Monday, June 29, 2015

"ناسا" تعلن بدء اقتراب شروق الشمس من مغربها وخبراء يؤكدون النبأ

خبير مناخ: الحسابات

أكدت وكالة ناسا الأمريكية للفضاء، في فيديو نشرته قناة دبي العربية، على بدء اقتراب شروق الشمس من مغربها طبقا للظواهر الفلكية.

وحذرت ناسا سكان كوكب الأرض من انقلاب الحقل المغناطيسي، مشيرة إلى أنه لا يستطيع التحمل ولم يعد قويا مثل آلاف السنوات السابقة، الأمر الذي يؤدي إلى شروق الشمس من المغرب واختفاء التكنولوجيا التي يعرفها العالم، مؤكدة أنه بدأت تقل قوته بنسبة 5% كل عشر سنوات.


جدير بالذكر، أن المجال المغناطيسي للأرض هو حقل لحماية الكرة الأرضية من العواصف المغناطيسية والأشعة الكونية الضارة، وفي حالة توقفه فإنه ينذر بكارثة بكل المعايير؛ لأنه في هذه الحالة لا يكون قادرا على حماية الأرض.

خبير مناخ: الحسابات العلمية تؤكد اقتراب شروق الشمس من مغربها

كما كشف فوزي عثمان خبير المناخ والزلازل عن كارثة قادمة إلى الأرض قائلا " كوكب الأرض في خطر كبير والشمس بدأت تقترب من الشروق من مغربها"، مرجعا السبب إلى انحراف كوكب الأرض كليا حول محوره من 3 إلى 5 درجات في مقابل نجم الشمس، أي أن اتجاه الشمس وهو الاتجاه الشرقي يتغير تدريجيا بانحرافه حول محوره حتى يصل إلى المرحلة غير القادرة على الأحمال الموجودة على الكرة الأرضية فتنحرف الأرض حول محورها.

وأضاف عثمان أن التلوث المناخي أدى إلى تسرب أشعة غير طبيعية من أشعة الشمس مثل "إكس، جاما" التي أدت إلى تفتت كميات كبيرة من القشرة الأرضية وسمحت بمرور كميات كبيرة من الهيدروحرارية وضغطت على الجسم الكلي للكرة الأرضية فأصبح هناك قابلية كبيرة حادة في الإزاحة نحو الغرب.

وتابع "إذا استمرت هذه الإزاحة فيعكس كوكب الأرض اتجاهه فيصبح الشرق في الغرب والعكس، مؤكدا أن هذه الحسابات ستحدث في وقت لا يقل عن 50 عاما ولا يزيد عن 250 عاما".

وأشار أن من الأسباب التي تجعل الشمس تشرق من مغربها أيضا هو ظهور كواكب في مقابل القمر تؤدى إلى زيادة شد الكتلة لكوكب الأرض وظهور الزلازل المتتالية من نقطة الحزام الزلزالي.