Monday, July 11, 2016

العمليات الخاصة المصرية تحرر6 مصريين مختطفين بطبرق بعملية عسكرية خاطفة في صحراء ليبيا


نجحت عناصر متعاونة مع القوات المسلحة المصرية في تحرير 6 مصريين بمدينة طبرق الليبية، بعد اختطافهم من قبل الميليشيات المتطرفة، والتي كانت تطالب بفدية 10 آلاف دولار عن كل فرد مقابل الإفراج عنهم، مستغلين حالة الانفلات الأمني في ليبيا.


وقال شاهد عيان إن وحدات متعاونة مع القوات المسلحة قامت بتحرير المخطوفين بمنطقة وادى زمزم (180 كم) شرق طرابلس، بعد تبادل لإطلاق النار، أسفر عن عدة إصابات بعناصر الميليشيات الليبية المسلحة، قبل أن يلوذوا بالفرار، وتم تأمين تحرك عناصر قوات التحرير والمختطفين المحررين بعد الانتهاء من العملية، عبر الدروب الصحراوية من بنى وليد للسلوم بمسافة 1800 كم، وسط الدروب الصحراوية وصولًا لتسليمهم لعناصر المخابرات الحربية بمنفذ السلوم البري، وتوفير وسيلة نقل لذويهم بمحافظتي المنصورة والمنيا.


وأكد الشاهد أنه تم تجاوز عدة مناطق اشتباكات في ليبيا في طريق العودة بالرهائن، حيث عبر العائدون المنطقة الأولى التي تشهد معارك بين تنظيم داعش وميليشيات مصراتة بمحيط مدينه سرت، وتم الالتفاف حول المعارك القائمة حاليا بين تنظيم القاعدة والجيش الليبى بمدينة إجدابيا ومدينة بنغازى، وعبور مدينة درنة معقل تنظيم القاعدة، حتى وصول المختطفين لأيدي السلطات المصري وتمت التحركات وسط سرية تامة حفاظًا على أرواح المصريين.

وذكر مصدر آخر أن المواطنين المختطفين هم:
شوقي محمد علي
صالح جابر يونس
السيد رمضان محمود
السيد الشحات عبد الحميد
أحمد الشحات عبدالحميد من قرية البقلية التابعة لمركز المنصورة
إبراهيم حفظي محمد جلال، من محافظة المنيا.


تمت العملية بإشراف عناصر وطنية بليبيا، وبمشاركة فاعلة من أفراد بقبيلة "ورفلة" الليبية.

وإستقبل أهالي المخطوفين بقريه البقلية بمدينة المنصورة وكذلك بمحافظة المنيا الخبر بفرحة عارمة، وتوجهوا بالشكر لكل من ساهم في تحرير المختطفين.