Wednesday, July 15, 2015

الحقيقة الكاملة للقبض على منفذي تفجير القنصلية الإيطالية


كشف مصدر أمني تفاصيل مثيرة في واقعة القبض على منفذي تفجير محيط القنصلية الإيطالية، الذي وقع في الساعات الأولى من صباح السبت الماضي.

وأكد المصدر أنه حتى الآن لم يتم القبض على المتورطين الحقيقيين بارتكاب الحادث الإرهابي.

وقال المصدر إن الخبر المنشور في بعض المواقع الإلكترونية، للمتهمين بتنفيذ تفجير القنصلية الإيطالية، عارٍ تمامًا عن الصحة، مؤكدًا أن هذه الصور والأسماء لبعض الهاربين من السجون، المطلوب ضبطهم وإحضارهم، وأن وزارة الداخلية كانت ستعلن عنهم في وقت لاحق. 

وفي سياق متصل أكد المصدر أنه تجري حاليًا تحقيقات موسعة لمعرفة المسئول المتورط بإرسال بيان القبض على المتهمين إلى المواقع الإلكترونية، لافتًا إلى أن الخبر لو كان صحيحًا؛ لكانت وزارة الداخلية هي من أعلنت عن ذلك في مؤتمر صحفي دعت إليه ممثلي الإعلام المصري والعربي والعالمي، أو كانت أصدرت بيانًا رسميًا بذلك.

وأوضح أن اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية يتابع ويشرف بنفسه، على الخطة الأمنية المعدة لضبط المتهمين بارتكاب الحادث الإرهابي.

كانت وزارة الداخلية أعلنت في وقت سابق عن نشر أسماء وصور الهاربين من السجون الصادر بشأنهم أحكام قضائية نهائية، خلال المرحلة القادمة؛ وذلك إيمانًا من الوزارة بأهمية الدور الجماهيري المشارك لجهود أجهزة الأمن.

وناشدت الوزارة، المواطنين التعاون مع كافة أجهزة الوزارة والإدلاء بأية معلومات تُساعد في إلقاء القبض على هؤلاء الهاربين، حيث ستخصص الوزارة أرقام تليفونية للتواصل مع المواطنين في هذا الشأن.