Thursday, August 27, 2015

كارثة وفضيحة مدوية للهيئة القومية للبريد المصرى ..بحق التاريخ المصرى


أصدرت هيئة البريد المصرى طابع بريد يعد بمثابة (فضيحة كبرى) وجهل بحق التاريخ المصرى العريق ...

الذى فى الصورة على الطابع هو الإله ( أوزيريس ) وليس ( حـابى ) كما هو مذكورا على طابع البريد , كما أن ( حابى ) ليس إلها للنيل ولكن هو رب الفيضان بغعد المصريون القدماء.. !


و أوزيريس هو  إله البعث والحساب وهو رئيس محكمة الموتى عند قدماء المصريين، من آلهة التاسوع المقدس الرئيسي في الديانة المصرية القديمة. طبقا للأسطورة الدينية المصرية القديمة كان أوزوريس أخا لإيزيس ونيفتيس وست، وتزوج من إيزيس. وأبوهما هما جب إله الأرض ونوت إلهة السماء.

A40

حسب الأسطورة المصرية، قتله أخوه الشرير ست، رمز الشر حيث قام بعمل احتفالية عرض فيها تابوت رائع، قام الحاضرون بالنوم فيه لكنه لم يكن مناسبا إلا لأوزيريس ومن ثم ألقاه ست في نهر النيل وقطع أوصاله ورمى بها إلى أنحاء متفرقة من وادي النيل، بكت أيزيس وأختها عليه كثيرا وبدأت أيزيس رحلتها بحثا عن أشلاء زوجها وفي كل مكان وجدت فيه جزء من جسده بنى المصريين المعابد مثل معبد أبيدوس الذي يؤرخ لهذه الحادثة وموقع المعبد أقيم في العاصمة الأولى لمصر القديمة (أبيدوس)، حيث وجدت رأس أوزيريس وفي رسومات المعبد الذي أقامه الملك سيتي الأول أبو رمسيس الثاني الشهير تشرح التصويرات الجدارية ما قامت به إيزيس من تجميع لجسد أوزيريس ومن ثم عملية المجامعة بينهما لتحمل ابنهما الإله حورس الذي يتصدى لأخذ ثأر أبيه من عمه وبسبب انتصاره على الموت وهب أوزيريس الحياة الأبدية والألوهية على العالم الثاني.

Aa5

وحابى هو إله النيل عند الفراعنة المصريين القدماء. ومعناه السعيد أو جالب السعادة.

تذكر كثير من الكتب الموثوق بها أن النيل إله يدعى حابى غير أنه للنيل الجغرافي اسم آخر النهر " أترو " ولو راعينا الدقة أكثر فإن النهر العظيم أترو ــ عا (ومنها ظهرت كلمه ترعة). هو الاسم الذي أطلق على المجرى الجنوبي العظيم كما أطلق اسم الأنهار على فروعه في الدلتا ولم يكن حعبى مجرى مياه مؤله، وإنما كان روح النيل وجوه الحراكي. أي أنه كان فيضان المياه النابعة من نون (أصل الرطوبة) أي رقعة المياه البدائية المترامية الأطراف التي أقصيت عند الخليقة، إلى حافة العالم، والتي كان نهرها هو المجرى الدائم واهب الحياة. وكان الفيضان هو مجيء حعبى. وكانوا يصورونه على هيئه شخص بدين منبعج البطن ذي ثديين متدليين ولونوه بلون أخضر وأزرق أي بلون مياه الفيضان وكان عاري الجسم طويل الشعر أشبه بصياد السمك في المستنقعات

وتقول التراتيل والصلوات // حعبى، أبو الآلهة..... الذي يغذي ويطعم ويجلب المئونة لمصر كلها، الذي يهب كل فرد الحياة في اسم قرينه (الكا) ويأتي الخير في طريقه والغذاء عن بنانه ويجلب مجيئه البهجة لكل إنسان. إنك فريد، أنت الذي خلقت نفسك من نفسك، دون أن يعرف أي فرد جوهرك //


وضع صورة الإله أوزيريس خطأ على طابع البريد ووصفه بأنه (إله النيل)

والسؤال هنا....... 
من الذى صرح بطباعة وتوزيع هذا الطابع البريدى؟؟؟؟
ألم يقرأ أو يدرك أى مسئول من بداية التوقيع على إصدار الطابع البريدى وحتى التوزيع من هو حابى ومن هو أوزيريس؟؟؟؟؟
ألم يعلم أى مسئول بالهيئة القومية للبريد المصرى عن التاريخ شيئا ليقوم بتنبيه روؤساؤه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كيف يحدث ذلك؟؟؟؟؟ أتلك نكتة ؟؟؟ أم هذا الطابع مزيفا أم ماذا؟؟؟

أنصحكم بسحب هذا الطابع الفضيحه المدوية والكارثية بنفس الوقت وكفاكم جهلا ووقاحة بتاريخ بلادكم العريق ومعاقبة المسئول الفاشل الذى هو مسئول عن إخراجه وطباعته وخصم تكلفة الطباعه من راتبه وفصله من العمل لجهله بتاريخ بلاده العريق التى لها كل الفضل عليه قبل أن يقع فى يد أحد ممن يتصيدون لمصرنا المهالك والفضائح ونكون عبرة وملهاة تراجيدية على صفحات أخبار العالم.. !

بأن المصريون .... جهلة بتاريخ المصريون !!!!!