Friday, July 10, 2015

وفاة الأمير القدير #سعود_الفيصل وزير خارجية السعودية السابق

10981611_731917143602885_8171035425102606861_n

توفي، منذ قليل، الأمير سعود الفيصل بن عبد العزيز آل سعود وزير الخارجية السابق.

سعود الفيصل بن عبد العزيز آل سعود


الأمير سعود الفيصل بن عبد العزيز آل سعود ويعرف أيضاً بسعود الفيصل (2 يناير 1940 – 9 يوليو 2015)، أمير سعودي شغل منصب وزير الخارجية في المملكة العربية السعودية من 1975 إلى 2015 وبحلول موعد تقاعده، أصبح وزير الخارجية الأطول خدمة في العالم. وهو ابن الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود ووالدته الملكة عفت الثنيان آل سعود.

Pe Saud al Faisal bin Abdul Aziz.JPG

حياته المبكرة

ولد سعود الفيصل في الطائف يوم 2 يناير 1940. وهو الابن الثاني للملك فيصل بن عبد العزيز و عفت الثنيان. درس في مدرسة هون وبرينستون تخرج من جامعة برنستون في عام 1964 مع شهادة البكالوريوس في الاقتصاد وهو الأخ الشقيق لكل من محمد الفيصل، تركي الفيصل، لولوة الفيصل، سارة الفيصل و هيفاء الفيصل.


في العشر الأواخر من رمضان رحل الأمير سعود الفيصل عن الدنيا بعد أن قدم صورة مشرفة للعمل السياسي السعودي. لقب الفيصل بكيسنجر العرب والمنقذ والحكيم. وفقيه السياسة والدبلوماسية، وزعيم الدبلوماسيين العرب هو الوزير السعودي الذي تربع على عرش وزارته أربعة عقود عمل بكل جدية وحزم حاملاً هم الإسلام والسعودية والعرب، كانت كلماته هي الفصل في كثير من القضايا، ونظراته سهامًا تخيف الكثير، وعباراته رصاصة لا يمكن أن تعترضها دروع السياسيين فيلتزموا الصمت أمامه هيبته وحنكته.


طائرته هي مكتبه السياسي

هو ذلك الوزير الذي يمكث في طائرته أكثر مما يمكث على كرسيه بوزارة الخارجية، لكنه متابع، بل وموجع في تدقيق التفاصيل، ويحمل المتاعب لفريقه، الذي يتغير دائمًَا ويبقى كما هو بالاسم المدوي ذاته في الحضور والحزم والشفافية الدبلوماسية التي أسس مدرستها منذ أربعين عامًا.


"الفيصل"، أبرز المؤثرين في السياسة الخارجية لدول الخليج بل والعالم العربي، فمعه انطلق مجلس التعاون الخليجي قبل أكثر من ثلاثين عامًا، الذي كان يحلم به الفيصل اتحادًا من قبل سنوات طويلة، بل وكان أحد صانعي سياسته الاقتصادية الجمعية، وحملها لتكون في عهده بناة الاقتصاد، ومن ثم شارك مع رجال الدفاع والخارجية لتأسيس قواعد العمل المشترك في الدفاع.


رحلته مع الدبلوماسية

رحلته مع الدبلوماسية امتدت منذ أيام الحرب الباردة بين القطبين العالميين، وحتى قيام أول تحالف عربي في العصر الحديث لإعادة الشرعية واستعادة هيبة الدولة في اليمن.


حياته العلمية والعملية

حصل على شهادة البكالوريوس بالاقتصاد من جامعة برنستون بولاية نيوجيرسي بالولايات المتحدة عام 1964.
التحق بوزارة البترول والثروة المعدنية حيث عمل مستشاراً اقتصادياً لها وعضواً في لجنة التنسيق العليا بالوزارة، وانتقل بعدها إلى المؤسسة العامة للبترول والمعادن - بترومين وأصبح مسؤولاً عن مكتب العلاقات البترولية الذي يشرف على تنسيق العلاقة بين الوزارة وبترومين.


عين نائباً لمحافظ بترومين لشؤون التخطيط في عام 1970.
في عام 1971 عين وكيلاً لوزارة البترول والثروة المعدنية.
في عام 1975 صدر مرسوم ملكي بتعيينه وزيراً للخارجية بعد شغور المنصب بوفاة والده الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود الذي كان وزيراً للخارجية وهو ملكاً على البلاد.


شغل عدة مهام أخرى منها:

عضو المجلس الأعلى للبترول.
عضو مجلس إدارة الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها وكان عضواً منتدباً في مجلس إدارتها منذ تأسيسها وحتى عام 1427 هـ.
عضو مجلس الأمناء بمؤسسة الملك فيصل الخيرية ورئيس مجلس إدارة مدارس الملك فيصل.


بحكم عمله كوزير للخارجية شارك بعضوية الكثير من اللجان العربية والإسلامية مثل اللجنة العربية الخاصة، ولجنة التضامن العربي، واللجنة السباعية العربية ولجنة القدس واللجنة الثلاثية العربية حول لبنان ضمن وزراء خارجية الدول الثلاث وغيرها.
يتقن 7 لغات بالإضافة إلى العربية منها الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والأسبانية والعبرية.


الرهان الأول في السياسة السعودية

 ظل الأمير سعود الفيصل الرهان الأول فقد راهن عليه الملوك الراحلون خالد وفهد وعبد الله، وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، حيث بقي الفيصل خيارًا أساسيًا في تشكيلات الحكومات السعودية على مدى 4 عقود.


وعلى الرغم من أوجاعه التي دهمته في سنينه الأخيرة، ظل خيارًا أوحد، حتى استجاب الملك سلمان لرغبته الملحّة بإعفائه من منصبه وزيرًا للخارجية، لكنه عينه في الوقت نفسه وزيرًا للدولة وعضوًا في مجلس الوزراء ومستشارًا خاصًا ومبعوثًا له.. والمشرف على الشؤون الخارجية للبلاد.


الربان الماهر للخارجية

 دخلت السياسة الخارجية السعودية مرحلة حاسمة بعدما تسلم "الفيصل" دفة سفينتها من والده الراحل الملك فيصل بن عبد العزيز في 25 مارس عام 1975. متشربًا حكمته وحنكته ليقودها بمهارة عالية وسط أمواج أزمات المنطقة والعالم دون أن يتخذ يومًا خطوة مترددة، بل كلها عبرت عن الحلم والإدراك.


بنية سياسية قوية

 شكل الفيصل طيلة أربعة عقود بنية صلبة للسياسة السعودية، لم تخترقها أزمات المنطقة، ولم تثقبها المشاغبات الإقليمية، ظلت البلاد مرتهنة لمبادئها، وساندت قضايا العرب والمسلمين وفي طليعتها قضية فلسطين ورفضت الاعتراف بإسرائيل، وفتحت علاقاتها مع دول العالم تحت بند الاحترام المتبادل والاستقلال السياسي، ولم تلعب الرياض يومًا على وتر العواطف واستمر خطابها عقلانيًا تجاه الأحداث.


الصحة

كان الأمير سعود مصاب بمرض باركنسون ( الشلل الرعاشي). ومن أعراضه هزّة، أو رجفة في اليد، الذراع، الفكّ، والوجه و بطئ الحركة. وعدم استقرار الوقفة، أو التوازن.


أسرته..زوجاته

الأميرة الجوهرة بنت فيصل بن عبد الله بن عبد الرحمن بن فيصل بن تركي بن ​​عبد الله آل سعود


أبناؤه

الأمير محمد بن سعود بن فيصل آل سعود
الأمير خالد بن سعود بن فيصل آل سعود
الأمير فهد بن سعود بن فيصل آل سعود
الأميرة هيفاء بنت سعود بن فيصل آل سعود زوجة الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود
الأميرة لما بنت سعود بن فيصل آل سعود متزوجة من المهندس الكويتي فهد بن عايد العنزي.
الأميرة ريم بنت سعود بن فيصل آل سعود


مواقف واختبارات نجح بها

ولعل من أهم الاختبارات التي خاضها الفيصل ونجح فيها، هي حرب الخليج أو ما سمي بعاصفة الصحراء في عهد الملك فهد بن عبد العزيز، وما تطلبه الموقف من حشد 34 دولة تحت مظلة الأمم المتحدة لتحرير الأراضي الكويتية بعد الغزو العراقي، إضافة إلى مواجهة السفارات السعودية حول العالم وخصوصًا في الولايات المتحدة وبعض البلدان الأوروبية لأزمة الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 التي شهدت تفجير مبنيي التجارة العالمي في نيويورك من قِبل متطرفين بينهم سعوديون، وما صاحب تلك الهجمات من تداعيات.


مدرسة الملك فيصل 

 سعود الفيصل سياسي درس السياسة في جامعة والده الفيصل، وتعلم من هذه المدرسة معنى أن تكون ديبلوماسيًا صادقًا وواضحًا ونزيهًا، لتجعل الآخرين يندهشون من هذه المعاني الجديدة وهذه المفاهيم الغريبة في عالم السياسة ودهاليزها.


 الديبلوماسية عند الآخرين، كذب وخداع ومغالطة، وعند الفيصل، صراحة متناهية تفقد الآخرين صوابهم وتجعلهم يمارسون السياسة وفق ضوابطها السعودية. فغايته تحقيق المصالح السعودية، ووسائله الصدق ووضوح الهدف، وسلامة المقصد.


عراب الخارجية

سعود الفيصل عراب الخارجية السعودية، بحضوره تؤرخ كثير من الأحداث، وبغيابه تؤرشف أحداث أخرى، عاصر السياسة بكل متغيراتها ومستجداتها، ليصبح الأول حضورًا وتأثيرًا وزمنًا. في مؤتمراته الصحفية تنسجم كلماته مع مواقفه، كقصيدة شعر، تلتزم بالوزن والقافية وموسيقى الشعر، لتشنف أذن المستمع بعمل إبداعي يستحق السماع والإصغاء. لا تعارض بين المواقف والكلمات، فالكلمة عند الفيصل موقف يعرفه الآخرون ويعونه جيدًا.


الاسم الثنائي

 سعود الفيصل، بالاسم الثنائي فقط، يحضر على المستوى الداخلي لدى السعوديين بالإعجاب والفخر، إذ يعده الطيف السعودي الشامل أنه الشخصية السعودية الأكثر فخرًا والأكثر تغييرًا في معادلات ألعاب وحسابات السياسة فكوّن الوجه القوي للمملكة خارجيًا، الذي يتناسب مع حجمها وقيمتها الإسلامية العظمى ووجودها الاقتصادي المؤثر.

يعد سعود الفيصل المستشار فوق العادة للحكومة داخليًا بما يتناسب مع وجهها الخارجي، فهو صاحب الرأي الأخير، يحمل معه نقطة الفصل في نقاشات مجلس الوزراء.


العصا السياسية

 سعود الفيصل، توكأ على عصاه أعوامًا كثيرة وقاد كل الظروف السياسية والعمل الصعب بخطواته الواثقة والعقل الاستراتيجي الذي يمتلكه، ولا يزال الأقوى والأهم في خريطة الدبلوماسية والسياسة ولا يمكن الاستغناء عن مدرسته التي أثبتت مرونتها وستبقى سياسته مرجعًا مهمًا للخارجية. هذه القدرات هي التي جعلت من استعراض مواقفه دروسًا للسياسيين، وهو التأمل لمقولات لكبار السياسيين العالميين مثلما تم تناقله عن مقولة صدام حسين الرئيس العراقي الراحل حين اعتبر سعود الفيصل "أدهى من قابل"، مضيفًا: "حينما كنت في حرب إيران جعل العالم معي وبعد أن دخلت الكويت قلب العالم ضدي وكل ذلك يكون في مؤتمر صحفي واحد". هذا فيما قال ميخائيل جورباتشوف آخر رؤساء اﻻتحاد السوفيتي: "لو كان لدي رجل كـسعود الفيصل !ما تفكك اﻻتحاد السوفيتي وانتهى".

ويعد الأمير سعود الفيصل أقدم وزير للخارجية في العالم، إذ تولى حقيبة الخارجية السعودية منذ عام 1975، بما يعني أنه قاد السياسة الخارجية السعودية منذ 40 عاماً.


وكان الفيصل تخرج في جامعة برنستون بولاية نيوجيرسي بالولايات المتحدة عام 1964، حيث حصل على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد، ليتولى العديد من المناصب الإدارية في وزارة البترول، منها العمل مستشاراً اقتصادياً لها وعضواً بلجنة التنسيق العليا، قبل أن ينتقل إلى المؤسسة العامة للبترول والمعادن، وفي العام 1970 تم تعيينه وكيلاً لوزارة البترول والثروة المعدنية.


محطات في حياة الفيصل .. 

في مارس 2012، دفع سعود الفيصل باتجاه تسليح المعارضة السورية معتبراً أن الواجب يقضي بدعمهم من أجل الدفاع عن أنفسهم ضد العنف الدموي اليومي الذي تمارسه القوات السورية المسلحة، كما أنه كان يشجع العراقيين على الدفاع عن سيادة بلدهم.


الديوان الملكي: الأمير سعود الفيصل رمز للأمانة والإخلاص

نعى الديوان الملكي السعودي، الخميس، الأمير الراحل الأمير سعود الفيصل، ووصف الديوان الملكي الأمير #سعود_الفيصل بأنه "كان رمزا للأمانة والإخلاص". وأعلن الديوان الملكي السعودي أن الصلاة على الأمير #سعود_الفيصل ستكون في المسجد الحرام بعد عشاء يوم السبت.


و نص النعي كما نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس"، وهو كالآتي:

انتقل إلى رحمة الله تعالى هذا اليوم الخميس 22 / 9 / 1436هـ في الولايات المتحدة الأمريكية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن فيصل بن عبدالعزيز آل سعود وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين والمشرف على الشؤون الخارجية، وسيصلى عليه - إن شاء الله - في المسجد الحرام بمكة المكرمة بعد صلاة العشاء يوم السبت الموافق 24 / 9 / 1436هـ. ولقد عرف الشعب السعودي والأمة العربية والإسلامية والعالم أجمع الفقيد على مدى خمسة عقود قضاها في خدمة دينه ووطنه وأمته بكل تفان وإخلاص مضحياً في سبيل ذلك بصحته فكان - رحمه الله - رمزاً للأمانة والعمل الدؤوب لتحقيق تطلعات قيادته ووطنه وأمته. تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وجزاه خير الجزاء عما قدمه لدينه ووطنه ، إنا لله وإنا إليه راجعون.


عميد الدبلوماسية العربية

• المتحدث باسم وزارة الخارجية: سعود الفيصل كان شخصية عربية عظيمة، له دور وإسهامات وبصمة كبيرة في مجال العمل العربي المشترك


تولى حقيبة الخارجية السعودية عام 1975، وقادها منذ ذلك الوقت حتى طلب إعفاءه من المنصب لأسباب صحية في أبريل 2015 وخلفه السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير.


• الأمير سعود كان يستحق وبجدارة لقب عميد الدبلوماسية العربية

جون كيري: لم يكن الأمير سعود أقدم وزير خارجية فحسب ولكنه كان من بين الأكثر حكمة أيضا


بعد تخرجه، تولى العديد من المناصب الإدارية في وزارة النفط السعودية، حيث عمل مستشاراً اقتصادياً لها وعضواً بلجنة التنسيق العليا، قبل أن ينتقل إلى المؤسسة العامة للبترول والمعادن. وفي عام 1970، تم تعيينه وكيلاً لوزارة البترول والثروة المعدنية.
عام 1975 كان حاسما في حياة الفيصل، عندما صدر مرسوم ملكي بتعيينه وزيراً للخارجية، وذلك بعد وفاة والده الملك فيصل الذي كان يتولى المنصب نفسه إلى جانب قيادته البلاد.


ونظراً للمنصب المهم الذي يتولاه، أي وزير الخارجية، شارك بعضوية الكثير من اللجان العربية والإسلامية مثل اللجنة العربية الخاصة، ولجنة التضامن العربي، واللجنة السباعية العربية ولجنة القدس واللجنة الثلاثية العربية حول لبنان ضمن وزراء خارجية الدول الثلاث وغيرها.


وفي العام 1975، صدر مرسوم ملكي بتعيينه وزيراً للخارجية، عقب وفاة والده الملك فيصل وأهله لذلك إتقانه لـ 7 لغات إلى جانب اللغة العربية، منها الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والإسبانية والعبرية.


الوفاة

أعلن في العاصمة السعودية الرياض، الخميس 22 رمضان 1436 هـ، الموافق 09 يوليو 2015، عن وفاة الأمير سعود الفيصل.


وداعا ...رحم الله سعود الفيصل و أسكنه فسيح جنّاته