Monday, October 19, 2015

وكالة الفضاء الأوروبية توظف صقر للحفاظ على معداتها نظيفة

شيء واحد مهم حول المعدات الفلكية الدقيقة هي أنها تعمل بشكل أفضل عندما تكون نظيفة.

لذلك قامت محطة الفضاء الأوروبية “Estrack” باسبانيا بتوظيف صقر للحفاظ على معدتها وأجهزتها نظيفة.


هذا الصقر يطلق عليه اسم “Nalla” وهو يعمل بمثابة حارس شخصي ومساعد للباحثين في محطة الفضاء من أجل التخلص من الحيوانات والطيور التي تعبث بالمعدات والآلات الخارجية.


يظهر في هذه الصورة الصقر “Nalla” إلى جانب مالكه “أدريان روبيو بوتيلو”، وهذا الطائر يساعد في إبقاء الهواء في محطة الفضاء نظيف، وذلك من خلال طرد الطيور الأخرى والمحافظة على المعدات بعيدة عن عبث الحيوانات الزاحفة.


في عام 2015، احتفلت وكالة الفضاء الأوروبية بالذكرى ال40 لمحطة “Estrack” التابعة لمحافظة “Cebreros” الاسبانية، وهي تابعة أيضاً لوكالة الفضاء الأوروبية.


توفر محطة Estrack الاتصال مع مركبات الفضاء التي تساعدنا في معرفة المزيد عن كوكبنا، وعن نظامنا الشمسي وعالمنا. في ال4 عقود الماضية توسعت هذه المحطة التي تستخدم التكنولوجيا المتطورة في ربط العلماء ومراقبو الفضاء مع المركبات الفضائية التي تدور حول الأرض، ومشاهدة الشمس، ودراسة النجوم في عمق الفضاء.

Estrack لها محطات في ثلاث قارات، وكلها تعمل عن بعد مع مركز عمليات الفضاء الأوروبية في دارمشتات بألمانيا.