Sunday, November 22, 2015

للكبار فقط +18 : بالصور : تفتيش المواطنين بالمطارات الأمريكية - Embarrassing Airport Security Check


أصبحت عمليات مكافحة الإرهاب مبرر لكل ما هو غير أدمى ولا ينتمى لحقوق الانسان ولا العقلانية والواقع بأى صلة ..دول عظمى تتشدق بالحريات وحقوق الانسان بتعرية المواطنين علنا وبتفتيشهم تفتيش لا يتصوره عقل بشرى ولا يسمح به سواء رجل أو إمرأة صغير أو كبير فهم مجرد موظفون ورجال أمن لا يستطيع أحد توقيفهم ولأن التعليمات التى أعطيت لهم تجيز لهم ذلك.


Today people are more scared of security checks than to the actual flying, I am always not comfortable about taking long flights but now I get more worried about clearing security check in one piece without getting randomly selected for extra screening! Today we have 19 pictures of fellow flyers facing some really awkward security checks.


شهدت الولايات  المتحدة الأمريكية الأيام  الماضية حالات  تعري  جبرى في معظم مطاراتها  .. فبعد  حادث  التعري  الذي  فعلوه مع إمرأة  الأسبوع  الماضي في  مطار دنيفر لأسباب لا زالت غير معروفة قام موظغوا الأمن أول أمس بتعرية رجل  أخر يدعى جون برنار وبعد التعرية للتفتيش قبض عليه بتهمة التعرى في  مطار أوريغون وقدم المواطن إحتجاجا على إجراءات التفتيش تلك المهينة  كما  قال  بعد ان تم اعتقاله بتهمة التعرى الفاضح علنا.


Now you can hover on the picture to share it on Facebook, Twitter and Pinterest or select the text to share that piece of text on Facebook or Twitter.


هذه  المرأة  عروها  بعد أن طلبوا منها إطفاء السيجارة ورفضت


وتقوم الكلاب البوليسية بدور فعال حيث أن غالبية الحقائب وحتى التى تمر من على سير الأمان تخضع للفحص الدقيق بواسطة الكلاب البوليسية المدربة التى لا تفتح حقائب المسافرين بل تهجم عليهم لتمزقها حتى لو بها طعام يشد حاسة الشم لدى الكلب أو أى نوع من العلاج حتى لو كان للصداع فنوعية تلك الكلاب مدربة على كشف المخدرات والمتفجرات فقط.


بمجرد الشك بأى شخص ولو له ملامح عربية أو إمرأة أو فتاة لها بشرة تبدو غير أجنبية يقوم الموظف أو رجل الأمن بطلب التفتيش الذاتى فورا أو يطالب بأى حجة حتى أن تطفىء سيجارتك أو تلقى ساندويتشك بالقمامة أو حتى بأن تترك شرابك الذى فى يدك وغيرها مما لا يتصوره عقل وإن قمت بالرفض ستتم تعريتك وفضح عورتك على الملأ.


تعرية الرجال وكبار السن علنا والسير بهم بتلك الصورة


تعرية السيدات بكل وقاحة وحقارة علنا


تعرية السيدات للتفتيش الذاتى تحت غطاء القانون الحقير الذى سمح لهم بذلك وبدون تدخل الهيئات الدولية لحقوق الإنسان التى تتشدق بالحرية الا عن ما يخالف من هو محظورا فى بلادهم هم أنفسهم ولا يناقشونه أو يتفوهوا عنه بكلمة واحدة ...ولو حدث ذلك الأمر بأى مكان أخر بالعالم لعقدت جلسة عاجلة لمجلس الأمن والأمانة العامة للأمم المتحدة معا حينها لبحث الوضع.. لكنهم معصومون...


بعد أن تم تعريتهم بالمطار رفضوا إرتداء ملابسهم فتم القبض عليهم وإرسالهم للمحكمة بتهمة ااتعرى علنا !!!!!!!!!! فخلعوا ملابسهم داخل المحكمة وقالوا ((لم يتم تفتيشنا جيدا ونطلب تفتيشنا مرة أخرى)) فلتحاكمونا الأن على تنفيذ إجراءاتكم الأمنية ..فنحن سعيدون بذلك


تعرية المواطنين بقانون مكافحة الإرهاب وقواعد التفتيش الأمنى بالمطارات

3

8

15


لا يتصور أحد أن يتم إنزال كهلة مريضة قعيدة الحركة أو مسن مريض كسيح لا يقوى على الحركة بتلك الصورة البغيضة من على كرسيها المتحرك وتفتيشها ذاتيا وإن تألمت أو تفوهت بأى كلمة بالطبع ستتم تعريتها تحت نطاق القانون فى بلاد الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات

4

12

9

مهما كان المسافر كبيرا بالسن أو كهل يتم تفتيش المناطق الحساسة بجسده بتلك الصورة وتحت نطاق تنفيذ القانون

5

مراحل التفتيش الذاتى التى تسبق عملية التعرية

6

بكل وقاحة وبلا حياء يضعون أيديعهم على مناطق عفة المرأة ويتحسسونها بكل قذارة بحجة مكافحة الإرهاب وتطبيق منظومة الأمن والتفتيش الذاتى على كل المسافرين القادمين.

7

بعد إستخدام كل وسائل الكشف يأتى دور المضايقات بوضع أيديهم بمناطق حساسة للرجل بلا خجل ويصل الأمر لأخطر من ذلك بوضع الأصابع بفتحة الدبر أو بين مدخل فتحة الشرج بحجة التفتيش.


لمس صدور الفتيات والنساء بحجة التفتيش



تفتيش حتى الأحذية وإلقاء متعلقات المواطنين على الأرض ليعيدوا جمعها ووضعها بأنفسهم بالحقائب أيا كان نوعها مهما كانت محرجة للبعض أو ملابس داخلية أو أغراض شخصية


أجهزة البحث الإشعاعى الدقيقة والتى تظهر تأفف الموظف ومسئول الأمن من شدة غباء تلك الألة التى أظهرت رجل خمسينى مسافر بصورة إمرأة عارية لها أعضاء تناسلية أنثوية وثديين كالمرأة بلا تمييز.

She


Woman Bares Breasts to Protest Airport TSA Check














Brennan famously undressed at the Portland International Airport in July 2012





وصلت فكرة السفر عراة هى الحل الوحيد لمضايقات موظفى ومسئولى الأمن بالمطارات الأوربية تحت دعوى مكافحة الإرهاب والطوارىء القصوى لرفضهم الكشف بتك الصورة معلقين بقولهم : (لديهم كل الوسائل للكشف حتى الكشف الحرارى والإشعاعى الذى يظهر حتى العظام ووسائل أخرى لا يمكن أن تخطر على بال أحد.إقتطعوا تلك المبالغ المدفوعة لشراؤها من ميزانية الدولة ومن ضرائبنا وأموالنا ومع ذلك لا يثقون بها ويفتشون بتلك الطريقة المهينة بتعريتنا كبار وصغار رجالا ونساء وحتى الأطفال .. حسنا ..لهم ما يريدون وسنسافر عراة حتى لا نتعبهم فى تفتيشنا وحقائبنا بتلك الصورة الغير مقبولة).