Tuesday, July 7, 2015

أي فيانانس: صرف رواتب موظفي الدولة بالكروت الذكية خلال شهرين

أي فيانانس: صرف رواتب

قال المهندس إبراهيم سرحان الرئيس التنفيذي لشركة الكروت الذكية "إي فاينناس"، إن منظومة الكروت الذكية للبنزين لم تتوقف عن العمل، مشيرًا إلى أن كبار العملاء من الشركات والمقاولين وقمائن الطوب تعمل بالكارت الذكي لصرف المواد البترولية. 

ولفت إلى أن المرحلة الحالية تشهد إعادة دراسة، لإدخال "التوك توك والماكينات الزراعية" في منظومة البنزين، وهو الأمر الذي دفع رئيس الجمهورية لتأجيل تفعيل المنظومة للمركبات حتى إيجاد شكل مناسب لها.

وأضاف سرحان خلال مؤتمر صحفي عقب إفطار يوم الإثنين، أن هناك 2200 ألف محطة بنزين تعمل وفق منظومة الكارت الذكي من إجمالي 2600 محطة، بواقع قرابة 80 % من المحطات، ويوجد بها "كارت المحطة" الذي تتلخص مهمته في صرف البنزين لكل المركبات غير المرخصة فقط بعد دخول كل المركبات في المنظومة.

وأشار إلى أنه تم طباعة 5 ملايين و200 ألف كارت ذكي تم توزيعها وتبقى منها مليون و800 ألف كارت في وحدات المرور، لافتا إلى أن المواطنين تكاسلوا خلال الأيام الأخيرة عن الذهاب إلى وحدات المرور للحصول على كروتهم بعد تأجيل المنظومة بعدما كان هناك إقبال كبير لحصول كل صاحب مركبة على الكارت الخاص به قبل 15 يونيو.

وشدد أن الرئيس أعطى مساحة من الوقت للمواطنين من أجل اكتمال المنظومة وهذا لا يعني أن يتكاسل البعض عن الحصول على كروتهم في تلك الفترة، لافتا إلى أن نحو 250 ألف مواطن قاموا بتسجيل طلبات لاستلام كروت البنزين من منازلهم، استلم منهم 98 ألف مواطن والباقي خلال الأيام المقبلة.

وفيما يخص كروت صرف المرتبات لموظفي الدولة، أوضح سرحان أن اجتماعًا عقد ظهر اليوم مع وزير المالية لبحث الأمر، موضحا أن ما تم إحصاء بيانات الموظفين ويبلغ عددهم 4.5 مليون موظف، وتم استخراج 3.4 مليون كارت لهم، وخلال شهرين ستكون كل البيانات مكتملة لموظفي الدولة.