Friday, December 4, 2015

حكم بحبس المطربة الشعبية بوسي ست سنوات

بوسي: هذه حقيقة تورطي بقضية الشيكات بدون رصيد

بوسي: هذه حقيقة تورطي بقضية الشيكات بدون رصيد

بعد انتشار أخبار تفيد بتورطها في قضية إصدار شيكات بدون رصيد، وحبسها لثلث سنوات، نفت المطربة الشعبية بوسي خبر القبض عليها وخروجها من النيابة بكفالة 5 آلاف جنيه مصري، موضحة أنه تم استدعائها من النيابة بعد اتهامها بتحرير شيكات بدون رصيد، ومحاميها توجه للنيابة إلا أنها لم تذهب أو يتم احتجازها كما ردد البعض.

وكشفت بوسي عن حقيقة الأمر، قائلة: "أحد الاشخاص تقدم بـ6 شيكات دون رصيد، بمبلغ مليون و800 الف جنيه، وهو مبلغ متبقي له مقابل حصولي على فيلا، من شخص يدعى محمود محمد محمود".

وأشارت المطربة الشعبية أن محاميها تقدم بطعن بالتزوير ضد هذه الصور من الشيكات، وتقدم بصورة من محضر كانت قد حررته بوسي منذ 4 أشهر بقسم شرطة الأهرام، ويؤكد فقدانها دفتر الشيكات الخاص بها وهو ما قد يستغله هذا الشخص في محاولة لابتزازها.

يذكر أن بوسي رفضت نشر بعض الصحف والمواقع الإلكترونية التي تعتمد على التشهير بالفنان للخبر، قائلة: "ربنا يسهل لعبيدة".

ومن الجدير بالذكر أن بوسي تنتظر عرض أحدث أفلامها فيلم "عيال حريفة"، وذلك في موسم عيد الاضحى المبارك، ويشاركها بطولته محمد لطفي، سعد الصغير، صافيناز، محمود الليثي، نرمين ماهر، ماهر عصام، سليمان عيد، شيماء سيف، إليسار، حنان العربي ونور الكاديكي وعدد آخر من الفنانين، تأليف سيد السبكي، ومن إخراج محمود سليم.

الحـــــــــــــــــــكم

وقد قضت محكمة جنح الهرم في مصر أمس الخميس بمعاقبة المطربة الشعبية بوسي بالسجن ست سنوات غيابيا وكفالة 11 ألف جنيه، لاتهامها بتحرير شيكات بدون رصيد.

وكان مواطن مصري يدعى وليد محمد عاشور قد أقام دعوى اتهم فيها الفنانة ياسمين شعبان الشهيرة بــ"بوسي"، بتحرير شيكات بدون رصيد لصالحه  بمبلغ مالي قدره مليون وسبعمائة ألف جنيه.

وقال في دعواه إنه حينما تمت المطالبة وديا بالمبلغ من المطربة رفضت السداد، ما دفعه لرفع دعوى قضائية ضدها.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد ألقت القبض على طليق المطربة بوسي في مايو الماضي لاتهامه بإصدار شيكات بدون رصيد وعقب الواقعة بشهور أعلنت بوسي طلاقها منه لخيانته لها مع إحدى صديقاتها.