Monday, September 5, 2016

Asteroid 2016 QA2النيزك الخطير يقترب لأقرب نقطة لكوكب الأرض


Asteroid 2016 QA2 makes exceptionally close Earth flyby hours after discovery

Asteroid 2016 QA2 made an exceptionally close flyby of our planet at 01:24 UTC on August 28, 2016, just hours after it was discovered. Its estimated size is 34 meters (111.5 feet), between 16 and 52 meters (52 - 170 feet). This is about twice as big as the asteroid that exploded over Chelyabinsk, Russia in February 2013, injuring over 1 000 people.

At the time of closest approach to our planet, asteroid 2016 QA2 was about 0.22 LD (84 480 km / 52 493 miles) from the surface.


It was discovered by the SONEAR Observatory at Oliveira, Brazil on August 27, as the 24th asteroid in orbit near Earth discovered by SONEAR.

Asteroid 2016 QA2 orbital diagram - August 28, 2016. Credit: SONEAR Observatory

Astronomer Gianluca Masi of the Virtual Telescope Project captured a sequence of 2016 QA2 images. The video is 113X faster than the real motion:


Asteroid 2016 QA2 appears to be an Aten asteroid. This is a group of near-Earth asteroids, named after the first of the group 2062 Aten, discovered by Eleanor F. Helin on January 7, 1967. Aten asteroids are defined by having a semi-major axis of less than one astronomical unit (AU), the distance from the Earth to the Sun. They also have an aphelion (furthest distance from the Sun) greater than 0.983 AU. 

An Aten orbit need not be entirely contained within Earth's orbit, as nearly all known Aten asteroids have their aphelion greater than 1 AU although their semi-major axis is less than 1 AU. Observation of objects inferior to the Earth's orbit is difficult and this difficulty may be the cause of some sampling bias in the apparent preponderance of eccentric Atens.

Aten asteroids account for only about 6% of the known near-Earth asteroid population.


The image above is a 60-seconds exposure, remotely taken with PlaneWave 17″+Paramount ME+SBIG STL-6303E robotic unit available at Virtual Telescope. The robotic mount tracked the extremely fast (1500″/minute) apparent motion of the asteroid, so stars are trailing. The asteroid is perfectly tracked: it is the bright, sharp dot in the center.

"This is with no doubts a super result, showing the amazing capabilities of the Virtual Telescope in tracking extremely demanding asteroids," VT said.

Asteroids the size of 2016 QA2 can pose a significant threat to a town or city.

علماء الفلك : النيزك قد يصطدم بكوكب الأرض اليوم الأحد أو غدا الإثنين


حذر علماء الفلك من الاقتراب الخطير من الأرض لنيزك “2016 QA2”  اليوم الأحد 5 سبتمبر الجاري. وقال العلماء إن أبعاد النيزك التي تقارب الـ 50 مترا تزيد بكثير عن أبعاد نيزك تشيليابينسك الذي سقط في منطقة الأورال الروسية عام 2012. وفي حال سقوطه على الأرض قد يتسبب في عواقب أكثر خطورة. فيما يلاحظ البعض الآخر أن احتمال اصطدام النيزك بالأرض ليس كبيرا من ناحية علم الرياضيات. والمشكلة تنحصر في الجانب النفسي فقط وتكمن في أدمغة سكان كوكبنا.

ويشير العلماء إلى أن النيزك لو سقط لانشطر إلى شظايا في الغلاف الجوي يحترق الجزء الأكبر منها . لكن ما يتبقى منها يمكن أن يشكل خطورة بالغة على الأرض وسكانها. فيما لم يستطع العلماء لحد الآن (قبل سقوطه المحتمل بـ 48 ساعة) تحديد منطقة سقوط النيزك حتى على وجه التقريب، الأمر الذي يدل على أن احتمال اصطدامه بالأرض ضعيف.

وقال العلماء إن أبعاد النيزك التي تقارب 50 مترًا تزيد بكثير عن أبعاد نيزك تشيليابينسك الذي سقط في منطقة الأورال الروسية عام 2013، وفي حال سقوطه على الأرض قد يتسبب في عواقب أكثر خطورة

فيما يلاحظ البعض الآخر أن احتمال اصطدام النيزك بالأرض ليس كبيرًا من ناحية علم الرياضيات، والمشكلة تنحصر في الجانب النفسي فقط وتكمن في أدمغة سكان كوكبنا.

وأشار العلماء إلى أن النيزك لو سقط سينشطر إلى شظايا في الغلاف الجوي يحترق الجزء الأكبر منها لكن ما يتبقى منها يمكن أن يشكل خطورة بالغة على الأرض وسكانها.

وأوضحوا أنه لم يتم حتى الآن تحديد منطقة سقوط النيزك حتى على وجه التقريب الأمر الذي يدل على أن احتمال اصطدامه بالأرض ضعيف

وعلي الجانب الآخر أوضحت وكالة ناسا أن النيزك 2016 QA2 سيمر بالقرب من كوكب الأرض و أنه مرصود ومعروف لعلماء الفضاء، واحتمال سقوطه واصطدامه بالأرض هي منخفض جدا، بجانب أن حجم النيزك متوسط ولا يشكل خطورة كبيرة وأشارت ناسا إلى أن اليوم الأحد لا يوجد أي نيزك مرصود من قبل العلماء يمر بالقرب من الأرض، وأن أقرب نيزك سيمر بجوار الأرض يوم 17 سبتمبر، على مسافة آمنة جدًا.


تخوفات اليوم.. من نيزك 2016 QA2 لإقترابه والإصطدام بكوكب الأرض

قال الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، إن الكويكبات لها مسارات محددة، ولكن يتخوف العلماء دائما إذا خرج منها شيئا إلى الأرض، موضحا أن احتمال تصادم نيزك 2016 QA2  بالأرض غدا ضعيف جدا، وفى حال حدوث ذلك لن يمثل خطورة. 

وأضاف "تادرس" فى تصريحات صحفية قائلاً: "الله حامى الأرض بغلاف جوى، ومساحات هائلة من الماء والصحارى غير المأهولة " مؤكدا أن النيازك عادة تضرب الأرض لكنها تتفتت إلى شظايا .

وكان علماء فلك حذروا من الاقتراب الخطير من الأرض لنيزك " 2016 QA2 " اليوم الأحد، موضحين أن أبعاد النيزك التى تقارب الـ50 مترا، تزيد بكثير عن أبعاد نيزك تشيليابينسك، الذى سقط فى منطقة الأورال الروسية عام 2012 .