجار عبوة متفجرة كانت بحوزته وإصابة الثالث بطلق نارى بالرأس.

وأكد أنه لم يسفر الحادث عن حدوث ثمة إصابات بين الزائرين للمعبد أو القوات سوى إصابة أحد العاملين بطلق نارى نقل على أثره للمستشفى للعلاج.

وأضاف أنه تم ضبط الأسلحة والذخائر والعبوات المتفجرة التى كانت بحوزة الجناة، وتوالى الأجهزة الأمنية جهودها، لتحديد شخصيتهم وأبعاد مخططهم الإرهابى.

المهندس ابراهيم محلب

محلب يتابع من شرم الشيخ مع وزير الداخلية أحداث التفجير الإرهابى بالكرنك

قالت مصادر حكومية مطلعة إن المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء أجرى اتصالا هاتفيا بمحافظ الأقصر، كما تابع مع اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية خلال تواجدهم بشرم الشيخ، فى إطار انعقاد قمة التكتلات الاقتصادية تطورات الهجوم والتفجير الإرهابى بمحيط معبد الكرنك بالأقصر.

كما وجه رئيس الوزراء بضرورة تشديد الإجراءات الأمنية والتعامل مع العناصر الإرهابية بحسم وحزم.

المستشار هشام بركات النائب العام

النائب العام يأمر بفتح تحقيقات موسعة حول الهجوم الإرهابى على معبد الكرنك

أمر النائب العام المستشار هشام بركات بفتح تحقيقات موسعة، فى الحادث الإرهابى الذى وقع صباح اليوم على معبد الكرنك، وأمر بسرعة القبض على الجناة المشتركين فى الجريمة وتحريات الأمن الوطنى والمباحث الجنائية حول الواقعة، وتشريح جثث المتوفين للتوصل إلى هويتهم .


وكان ثلاثة من العناصر الإرهابية اجتازوا النطاق الأمنى لمعبد الكرنك بالأقصر مستخدمين الأسلحة النارية والمواد المتفجرة، حيث تصدت لهم على الفور قوات تأمين المعبد وتعاملت معهم وأحبطت محاولتهم، ونتج عن ذلك مصرع اثنين من العناصر الإرهابية أحدهما نتيجة انفجار عبوة متفجرة كانت بحوزته وإصابة الثالث بطلق نارى بالرأس، بينما لم يسفر الحادث عن حدوث ثمة إصابات بين الزائرين للمعبد أو القوات سوى إصابة أحد العاملين بطلق نارى نقل على أثره للمستشفى للعلاج.

وأكد عدد من العاملين بمنطقة معبد الكرنك أن الهجوم الإرهابى قام به 3 أشخاص دخلوا أحد الكافيتريات بجوار جراج أوتوبيسات السياحة والتى تبعد عن مدخل معبد الكرنك قرابة 150 مترا قاموا بتناول عصير الليمون.


وأضافوا: بعد شرب العصير قام الثلاثة أشخاص بإلقاء شنطة بها متفجرات شديدة المفعول لدرجة أنها حولت أجسام اثنين منهما إلى أشلاء كاملة، فيما قام الثالث والذى كان يحمل رشاشا بإطلاق نار بشكل عشوائى تسبب فى إصابة اثنين مدنيين فى الكافتيريا.

وتمكنت قوات الأمن من إطلاق النار على الإرهابى وإصابته بعدة رصاصات، وتم نقله بسيارة إسعاف تحت سيطرة قوات الأمن إلى مستشفى الأقصر الدولى.

ورصد الشاهد أنه لم يتعرض أى سائح للإصابة، وذلك لعدم تواجد أى سائحين فى هذا المكان وقت التفجير.


وأكد مصدر أمنى وجود انتشار كثيف لقوات الأمن بعد وقوع الحادث، وأن ما حدث يعد إهمالا كبيرا من قوات الأمن، وذلك لغيابها عن تأمين محيط معبد الكرنك. 

وأكد بعض العاملين فى البازارات السياحية أن الوضع الحالى فى معبد الكرنك هو غلق كل البازارات والمحلات فى منطقة الكرنك ومغادرة المكان إلى منازلهم، فيما تسيطر الآن قوات الأمن على المنطقة بأكملها.

حادث انفجار الاقصر

أسماء المصابين بحادث "معبد الكرنك" الإرهابى

أسماء المصابين بحادث تفجير ساحة معبد الكرنك بمحافظة الأقصر.

وأسفر الحادث عن إصابة كل من (أحمد محمد حسين) 25 سنة بكدمات، و(رمضان فهيم) 25 سنة مصاب بطلق نارى فى الحوض، و(الرائد أحمد عزمى) بصدمة عصبية، ومتواجد بالعناية المركزة، والأمين (محروس محمد) بالمستشفى العام، وقتيلان مجهولين الهوية لمشرحة ‏مستشفى الأقصر الدولى.




أولى صور لأحد الإرهابيين المتورطين فى حادث معبد الكرنك بالأقصر

أولى صور لأحد العناصر الإرهابية المنفذين لحادث الهجوم الإرهابى على معبد الكرنك بمحافظة الأقصر، اليوم الأربعاء، والذى لقى مصرعه نتيجة تبادل إطلاق النيران مع قوات الأمن بساحة المعبد.

خالد رامى وزير السياحة

وزير السياحة يتوجه للأقصر لبعث رسالة طمأنة للسياح بعد حادث الكرنك

يتوجه وزير السياحة خالد رامى، لمحافظة الأقصر اليوم "الأربعاء" للتنسيق مع كافة الأجهزة المعنية ومحافظ الأقصر محمد بدر، ولبعث رسالة طمأنة للعالم، على خلفية إحباط هجوم إرهابى قرب معبد الكرنك فى الأقصر، ووفاة مهاجمين اثنين وإصابة ثالث.

معبد الكرنك

رغم الهجوم الإرهابى الغاشم.. وصول 3 أفواج سياحية إلى معبد الكرنك

وصلت، منذ قليل، 3 أفواج سياحية من دول ألمانيا وفرنسا والصين لعمل جولات سياحية داخل معبد الكرنك بصورة طبيعية وسط تأمين مكثف من قبل رجال الشرطة.

ومن جانبهم يقوم رجال الأمن وخبراء المفرقعات بعمل تمشيط مكثف لساحة المعبد التى شهدت الحادث الإرهابى صباح اليوم الأربعاء.

جون كاسن السفير البريطانى بالقاهرة

جون كاسن السفير البريطانى بالقاهرة

سفير بريطانيا بالقاهرة: نقف مع مصر ضد "أيدولوجية الإرهاب المسمومة"

قال جون كاسن السفير البريطانى بالقاهرة، إن الهجوم على معبد الأقصر اليوم يظهر مرة أخرى شر العنف الإرهابى فى مصر وضرورة محاربته.

اليوم السابع -6 -2015

وأضاف السفير فى تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعى تويتر "أن بريطانيا تقف مع مصر ضد العنف الإرهابى والأيدلوجية المسمومة التى تغذيها".

وأسفر الانفجار عن وفاة شخص وإصابة 5 آخرين نتيجة زرع جسم غريب تبعه طلق نارى كثيف فى محيط المعبد، حسبما أعلنت وزارة الصحة.

حادث الأقصر

شهود عيان: أحد منفذى عملية الأقصر قال لزميله "يلا فجر نفسك مستنى إيه"

رصدت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بعض روايات شهود العيان من موقع حادث مقتل "إرهابيين" اثنين من بين ثلاثة عناصر حاولوا صباح اليوم الأربعاء اجتياز النطاق الأمنى لمعبد الكرنك بالأقصر.


وتبين أن المسلحين الثلاثة وصلوا إلى المعبد من مدخله الرئيسى المطل على شارع نهر النيل وجلسوا بمقهى بمدخل ساحة المعبد وطلبوا ثلاثة أكواب من عصير الليمون، فيما أبلغ سائق السيارة الأجرة التى أقلت المسلحين بعد اشتباهه بهم.


وقال السائق: إنه سمع أحد المسلحين يقول للآخر "يلا فجر نفسك مستنى إيه" ورد الثانى "طيب طيب"، وأنهم كانوا مرتبكين بسبب التواجد الأمنى وأن أحدهم أصاب زميله خلال إطلاق النار مع الشرطة.


وكان المواطنون أول من تعاملوا مع المسلحين، وقال شاهد عيان إنه رأى سائق السيارة الأجرة ينهال ضربا على أحد المسلحين وهو يقول له "يا إرهابى" فتدخل وجذب المسلح وطرحه أرضا، وعندما هم المسلحون بإطلاق النار عليهم تدخلت الشرطة وأطلقت النار عليهم.


من جهتها، تحدثت مصادر أمنية عن وجود أشخاص يحملون الجنسية التونسية كانوا يستقلون سيارة أجرة تسير خلف السيارة التى أقلت المسلحين، دون أن توضح ما إذا كانت لهم أى علاقة بالحادث.

الهجوم على معبد الكرنك

الإرهاب يفشل فى تكرار سيناريو "مذبحة الأقصر".. خبراء: اللجوء لعملية انتحارية يكشف عجز الجماعات الإرهابية عن المواجهة المباشرة مع الشرطة.. الحادث هدفه ضرب "هيبة الدولة".. والإخوان بدأت تستهدف السياحة


بعد مرور قرابة 18 عامًا على مذبحة الأقصر التى وقعت فى 17 نوفمبر 1997، عاودت التنظيمات الإرهابية استهداف الأماكن السياحية والمعالم الأثرية، بهجوم انتحارى، على معبد الكرنك، صباح اليوم الأربعاء، أسفر عن مقتل 2 من الإرهابيين، وإصابة 5 مدنيين.


وأجمع عدد من الخبراء الاستراتيجيين والأمنيين، أن الخسائر الناجمة عن الحادث، تؤكد يقظة الأجهزة الأمنية إذا ما تمت مقارنته بحادث مذبحة الأقصر فى التسعينيات، مؤكدين أن أعمال العنف والجرائم الإرهابية فى طريقها إلى الاندثار، أمام العمليات الاستباقية التى تشنها الشرطة ضد بؤر الإرهاب والعناصر التكفيرية.


مساعد وزير الداخلية السابق: اللجوء لعملية انتحارية دليل على عجز الإرهابيين

من جانبه، قال اللواء محمد نور الدين، إن اللجوء لعملية انتحارية، دليل على عجز الإرهابيين وعدم قدرتهم على الدخول ومواجهة قوات الأمن مباشرة، أو من خلال زرع عبوات ناسفة، مشيراً إلى أن محافظة الأقصر مؤمنة بشكل جيد سواء البر الشرقى أو الغربى.


وأضاف نور الدين: "جماعة الإخوان بعد أن فشلت فى ضرب أبراج الكهرباء والسكك الحديدية والمترو وبدأت تتجه نحو السياحة فى تكرار لسيناريو التسعينيات"، موضحا أنهم يستغلون اسم معبد الكرنك العالمى كى يقومون بعملية إرهابية تؤثر على السياحة المصرية.


وتابع مساعد وزير الداخلية الأسبق: "جماعات الإرهاب تريد معاقبة الشعب المصرى اقتصاديا، وحرمانه من الوفود السياحية، التى تشكل مصدر مهم للاقتصاد".


خبير استراتيجى: تفجير "الكرنك" هدفه النيل من "هيبة الدولة"

فيما قال اللواء طلعت مسلم الخبير الاستراتيجى، إن مسألة استهداف معبد الكرنك، وراءه هدف أكبر من توجيه ضربة للسياحة فهو استهداف للدولة المصرية وهيبتها، والأمر يختلف عن تفجير الأقصر الأول عام 1997 وأكبر من استهداف بعض السائحين.


وأضاف مسلم أن قتل 2 من الإرهابيين المشاركين فى العملية يؤكد أن الشرطة مستعدة وقادرة على التعامل مع هذا النوع من العمليات، لافتا إلى أن هناك فشل فى التخطيط الإرهابى والذى بدأ يتخذ أساليب مختلفة عن التى كنا نشهدها بعد 30 يونيو.

خالد عكاشة: الإرهاب يسع لضرب السياحة رداً على نجاح زيارة السيسى لـ"ألمانيا"


بدوره، قال العميد خالد عكاشة، الخبير الأمنى، إن ما قام به الإرهابيين بمعبد الكرنك ليس جديد فقد فعلوا ذلك فى منطقة الهرم منذ أسبوعين، وهذا يؤكد أن الإرهاب يسع لقطع الطريق على تدفق السياح خاصة بعد نجاح زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى ألمانيا.

وأضاف عكاشة أن محاولات الارهاب لضرب السياحة المصرية هى محاولات يائسة ولن ينجحوا فى الإضرار بمصر، خاصة مع وجود يقظة أمنية فى المناطق السياحة كالأقصر، وظهر ذلك واضحا فى نتيجة تفجير اليوم.

حادث الهجوم الإرهابى على معبد الكرنك

مدير أمن الأقصر : 3 مسلحين نفذوا الهجوم على معبد الكرنك

قال اللواء حسام المناوى مدير أمن الأقصر، مؤكداً أن الحادث نفذه 3 مسلحين إرهابيين كانوا بمحيط معبد الكرنك، وتواجدوا داخل كافيتريا منذ الصباح الباكر.


وأضاف: حاولت القوات القبض عليهم لدى خروجهم مترجلين بسرعة، فانفجرت عبوة ناسفة كانت قد زرعوها فى حقيبة أمام الكافيتريات، ولقى اثنان منهما مصرعهما وتبادل الآخر إطلاق النيران مع القوات وأصيب بطلقات نارية.


وأوضح مدير أمن الأقصر أن الحادث أسفر عنه إصابة رجل شرطة بحالة إغماء الرائد أحمد عزمى، كما أصيب 3 مواطنين آخرين بطلقات نارية، وتم نقلهم على الفور لمستشفى الأقصر الدولى لتلقى العلاج اللازم، ومصرع 2 إرهابيين وإصابة ثالث.


وتمكنت قوات الأمن من إطلاق النار على الإرهابى وإصابته بعدة رصاصات، وتم نقله بسيارة إسعاف تحت سيطرة قوات الأمن إلى مستشفى الأقصر الدولى، والذى لم يتم التأكد من وفاته من عدمه حتى الآن.


وأكد صاحب كافيتريا أنه لم يتعرض أى سائح للإصابة، وذلك لعدم تواجد أى سائحين فى هذا المكان وقت التفجير، وانتشار كثيف لقوات الأمن بعد وقوع الحادث، وأكد مصدر أمنى وجود انتشار كثيف لقوات الأمن بعد وقوع الحادث.


وينتشر عدد كبير من سيارات الإسعاف ورجال الشرطة داخل معبد الكرنك ومحيطه، للقيام بعمليات التمشيط الموسعة للمعبد والمنطقة المحيطة به بحثاً عن أى مواد متفجرة أخرى، قد يكون العناصر الإرهابية زرعوها بالمنطقة.

جانب من تفجيرات معبد الكرنك

قصة سائق تاكسى أنقذ الأقصر من أخطر عملية إرهابية.. هيثم: كل ما فعلته حبا فى مصر.. ويكشف: اثنان أفارقة حملا حقيبة متفجرات من الكباش لمعبد الكرنك ومنعانى من تفتيش شنطهما..ونفسى تتجدد رخصتى

قال "هيثم.م" سائق تاكسى بمحافظة الأقصر، إنه أثناء مروره بشارع السنترال القديم الواقع فى منطقة طريق الكباش التابعة لمدينة الأقصر حوالة الساعة 12 ظهراً، اليوم الأربعاء، قام شخص بتوقيفه، وطالبه بركوب اثنين من الزبائن لنقلهما إلى معبد الكرنك.


وأضاف هيثم خلال الطريق إلى معبد الكرنك لتوصيلهما لاحظت كلامهما بلغة غريبة ليست مصرية، مؤكداً أنهم أشخاص بشرتهم سمراء اللون وشعرهم طويل، وأحدهم "محمر الوجه"، ويتحدثون فيما بينهم بلغة غير مفهومة وليست لغة عربية.

شكوك السائق

وأكمل هيثم لاحظت أنهم يرغبون فى عمل شىء مريب، وتأكدت من ذلك عند وصولهم لمعبد الكرنك حيث قمت كعادتى بفتح شنطة التاكسى لإنزال الشنطة الخاصة بهم، كما أفعل مع باقى الزبائن فى الأقصر، إلا أننى فوجئت بهم يمنعوننى من ذلك واشتبكوا معى ونهرونى بصوت عالى.


وعلى الفور بدأ الشك يزداد عندى، وقمت بمطالبتهم بدفع 50 جنيها كحق المشوار إلا أننى فوجئت بشخص ثالث ينتظرهم على إحدى الكافتيرات الموجودة داخل معبد الكرنك، يقول لى: "إن حق التوصيلة 20 جنيها، وهذا يدل على معرفته الجيدة بالمنطقة وهو يتحدث معى باللغة العربية التى تميل للحديث الخليجية".

السائق يبلغ الأمن

وأكد هيثم أنه بعد ازدياد الشكوك لديه خاصة وأن الاثنين اللذين ركبا معه مختلفين فى اللون واللغة، مع الشخص الثالث الذى كان ينتظرهم، بالإضافة إلى رفض الزبائن فتح شنطهم من التاكسى وإنزالها لهم، وتوجه إلى أحد أفراد الأمن المتواجدين على بوابة معبد الكرنك، وقال لهم :" تعالوا علشان فى اثنين شاكك فيهم.. ممكن يكون معهم ـأمور مريبة قد تكون متفجرات".


وأشار هيثم إلى أنه قال لأفراد الأمن أن ينتظر أم يتوكل للعمل لكنهم طالبوه بالمغادرة، وتابع: "اكتشفت أن مباحث المرور ومباحث قسم الأقصر يبحثون عن السيارة للقبض عليّ، على رغم أننى سلمت نفسى لهم وأبلغت عن الواقعة".

وطالب هيثم اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، بحمايته وعدم تعرضه هو أو سيارته أو أسرته لأى أزى، كما ناشده بتكريمه ومنحه تجديد رخصته ليمكنه من العمل لمساعدة والدته كبيرة السن وإعطائه مبلغا لدفع التأمينات المتراكمة عليه والتى تصل قدرها ألف و500 جنيه.

واختتم هيثم تصريحاته قائلاً: "كل ما فعلته هو حبا فى مصر، التى نحب ان نراها ونعيش فيها بخير، لافتا إلى أنه يعيش مع أسرته ووالدته كبيرة السن".

السائحون فى زيارة الأقصر

"معبد الكرنك" يتحدى الإرهاب ويستقبل السائحين بالأقصر.. أكثر من 2000 سائح بالمزارات الأثرية من ألمانيا والصين وفرنسا وأمريكا.. ومرشد سياحى : شرحنا لهم الحادث وتعامل رجال الأمن

رغم الحادث والهجوم الإرهابى، الذى وقع صباح، اليوم الأربعاء، فى الساحة المواجهة لمعبد الكرنك بكورنيش النيل بمحافظة الأقصر، وصلت 3 أفواج سياحية لزيارة معبد الكرنك بصورة طبيعية، وقاموا بزياراتهم داخل أروقة المعبد والمبانى الآثرية التاريخية وسط تكثيف أمنى.


أفواج من أمريكا وفرنسا وألمانيا والصين يزورون معبد الكرنك

وتواجد أعضاء الـ4 أفواج التى وصلت لمعبد الكرنك وهى (صينيون وفرنسيون وألمانيون وأمريكان)، وانتشروا داخل معبد الكرنك، كما تواجد عدد من الخفراء داخل أروقة المعبد للقيام بأعمالهم بصورة طبيعية، ويقوم رجال الشرطة بعمليات تمشيط أمنية موسعة بمحيط معبد الكرنك.


السائحين متواجدون بصورة طبيعية للغاية داخل المعبد، حيث أكدوا أنهم لن يتوقفوا عن زيارة الأماكن التاريخية والأثرية بمحافظة الأقصر ومصر بأكملها، حيث أنهم متواجدون بين رجال الشرطة الذين يثقون فى قدرتهم على حمايتهم وتأمينهم ضد أى هجوم إرهابى.

مرشد سياحى يؤكد ثقة السائحين بالأمن المصرى

ومن جانبه أكد أحد المرشدين السياحيين داخل المعبد والمرافق لفوج سياحى صينى، أنهم على علم بالحادث الإرهابى الذى وقع أمام المعبد، وشرح لهم كواليس الحادث ومدى قوة رجال الشرطة فى إحباط عملية الهجوم، ومحاولة 3 عناصر إرهابية دخول المعبد وتنفيذ عمليتهم الإرهابية.


صينى يؤكد أن الإهارب فاشل ولن يوقف زياراتهم بالأقصر

وتحدث (شونج هونج) أحد السائحين الصينيين المتواجدين داخل معبد الكرنك للقيام بزيارة وجولة داخله، أنهم لن يتوقفوا عن زيارة مصر والمناطق الأثرية، وأن كل ما يحدث ما هو إلا محاولات فاشلة للعناصر الإرهابية للإضرار بالسياحة داخل الأقصر.

أحد قيادات معبد الكرنك: استقبلنا 2000 سائح خلال الأحداث

ومن جانبه أكد أحد قيادات معبد الكرنك أنه وصل منذ وقوع الحادث حتى عصر اليوم، أكثر من 2000 سائح لمعبد الكرنك، ولم يعتنوا بذلك الهجوم عقب تأكدهم من قوة وقدرة رجال الشرطة على إحباط أى مخطط أو محاولة إرهابية للإضرار بالسياحة داخل أروقة معابد ومتاحف الأقصر.

سائحون بالبحر الأحمر مستمرون فى زيارتهم


وفى البحر الأحمر أصر عدد من السياح الروس والإنجليز على استكمال برنامجهم السياحى فى الأقصر، ورفضوا العودة إلى الغردقة ردا على حادث الكرنك الإرهابى، و قاموا صباح اليوم برحلة يومية لزيارة معالم مدينة الأقصر، مؤكدين من داخل أحد مطاعم الأقصر على استكمال رحلاتهم داخل معابد المدينة دون تخوف.

وقال المرشد المرافق للفوج السياحى الروسى الإنجليزى من مدينة الغردقة إلى الأقصر إن السياح واثقون فى الأمن المصرى، وحاولنا أن نعود بهم بعدما سمعنا عن ما حدث فى معبد الكرنك إلى مدينة الغردقة إلا أن السياح أصروا على استكمال رحلاتهم بالأقصر دون تخوف.


فيما أعلن ماجد القاضى أحد مديرى شركات السياحة المنظمة لرحلات يومية لمدينة الأقصر عن انطلاق عدد من الحافلات السياحية منذ الصباح الباكر إلى مدينة الأقصر فى زيارة يومية، مؤكدا أننا عقب سماع أحداث معبد الكرنك قمنا بالاتصال على الفور بمرافقى الأفواج للاطمئنان على السياح فأكدوا أنهم جميعا بخير.

وأضاف القاضى : طالبنا مرافقى الوفود العودة على الفور للغردقة مرة أخرى بالسياح إلا أنهم رفضوا ذلك مطالبين باستكمال رحلاتهم بمعابد مدينة الأقصر، من ناحية أخرى كانت قد أعلنت غرفة شركات السياحة عن توقف الرحلات اليومية من مدينة الغردقة إلى الأقصر تعقيبا على أحداث معبد الكرنك لحين هدوء الأوضاع هناك.

الدكتور خالد المناوى رئيس مجلس إدارة غرفة شركات السياحة

غرفة شركات السياحة تؤكد استمرار رحلات اليوم الواحد إلى الأقصر

أكد الدكتور خالد المناوى، رئيس مجلس إدارة غرفة شركات السياحة، أنه تم التواصل مع كبار منظمى الرحلات بالخارج الذين أكدوا عدم وجود إلغاءات، وأن الحادث الإرهابى بمعبد الكرنك فى الأقصر لم يؤثر سلبًا على الحركة السياحية إلى المحافظة.

وقال المناوى فى بيان صحفى، إنه تم التواصل أيضًا مع منظمى الرحلات الذين ينفذون رحلات (one day) إلى الأقصر من الغردقة ومرسى علم وأكدوا جميعًا استمرار هذه الرحلات وعدم توقفها وأن السائحين يقومون باستكمال وتنفيذ برامجهم بالشكل المعتاد دون التأثر بهذا الحادث العارض.


وأشادت الغرفة بيقظة وجاهزية الأجهزة الأمنية حيث تصدت بشجاعة لهم وأحبطت مخطط المهاجمين وأفشلت عمليتهم الدنيئة دون وقوع أى إصابات أو وفيات بين زوار المعبد سواءً من المصريين أو الأجانب.

وأضافت الغرفة أن هذه الحوادث أصبحت واردة الحدوث فى كل الدول بالعالم، لأن الإرهاب ليس له وطن أو مكان محدد.

وطالبت الغرفة الإعلاميين والصحفيين التريث قبل نشر أى أخبار عن إلغاءات للبرامج أو غيرها من الأخبار غير صحيحة والمغلوطة والتى تؤثر سلبًا على صناعة السياحة، وأيضًا حفاظًا على سمعة البلاد كما أن الغرفة تؤكد تضامنها الكامل مع الإخوة المصابين المصريين وتتمنى لهم الشفاء العاجل.


وتؤكد الغرفة أن اختيار توقيت تنفيذ هذا الحادث أثناء بداية انعقاد مؤتمر الكوميسا بشرم الشيخ يهدف إلى إفشال المؤتمر وإفشال جهود الحكومه المصرية والقيادة المصرية للنهوض بالبلاد.

وأكدت الغرفة أننا بتكاتفنا جميعًا سنتغلب على تلك المواقف وسنخرج منها أقوى وأفضل، ولن تؤثر على مسيرة القطاع نحو التقدم والازدهار. 

اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية

الداخلية: إحباط مخطط معبد الكرنك يؤكد انتقالنا من مرحلة رد الفعل للفعل

عزا اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية نجاح الأجهزة الأمنية فى إحباط مخطط الهجوم الإرهابى بالأقصر صباح اليوم الأربعاء، إلى حالة الاستنفار واليقظة التامة بين صفوف كافة القطاعات الشرطية.


وقال اللواء عبدالغفار – فى أول تصريح له عقب الحادث الإرهابى: " نجاحنا فى إحباط هذا المخطط الخسيس، يؤكد أننا انتقلنا من مرحلة رد الفعل تجاه العمليات الإرهابية إلي مرحلة الفعل، وهى مرحلة إجهاض هذه العمليات قبل وقوعها، ونحن مستمرون وعازمون على مضاعفة الجهد والتضحية بالغالى والنفيس من أجل اقتلاع جذور الارهاب والقضاء عليه نهائيا؛ لنضمن لوطننا أمنا واستقرارا دائما".


وروى وزير الداخلية تفاصيل إحباط المخطط الارهابى الدنىء، قائلا: إن الخدمات الأمنية المعينة لتأمين معبد الكرنك فوجئت بثلاثة أشخاص مسلحين يترجلون من سيارة أجرة "تاكسى" قبل النطاق الأمنى للمعبد، محاولين اجتيازه، فقامت الخدمات الأمنية على الفور بالتعامل معهم والتصدى لهم واحباط محاولتهم الخسيسة، مما أدى الى مصرع اثنين من العناصر الإرهابية، أحدهما نتيجة انفجار عبوة متفجرة كانت بحوزته، وإصابة الثالث بطلق نارى بالرأس، مشيرا الى أنه تم نقله الى المستشفى ووضعه تحت حراسة مشددة.

وأعلن وزير الداخلية أنه ضبط بحوزة الإرهابيين الثلاثة على 5 عبوات متفجرة، وبندقيتين آليتين، وكمية من الذخيرة، مؤكدا أنه وجه على الفور بتشكيل فريق بحث موسع لتحديد شخصية العناصر الارهابية وكشف أبعاد مخططهم الإرهابى.


وأكد اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية أنه سيقوم بتكريم الخدمات الأمنية التى نجحت فى احباط هذا المخطط الارهابى، تقديرا ليقظتهم وكفاءتهم فى العمل.

وحول خطة تأمين مؤتمر التكتلات الاقتصادية المنعقد بشرم الشيخ، قال اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية أنه تم وضع خطة أمنية محكمة لتأمين مدينة شرم الشيخ خلال فترة عقد المؤتمر، مشيرا الى أنه تم بالتزامن مع وضع الخطة، استنفار كافة القطاعات الشرطية بجميع محافظات الجمهورية للتصدى لأى محاولة للاخلال بالأمن العام أو ترويع المواطنين.


وشدد وزير الداخلية على التزام رجال الشرطة بالتصدى لأى مظهر من مظاهر الخروج على القانون بمنتهى الحزم والحسم، وفق ما يكفله القانون من حماية لأمن الوطن والمواطنين، مؤكدا مواصلة الجهود لإجهاض أى مخططات تحاول المساس بأمن الوطن ومقدراته، وكذلك تفعيل الخطط الأمنية بشكل دورى لمواصلة توجيه الضربات الاستباقية للعناصر الإرهابية وإجهاض مخططاتها العدائية.