Saturday, June 18, 2016

العثور على الصناديق السوداء للطائرة المصرية المنكوبة black box is FOUND Egypt Air MS804

سفينة فرنسية تنهى البحث عن حطام طائرة مصر للطيران


أوقفت سفينة تابعة للبحرية الفرنسية عمليات البحث عن حطام طائرة مصر للطيران التى سقطت فى البحر المتوسط، فى ظل وجود سفينة أخرى متخصصة فى البحث تحت الماء فى المنطقة وبعد نجاحها فى تحديد موقع الحطام.

قال مسؤول فى البحرية الفرنسية اليوم الخميس إن السفينة لابلاس أنهت مهمتها بالاتفاق مع السلطات المصرية.

ورصدت لابلاس إشارات من أحد جهازى تسجيل الرحلة الشهر الماضى.

MS804 black box is FOUND: Breakthrough in the mystery of EgyptAir crash as cockpit voice recorder is pulled from the depths of Mediterranean 

Egypt Air 804 vanished between Paris and Cairo with 66 people on board

The jet is thought to be lying in 10,000 feet of water in the Mediterranean

A specialist French research ship has found several sections of wreckage

It is hoped a submersible robot can now recover the other data recorder


ووصلت سفينة أخرى، جون ليثبريدج، التى تديرها شركة ديب أوشن سيرش الأمريكية، اليوم الأحد. قالت السلطات المصرية أمس الأربعاء إن السفينة رصدت حطاما تحت الماء وحصلت على صور له.

The cockpit voice recorder of the EgyptAir flight that crashed in the Mediterranean has been found and pulled from the sea.

Egypt's investigation committee said the black box has been damaged but search crews managed to safely recover the memory unit 'which is the most important (part) in the recorder'.

The recorder was retrieved in 'several stages' and is currently being transferred from the vessel to the Egyptian port city of Alexandria. 

Once on shore, it will be handed over to the members of the committee who will unload and analyze the data.

The announcement comes after a French research vessel found wreckage from doomed flight 804 which disappeared over the Mediterranean last month. 

وسقطت الرحلة المتجهة من باريس إلى القاهرة فى 19 مايو بين جزيرة كريت اليونانية والساحل المصرى، مما أودى بحياة جميع من كانوا على متنها وعددهم 66 شخصا.

ولا يزال سبب السقوط غير واضح


العثور على الصندوق الأسود لطائرة مصر للطيران

أعلن فريق التحقيق فى حادث الطائرة المصرية المنكوبة، بأنه تم العثور على الصندوق الأسود الذى يحمل التسجيل من قمرة القيادة.


The Airbus A320, pictured here, crashed into the Mediterranean last month travelling from Paris to Cairo

جاء ذلك وفق ما أفادت به قناة سكاى نيوز فى خبر عاجل.


لجنة التحقيق:العثور على مسجل المحادثات بكابينة القيادة للطائرة المصرية المنكوبة

تمكنت السفينة Lethbridge John المؤجرة من الحكومة المصرية للمشاركة فى أعمال البحث عن حطام الطائرة A320 التى سقطت فى مياه البحر المتوسط الشهر الماضى من العثور على مسجل محادثات كابينة قيادة الطائرة (Cockpit voice recorder).


A picture released today shows a diving robot on the search vessel John Lethbridge is sent down into the Mediterranean in the hunt for wreckage and the black boxes from EgyptAir flight MS804

وقد تم انتشال الجهاز على عدة مراحل حيث أنه وجد فى حالة تحطم إلا أن أجهزة السفينة تمكنت من انتشال الجزء الذى يحتوى على وحدة الذاكرة والتى تعتبر أهم جزء فى جهاز المسجل.

هذا وقد تم اخطار النيابة العامة والتى أصدرت قرارها بتسليمه إلى لجنة التحقيق الفنى فى الحادث لاتخاذ اجراءات فحص وتفريغ المحادثات.


The Airbus A320 vanished over the Mediterranean, circled, as it approached Cairo in Egypt on May 19

The Airbus A320 vanished on May 19 with 66 people on board while en route between Paris to Cairo. 

The deep ocean search vessel John Lethbridge has identified several main locations according to the Egyptian Investigation Committee. 

The committee said late Wednesday that a vessel contracted by the Egyptian government to join the search efforts for the data recorders and the wreckage of the doomed A320 'had identified several main locations of the wreckage, accordingly the first images of the wreckage were provided to the investigation committee'.

Searchers have also found pieces of the missing jet's cabin and fuselage have been found at 'several sites'.

Based on the wreckage locations; The search team and investigators onboard of the vessel will draw a map for the wreckage distribution spots, it added

وجارى حالياً ترتيبات عملية نقله من السفينة إلى الاسكندرية وسيكون فى استقباله مسئولى النيابة العامة وأعضاء لجنة التحقيق.


أمن الدولة تأمر بتفريغ محادثات كابينة الطائرة المنكوبة لمعرفة أسباب سقوطها

أمرت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار تامر الفرجانى المحامى العام للنيابات، بتفريغ مسجل المحادثات الذى تم العثور عليه بواسطة السفينة Lethbridge John، الخاص بالطائرة المصرية التى سقطت الشهر الماضى، فى البحر الأبيض المتوسط أثناء عودتها من مطار شارل ديجول إلى القاهرة بالقرب من جزيرة كريت القبرصية.

The plane disappeared from radar en route to Cairo from Paris. 

No group has claimed responsibility for an attack. 

The search has concentrated on an area between the Greek island of Crete and the Egyptian coast.

Air crash investigators are determined to recover the flight data recorder and the cockpit voice recorder to help determine what happened to the doomed jet. 

So far, only small pieces of wreckage and some human remains have been recovered. 


The deep ocean search vessel John Lethbridge (pictured) has identified several main locations for wreckage

وقالت مصادر قضائية، أن النيابة أرسلت الجهاز الذى عثر عليه إلى لجنة التحقيق المصرية، لتفريغه وكتابة تقرير بشأن اللحظات الأخيرة والمحادثات الصوتية داخل كابينة قيادة الطائرة، بين قائد الطائرة ومساعدية، وذلك للوقوف على الأسباب التى أدت إلى وقوع الحادث.


مصدر بـ"الطيران": الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة يصل القاهرة لتفريغه

أكد مصدر مطلع بوزارة الطيران المدنى، أن الصندوق الأسود الذى عثرت عليه اليوم السفينة Lethbridge John المؤجرة من الحكومة المصرية للمشاركة فى أعمال البحث عن حطام الطائرة A320 التى سقطت فى مياه البحر المتوسط الشهر الماضى، هو الصندوق المتواجد بكابينة الطائرة والذى يحتوى على بيانات الرحلة والمحدثات الثنائية بين القائد ومساعده.

وأوضح المصدر أنه من المنتظر وصول الصندوق إلى القاهرة الجمعة، وعلى الفور سيتم تفريغ البيانات التى يحتوى عليها، مضيفاً أنه لم يحدد حتى الآن هل سيتم وصوله عبر طائرة تابعة للقوات المسلحة أو إحدى السيارات.


CNN: واشنطن ترسل خبيرين إلى القاهرة للمشاركة فى تحقيقات سقوط الطائرة

ذكرت شبكة "CNN" الإخبارية الأمريكية، فى خبر عاجل لها منذ قليل، أن المجلس الوطنى لسلامة النقل بالولايات المتحدة، المعروف اختصارًا بـ "NTSB"، يستعد لإرسال فريق إلى القاهرة لمساعدة السلطات المصرية فى التحقيق حول سقوط الطائرة المصرية التابعة لشركة "مصر للطيران" رقم MS804، التى سقطت فى البحر المتوسط الشهر الماضى.


وأوضحت أن الهيئة الأمريكية، سترسل خبير تحقيقات وخبيرا فى التسجيل، ويملك الأخير خبرة عالية فى تفكيك وتحميل وتحليل بيانات الصناديق السوداء الخاصة بالطائرات، وتعمل الهيئة على إعداد تأشيرتين وكافة الأمور المتعلقة بسفر الخبيرين إلى الأراضى المصرية.


وأعلنت لجنة التحقيق المصرية فى وقت سابق، أمس الخميس، انتشال مسجل محادثات كابينة قيادة الطائرة "أحد الصندوقين الأسودين"، بعد حوالى شهر من البحث عن حطام الطائرة التى سقطت فى مياه البحر المتوسط، خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة، فى 19 مايو الماضي.

وأدى سقوط الطائرة المصرية، من نوع إيرباص، إلى مصرع 66 شخصًا بمن فيهم طاقمها.


سفن البحث تعثر على الصندوق الأسود الثانى للطائرة المصرية المنكوبة

تمكنت فجر اليوم الجمعة السفينة Lethbridge John المؤجرة من الحكومة المصرية للمشاركة فى أعمال البحث من انتشال الصندوق الأسود الثانى الخاص بمسجل بيانات الطائرة المصرية المنكوبة إيرباص 320 (Flight data recorder) .


A crew of the search vessel John Lethbridge. Egypt's investigation committee said the black box has been damaged but the memory unit 'which is the most important (part) in the recorder' had been recovered safely

Shortly before it vanished, the aircraft had been cruising normally at 38,000 feet when it turned 90 degrees to the left. 

Moments later, it turned a full 360 degrees to the right and plummeted to 15,000 feet. 

The jet vanished from radar at 10,000 feet.   

Experts believe they have located the main wreckage locations, but they have until Friday to find the aircraft's black boxes, when the batteries on an electronic bleeper system are due to run out. 

Once the batteries run out, the task of locating the black boxes will be far more difficult, but not impossible.  

وانتشلت سفينة البحث الجهاز على عدة مراحل ، كما نجحت أجهزة السفينة فى العثور على الجزء الذى يحتوى على وحدة الذاكرة والتى تعتبر أهم جزء فى جهاز المسجل الخاص بالطائرة بالطائرة A320 ، التى سقطت فى البحر المتوسط أثناء عودتها للقاهرة من مطار شارل ديجول19 مايو الماضى.


و تم على الفور اخطار النيابة العامة بالعثور على الصندوق الثانى والتى أصدرت قرارها بتسليم الصندوقين الى لجنة التحقيق الفنى فى الحادث لاتخاذ اجراءات فحص وتفريغ البيانات والمحادثات .


The John Lethbridge, pictured, has located several pieces of wreckage belonging to the Egypt Air jet

وجارى حالياً ترتيبات عملية نقل الصندوقين من السفينة الى الاسكندرية وسيكون فى استقبالهما مسئولى النيابة العامة وأعضاء لجنة التحقيق


الصندوقان الأسودان للطائرة المصرية يصلان القاهرة مساء اليوم

قالت مصادر بوزارة الطيران المدنى، أن سيتم تفريغ أخر 30 دقيقة من مسجل محادثات كابينة قيادة الطائرة (Cockpit voice recorder) لفحص المحادثات التى تمت بين قائد الطائرة ومساعده أو التى تمت بين قائد الطائرة وأبراج المراقبة الجوية التى مرت عليها الطائرة.


66 passengers and crew died on board the Airbus A320 when it crashed into the Mediterranean last month

وأضافت المصادر، أنه من المقرر وصول الصندوقان الأسودان فى الساعات القادمة من اليوم الجمعة، خاصة بعد تمكن السفينة «Lethbridg John» المؤجرة من الحكومة المصرية للمشاركة في أعمال البحث من انتشال الصندوق الثانى.


وأشارت المصادر إلى أنه سيكون فى استقبال الصندوق الأسود مسئولى النيابة العامة وأعضاء لجنة التحقيق تمهيدا لبدء تحليل آخر 30 دقيقة، أن مصر تمتلك مركزا لتفريغ وتحليل محتويات الصندوقين الأسودين منذ عام 2003 وتم تشغيله فور سقوط طائرة فلاش إير بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ عام 2004.

A French vessel, Laplace, located signals from the ocean bed which could come from the black boxes.

The John Lethbridge has a special side scan sonar that can provide digital images of the seabed and is equipped with a submersible robot capable of diving to 10,000 feet. 

The missing jet is believed to be lying in water at the very edge of the robot's capabilities.

While speculation initially centred on a terror attack, a technical fault has also not been ruled out, with automated messages sent by the plane shortly before its demise indicating smoke in the cabin and a fault in the flight control unit.

The crash took place seven months after the bombing of a Russian airliner over Egypt's restive Sinai Peninsula in October that killed all 224 people on board.

ISIS claimed responsibility for that attack. There has been no such claim over the EgyptAir crash. 

Leaked flight data indicated a sensor detected smoke in a lavatory and a fault in two of the plane's cockpit windows in the final moments of the flight.

وكانت لجنة التحقيقات المصرية، اعلنت أن السفينة «Lethbridg John» المؤجرة من الحكومة المصرية للمشاركة في أعمال البحث عن حطام الطائرة A320 التي سقطت في مياه البحر المتوسط الشهر الماضى تمكنت من العثور على مسجل محادثات كابينة قيادة الطائرة «Cockpit voice recorder) »،

كما تمكنت من انتشال الصندوق الثاني والخاص بمسجل بيانات الطائرة (Flight data recorder) فجر اليوم الجمعة.


نيابة أمن الدولة تأمر بتفريغ الصندوق الأسود الثانى للطائرة المصرية المنكوبة

أمرت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار تامر الفرجانى المحامى العام للنيابات، بتفريغ الصندوق الأسود الثانى لطائرة مصر للطيران، الخاص بمسجل بيانات الطائرة (Flight data recorder)، والذي تم العثور عليه فجر اليوم الجمعة، بواسطة السفينة Lethbridge John المؤجرة من الحكومة المصرية، للمشاركة فى أعمال البحث، عن الطائرة المصرية التى سقطت الشهر الماضى، فى البحر الأبيض المتوسط أثناء عودتها من مطار شارل ديجول إلى القاهرة بالقرب من جزيرة كريت القبرصية.


So far, only small pieces of wreckage, personal belongings and human remains have been recovered

وقالت مصادر قضائية، إن النيابة أرسلت الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية، اللذين تم العثور عليهما إلى لجنة التحقيق المصرية، لتفريغه وكتابة تقرير بشأن اللحظات الأخيرة والمحادثات الصوتية داخل كابينة قيادة الطائرة، بين قائد الطائرة ومساعدية، وذلك للوقوف على الأسباب التى أدت إلى وقوع الحادث.

كما طلبت النيابة من لجنة التحقيق اعداد تقرير عن حالة الصندوقين الأسودين، والمدة اللازمة لتفريغ محتواهما لمعرفة سبب سقوط الطائرة.


الصندوق الأسود للطائرات.. صنع فى خمسينات القرن الماضى.. والطيارون اعتبروه أداة تجسس فى بدايته وأصبح إلزاميا فى 1960.. مزود ببطاريات تبعث إشارات لمدة 30 يوما.. ويتحمل حرارة 1000 درجة مئوية

لكل طائرة صندوقان أسودان، أو مسجلين للبيانات الأول خاص بالمعطيات الفيزيائية ومنها عوامل السرعة والضغط واتجاهات الطائرة وارتفاعها، أما مسجل بيانات قمرة القيادة وهو خاص بتسجيل المحادثات التى دارت بين قائد الطائرة ومساعده اضافة الى مادار من محادثات مع أبراج المراقبة.

الكثير يعتقد أن مسجل البيانات لونه أسود لكنه خطأ شائع حيث انهما باللون البرتقالى ولكن تم اطلاق الاسم نظرا لأنهما يحملان تسجيلا لأسباب كوارث جوية وحوادث يذهب ضحيتها مئات الأفراد ولذلك اطلق عليهما الصندوقين الأسودين.

تصنع مسجلات فى قوالب من مادة التيتانيوم، وتتحمل درجة حرارة تفوق 1000 درجة مئوية وضغطا قويا يعادل ضغط المياه على عمق 20000 قدم تحت البحر ، وتتكون قطع التسجيل عادة من مادة عازلة تحميها من التعرض من مسح المعلومات المسجلة عليها وكذلك من العطب والتآكل من جراء مياه البحر لمدة 30 يوما.

الصندوقان مجهٌزان ببث صوت يندلع إذا ما غاصت الصناديق في الماء وبث إشعارا فوق الصوتي للمساعدة على العثور عليهم. يبث هذا الإشعار على ذبذبة 37,5 كيلوهرتز ويمكن التقاطة في عمق يبلغ 3500 متر (14000 قدم).

وتعود قصة ابتكار الصندوق الأسود إلى الخمسينات من القرن الماضى حيث كانت حوادث الطائرات مبهمة وغير ومعروفة وهو ما دفع ديفيد وارن، لصنع جهاز لتسجيل تفاصيل رحلات الطيران، ولكنه لم يلقى استحسان قائدى الطائرات فى ذلك الوقت حيث اعتبروه اداة تجسس عليهم، ثم أصبح الزاميا فى عام 1960 على جميع الطائرات والشركات المصنعة على ضرورة وجود صندوقين اسودين على متن كل طائرة.


انتشال الصندوق الأسود الثانى يحل لوغاريتمات سقوط الطائرة المصرية .. لجنة التحقيق الفنية تبدأ تفريغ مسجل بيانات قمرة القيادة السبت.. واللجنة تستمع لأخر 30 دقيقة بين الكابتن والمساعد وأبراج المراقبة

- مصادر: عمليات البحث مستمر لانتشال باقى الحطام 
ـ لجنة التحقيق الفنية تجمع ممثل عن مصر للطيران وممثل لإير باص وممثل من النيابة العامة وفرنسا تشارك بصورة ودية 
ـ إعلان النتائج فى مؤتمر صحفى عالمى

أيام قليلة ويتم الإعلان الكشف عن غموض سقوط الطائرة المصرية إير باص 320 أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة 19 مايو الماضى والتى كان على متنها 66 راكبا لقوا حتفهم جميعا وذلك حيث تمكنت تمكنت السفينة Lethbridge John المؤجرة من الحكومة المصرية للمشاركة فى أعمال البحث من انتشال الصندوق الأسود الثانى الخاص بمسجل بيانات الطائرة (Flight data recorder).


جاء ذلك فى اليوم التالى بعد النجاح فى انتشال جهاز مسجل محادثات كابينة قيادة الطائرة (Cockpit voice recorder) الخاص بالطائرة A320 المنكوبة، تمكنت فجر اليوم الجمعة السفينة Lethbridge John من انتشال الصندوق الأسود الثانى الخاص بمسجل بيانات الطائرة (Flight data recorder) .

وتم أيضاً انتشال الجهاز على عدة مراحل وقد نجحت أجهزة السفينة من انتشال الجزء الذى يحتوى على وحدة الذاكرة والتى تعتبر أهم جزء فى جهاز المسجل .

تم على الفور اخطار النيابة العامة بالعثور على الصندوق الثانى والتى أصدرت قرارها بتسليم الصندوقين إلى لجنة التحقيق الفنى فى الحادث لاتخاذ اجراءات فحص وتفريغ البيانات والمحادثات .

وجارى حالياً ترتيبات عملية نقل الصندوقين من السفينة إلى الإسكندرية وسيكون فى استقبالهما مسئولى النيابة العامة وأعضاء لجنة التحقيق.


وأكدت مصادر أن الصندوقين الأسودين وصلا القاهرة خلال الساعات القليلة الماضية وذلك تمهيدا لبدء عمل لجنة التحقيق الفنية والتى ستبدأ عملها السبت، وأوضحت أن اللجنة ستبدأ بتفريغ محتويات مسجل بيانات قمرة القيادة فى حالة التأكد من صلاحيته حيث أنه لن يأخذ وقتا طويلا فى تفريغه نظرا لانه سيتم تفريغ أخر 30 دقيقة فقط مما دار بين قائد الطائرة ومساعده إضافة إلى ما دار بينهما وبين أبراج المراقبة التى مرت عليها الطائرة خلال تلك الفترة.

وأوضحت المصادر لجنة التحقيق الفنية وستقوم بعملها وفق المعايير الدولية والعالمية، أن هذه المعايير تلزم بضرورة وجود ممثل عن شركة إير باص منتجة الطائرة، بالاضافة عن ممثل لشركة مصر للطيران بصفتها مالكة الطائرة والمسؤولة عن الأمور الخاصة بصيانة الطائرة ، اضافة الى سلطة التحقيق الجنائى ممثلة فى النائب العام المصرى أو من ينوب عنه "ممثل النيابة"، مؤكدة على انه لايمكن تفريغ محتويات الصندوق إلا فى حالة حضور هؤلاء، مضيفة أنه يمكن أن يحضر ممثل عن فرنسا بصفة ودية ، اضافة الى اعضاء من جهات سيادية لمعرفة أسباب واطلاعهم على اسباب سقوط الطائرة .


وأشارت المصادر إلى أن العثور على الصندوق الأسود الثانى سيمكن لجنة التحقيق من تحديد ما حدث من الناحية الفنية للطائرة والعوامل الخارجية التى تعرضت لها وهل هناك اى مشكلة فنية حدثت فى أجهزتها أم لا، وأكدت المصادر أنه لا يمكن تحديد ما حدث للطائرة اعتمادا على أحد الصندوقين بصورة كاملة وإنما العثور على الصندوقين سيوضح الأسباب بشكل مباشر، متوقعة أن يتم الاعلان عن أسباب سقوط الطائرة خلال الأيام القليلة القادمة.

وأكدت المصادر أنه سيتم عقد مؤتمر صحفى عالمى للجنة التحقيق الفنية لعرض نتائج التحقيق وتوضيح الصورة للرأى العام الدولى والمحلى وتحديد أسباب الحادث، وأضافت انه سيتم مواصلة عمليات البحث عن باقى الحطام، مشيرة إلى انه كلما تم العثور على أجزاء أكبر من الطائرة اتضحت الرؤوية بصورة اكبر وكانت النتائج النهائية أكثر دقة.


استعدادات مكثفة بوزارة الطيران لاستقبال الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة

تشهد وزارة الطيران المدنى استعدادات مكثفة، وذلك استعدادًا لاستقبال الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية إير باص التى سقطت فى البحر المتوسط 19 مايو الماضى عقب العثور عليهما، وذلك بعدما أمرت نيابة أمن الدولة بتفريغ مسجلات الصوت.

وأكدت مصادر أن لجنة التحقيق الفنية ستضم كل من ممثل من شركة مصر للطيران، اضافة إلى ممثل عن شركة إير باص المنتجة للطائرة، إضافة إلى ممثل عن النائب العام.

وأشارت المصادر إلى انه تم تجهيز الغرف اللازمة من أجل تفريغ مسجلات البيانات التى تم العثور عليها على مدار يومين، مشيرة إلى إنهما من المتوقع أن يصلا القاهرة خلال الساعات القليلة القادمة، على أن يتم تفريغ محتوياتهما من قبل اللجنة فى أقرب وقت.


على أن يتم عقد مؤتمر صحفى عالمى لعرض نتائج المسجلين.

يذكر أن السفينة Lethbridge John المؤجرة من الحكومة المصرية للمشاركة فى أعمال البحث تمكنت من انتشال الصندوق الأسود الثانى الخاص بمسجل بيانات الطائرة (Flight data recorder).

جاء ذلك فى اليوم التالى بعد النجاح فى انتشال جهاز مسجل محادثات كابينة قيادة الطائرة (Cockpit voice recorder) الخاص بالطائرة A320 المنكوبة، وتمكنت فجر اليوم الجمعة السفينة Lethbridge John المؤجرة من الحكومة المصرية للمشاركة فى أعمال البحث من انتشال الصندوق الأسود الثانى الخاص بمسجل بيانات الطائرة (Flight data recorder).

وتم أيضاً انتشال الجهاز على عدة مراحل وقد نجحت أجهزة السفينة من انتشال الجزء الذى يحتوى على وحدة الذاكرة والتى تعتبر أهم جزء فى جهاز المسجل.

تم على الفور اخطار النيابة العامة بالعثور على الصندوق الثانى والتى أصدرت قرارها بتسليم الصندوقين إلى لجنة التحقيق الفنى فى الحادث لاتخاذ اجراءات فحص وتفريغ البيانات والمحادثات.

وجارى حالياً ترتيبات عملية نقل الصندوقين من السفينة إلى الاسكندرية وسيكون فى استقبالهما مسئولى النيابة العامة وأعضاء لجنة التحقيق


أول صور للصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران المنكوبة

أول صور للصندوقين الأسودين الخاصين بتسجيل بيانات طائرة مصر للطيران المنكوبة عقب العثور عليه، وقامت لجنة التحقيق الفنى فى حادث الطائرة A320 التى سقطت فى مياه البحر المتوسط منتصف الشهر الماضى بإستلام جهازى مسجل محادثات كابينة القيادة (CVR) ومسجل معلومات الطائرة (FDR) من النيابة العامة، وذلك بعد انتشالهما من موقع العثور على حطام الطائرة.

وجارى نقل الجهازين إلى مقر الإدارة المركزية لحوادث الطيران بوزارة الطيران المدنى لبدء عملية فحصهما تمهيدا لاستخراج ما بهما من معلومات.


وقد يستغرق تحليل البيانات عدة أسابيع، وفى حال كانت وحدة الذاكرة بالجهازين فى حالة جيدة فسيتم البدء فوراً فى تفريغ محتوياتهما فى معامل الإدارة المركزية لحوادث الطيران، أما إذا كان هناك تلف بسيط فى إحداهما أو كلييهما فسيتم إتخاذ اللازم نحو إصلاح هذا التلف محليًا، وعند وجود تلف جسيم فستتم إجراءات الإصلاح بالخارج بمعرفة لجنة التحقيق- جاء ذلك فى بيان للجنة التحقيق.

وتجد الإشارة إلى أن التحقيق الفنى فى الحادث لا ينتهى عند استخراج المعلومات من الصناديق المنتشلة، وبالرغم من أهمية تلك البيانات الأ إنها تعد جزء من التحقيق فى سياقه الكامل.


لجنة التحقيق فى حادث الطائرة المنكوبة تتسلم الصندوقين الأسودين من النيابة

قامت لجنة التحقيق الفنى فى حادث الطائرة A320 التى سقطت فى مياه البحر المتوسط منتصف الشهر الماضى باستلام جهازى مسجل محادثات كابينة القيادة (CVR) ومسجل معلومات الطائرة (FDR) من النيابة العامة، وذلك بعد انتشالهما من موقع العثور على حطام الطائرة.


وجارى نقل الجهازين إلى مقر الإدارة المركزية لحوادث الطيران بوزارة الطيران المدنى لبدء عملية فحصهما تمهيدًا لاستخراج ما بهما من معلومات، وقد يستغرق تحليل البيانات عدة أسابيع، وفى حال كانت وحدة الذاكرة بالجهازين فى حالة جيدة فسيتم البدء فوراً فى تفريغ محتوياتهما فى معامل الإدارة المركزية لحوادث الطيران، أما إذا كان هناك تلف بسيط فى إحداهما أو كليهما فسيتم اتخاذ اللازم نحو اصلاح هذا التلف محليًا، وعند وجود تلف جسيم فستتم إجراءات الإصلاح بالخارج بمعرفة لجنة التحقيق- جاء ذلك فى بيان للجنة التحقيق.

وتجد الإشارة إلى أن التحقيق الفنى فى الحادث لا ينتهى عند استخراج المعلومات من الصناديق المنتشلة، وبالرغم من أهمية تلك البيانات إلا إنها تعد جزء من التحقيق فى سياقه الكامل.


وصول الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة إلى القاهرة تمهيدًا لفحصهما

قالت مصادر بلجنة التحقيق الخاصة بالطائرة المصرية المنكوبة، إن الصندوقين الأسودين وصلا إلى القاهرة بعد أن أمرت النيابة بفحصهما وتفريغ محتوياتهما، وذلك تمهيدًا لإعلان نتائج التفريغ.


وأضافت المصادر أنه حتى الآن لم يتم فحص الصندوقين، وإثبات حجم التلفيات بهما، وإن كان هناك أى تضرر حدث لهما نتيجة وجودهما فى مياه البحر المتوسط لما يقرب من الشهر.

وأكدت المصادر أن عملية التفريغ ستتم بمجرد التأكد من سلامتهما، مشيرة إلى أن التفريغ وخاصة الصندوق الخاص بتسجيل بيانات الطائرة يحتاج إلى عدة أيام وقد تصل إلى أسابيع.