Wednesday, October 19, 2016

بيان عاجل من "محافظة بورسعيد" بعد تظاهرات "أوقف الملاحة"


تسبب تظاهرات لمتقدمون لمشروعات الاسكان الاجتماعي بمحافظة بورسعيد، اليوم الثلاثاء،  في إقاف حركة الملاحة للمعديات العابرة بين ضفتي قناة السويس (بورسعيد – بورفؤاد)، إحتجاجاً على ما تم تداوله بشأن زيادة مبالغ تعاقدهم على الوحدات مع البنك.

وأعلن المتقدمون للمشروع رفضهم لشروط ومقدمات البنك المادية ، وطالبوا بالعدل وبالإلتزام بالشروط المعلنة مسبقاً والتي تم على أساسها التقديم.

وأغلق المشاركون في التظاهرة شارع 23 يوليو المقابل لديوان عام المحافظة وأيضا تقاطع شارعي محمد علي والثلاثين، ورددوا هتافات معادية للمحافظ اللواء عادل الغضبان وطالبوا برحيله.


وفشلت محاولات قيادات أمنية باقناع المتظاهرين بالسماح بعودة حركة الملاحة بين ضفتي القناة.

هذا وقد أصدرت محافظة بورسعيد قبل قليل، بيان عاجل  توضح فيه حقيقة زيادة مبالغ التعاقد مع البنوك عند تسليم الوحدات السكنية الخاصة بالمرحلة الأولى لمشروع الإسكان الاجتماعي للمستحقين.

وذلك عقب خروج تظاهرات بالعشرات بشارع 23 يوليو أمام مبنى المحافظة ووصلت حتى قسم الميناء لإيقاف حركة المعديات بالمجري الملاحي لقناة السويس.


وقد نص بيان المحافظة على:" بسم الله الرحمن الرحيم إلى جميع المتقدمين في مشروع الاسكان الاجتماعي:"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ". صدق الله العظيم.


فقد تم الاتفاق بين المحافظة ووزير الإسكان والنواب، على أن يتم مد فترة السماح للتقدم بالمقدمات للبنوك لمدة أسبوع آخر بدلًا من الخميس المحافظة، على أن يقوم المتقدم بدفع مقدم عشرة آلاف جنيه ويتم سداد الاقساط مع البنك المختص طبقا للقواعد البنكية المتعارف عليها.


كما صرحت المحافظة بأنها ملتزمة مع المتقدمين لمشروع الاسكان الاجتماعي طبقا لاستمارة 2013 وشروطها. وإختتمت البيان بقولها "حفظ الله مصر من كل مكروه".